المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : العدد 18من مجله سحايب الاحساء الشهريه }..~


آهآت فاطميه
10-03-2013, 03:18 PM
http://www.s66b.com/vb/uploaded/5014_01380482556.gif



آلسلـآمَ عليكمَ ورحمةَ آللهَ وبركَـآتهه :047: (http://www.s66b.com/vb/showthread.php?t=100992):047: (http://www.s66b.com/vb/showthread.php?t=100992)!












صصبــــآحكَمْ ؛ مسـآئكمَ ( رـآحةةَ بـآل وآخر روقآآن ) http://www.s66b.com/vb/images/smilies/0%28111%29.png (http://www.s66b.com/vb/showthread.php?t=100992)~ْ







آقدمَ لكمَ آلعددَ ( 18) من مجله (http://www.s66b.com/vb/t96551/)سحايب الاحساء (http://www.s66b.com/vb/showthread.php?t=100992) الشهريه (http://www.s66b.com/vb/showthread.php?t=100992) http://www.s66b.com/vb/images/smilies/0%2839%29.gif (http://www.s66b.com/vb/showthread.php?t=100992):139: (http://www.s66b.com/vb/showthread.php?t=100992).,




آلمقدمه :139:!!









آللهمْ كنْ لـ وليكَـ آلحجةْ آبنْ آلحسَّنْ







صلوآتكَـ عليهَـ وعلى آبآئهـ






في هذهـ آلسَّآعه وفي كًلْ سآعهـ







وليـآ ., وحآفظآ ., وقآئدآ ., ونآصرآ






ودليلآ ., وعينـآ ..






حتى تسكنه آرضكـ طوعـآ






وتمتعهـ فيهآ طويلآ





برحمتكَـ يآ آرحمْ آلرحمينْ ..





:047::047::047::047:






آللهمَ صل ع محمد وآله ., وزدني بهم يآرب نورآ






آللهم آني آهوآه فآشهد بجآهه






وآجعلهَ لي من كل شرآ سورآ




:047:

آهآت فاطميه
10-03-2013, 03:21 PM
http://www.s66b.com/vb/uploaded/5014_01381101411.gif







مناسبات شهر ذي الحجة
اليوم الأول من شـهـر ذي الـحـجـة
أن هذا الشهر من الأشهر الشريفة، وهو ثاني شهر من الأشهر الحرم، بل هو أكبرها وأعظمها، ولعشرة أيامه الأولى فضل عظيم وهي الأيام المعلومة التي ذكرت في القران. في مثل هذا اليوم من العام الثاني للهجرة زوج رسول الله صلی الله عليه و آله و سلم أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام من سيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء البتول سلام الله عليها. وفي هذا اليوم ولد نبي الله إبراهيم الخليل عليه السلام. وفي هذا اليوم وقيل في اليوم الثالث من هذا الشهر نزلت سورة براءة في السنة التاسعة للهجرة ، فأرسل رسول الله صلی الله عليه و آله و سلم أبا بكر إلى مكة بهذه السورة ليبلغها إلى المشركين ، فنزل جبرائيل عليه السلام على النبي صلی الله عليه و آله و سلم واخبره أن الله قد أمر بان ترد أبا بكر في هذه الساعة وترسل عليا عليه السلام مكانه فانه لا يبلغ تلك الآيات إلا أنت أو رجل مثلك. وفي هذا اليوم من سنة 586 للهجرة ولد ابن أبي الحديد المعتزلي شارح كتاب نهج البلاغة، له قصائد في فضل الإمام علي عليه السلام قد شرحها نجم الأئمة الشارح الرضي الاسترابادي، والسيد الأجل صاحب المدارك.


اليوم الرابع من شـهـر ذي الـحـجـة
في هذا اليوم وقيل في اليوم السابع من هذا الشهر غلب نبي الله موسى بن عمران الكليم عليه السلام سحرة فرعون فأبطلتْ معجزته حبالَهم وعصيهم التي تخيلها الناس حية تسعى، وهو يوم الزينة الذي ذكره الله سبحانه في القرآن.


اليوم السادس من شـهـر ذي الـحـجـة
في هذا اليوم وعلى رواية كان زفاف السيدة فاطمة الزهراء لأمير المؤمنين عليه السلام. في هذا اليوم من سنة 158 للهجرة هلك المنصور الدوانيقي العباسي، كان بخيلا، دامت خلافته عشرين عاما إلا قليلا، ولم تكن في قلبه رحمة، قتل الكثير من أولاد الإمام الحسن عليه السلام.


اليوم السابع من شـهـر ذي الـحـجـة
في هذا اليوم كان استشهاد الإمام الباقر عليه السلام، مابين سنة 114 وسنة 117 للهجرة في أيام ملك هشام بن عبد الملك عليه اللعنة، وسبب وفاته عليه السلام ان هشام بن عبد الملك قدم إلى الإمام سرجاً مسموماً فلما وضعوه فوق الفرس وجلس عليه الإمام عليه السلام أحس بحرارة السم فتورم جسده الشريف وظهرت عليه أثار الموت فأوصى وصيته وبعد ثلاثة أيام من الألم استشهد عليه السلام. وفي هذا اليوم من سنة 179 للهجرة أوصلوا الإمام موسى بن جعفر عليه السلام إلى البصرة بعد أن تم اعتقاله في المدينة، وفي البصرة سجن عند عيسى بن أبي جعفر المنصور.


اليوم الثامن من شـهـر ذي الـحـجـة
في هذا اليوم ينوي الحاج إلى بيت الله الحرام نية حج التمتع ويحرم من مكة ويتوجه صوب منى ويبيت هناك، وفي صباح اليوم التالي وهو يوم عرفة يتوجه نحو عرفات. وصوم هذا اليوم لمن يكون حاجا أو لمن لم يتوفق للحج له فضل كبير ويعد كما في الروايات كفارة لستمائة عام. وفي هذا اليوم من سنة ستين للهجرة ظهر مسلم بن عقيل في الكوفة وأمر أصحابه بالخروج وأحاطوا بقصر الإمارة وضيقوا الخناق على عبيد الله بن زياد عليه اللعنة، فاخذ عبيد الله بحرب نفسية يخوف أهل الكوفة ويجبنهم فاخذ الناس يتفرقون عن مسلم عليه الرحمة والرضوان وما أن جاء الليل حتى لم يبق مع مسلم احد من الناس. في هذا اليوم جاء الملعون عمر بن سعيد بن العاص إلى مكة حاملا كتاباً من قبل يزيد بن معاوية عليهما اللعنة يأمر فيه بإلقاء القبض على الإمام الحسين عليه السلام في مكة وإحضاره إليه، أو قتله ولو كان معلقا بأستار الكعبة، فأسرع الإمام عليه السلام نتيجة هذا الأمر بالخروج من مكة متوجها إلى العراق.


اليوم التاسع من شـهـر ذي الـحـجـة
وهو يوم عرفة وهو من الأيام العظيمة في الإسلام، وفيه يستحب زيارة الإمام الحسين عليه السلام والحضور عند قبره الشريف فان فيه ثواباً عظيماً، وكذلك يستحب قراءة دعاء الإمام الحسين عليه السلام في يوم عرفة فان له معانٍ جليلة عظيمة. وفي هذا اليوم قبلت توبة ادم عليه السلام على أكله من الشجرة التي نهاه الله سبحان عن الأكل منها. وفي مثل هذا اليوم وعلى رواية ولد نبي الله إبراهيم الخليل عليه السلام. وفي هذا اليوم ولد روح الله عيسى بن مريم عليه السلام. وفيه نزلت التوراة على موسى عليه السلام. وفيه تاب الله سبحانه على نبي الله داوود عليه السلام. وفي هذا اليوم من سنة ستين للهجرة استشهد مسلم بن عقيل عليه الرحمة والرضوان وهاني بن عروة عليه الرحمة، وقطع رأساهما ورمي بجثتيهما من على سطح قصر الإمارة، وقبرهما معروف في الكوفة يزار ويستجاب فيه الدعاء وتقضى للناس فيه الحاجات. وفي هذا اليوم جاء الأمر الإلهي إلى النبي صلی الله عليه و آله و سلم أن يأمر الناس بغلق أبوابهم التي كانت شارعة على المسجد واستثنى من ذلك باب النبي صلی الله عليه و آله و سلم وباب علي عليه السلام وهي من كراماته عليه السلام.


اليوم العاشر من شـهـر ذي الـحـجـة
في ليلة اليوم العاشر من هذا الشهر توفي الشيخ الطبرسي أبو علي بن الحسن صاحب كتاب مجمع البيان في تفسير القران. ونهار اليوم العاشر هو عيد الأضحى، وهو يوم شريف مبارك ينبغي إحياؤه بالدعاء والصلاة والتكبير والتهليل كما هو موضح في كتب الأدعية والزيارات.


اليوم الرابع عشر من شـهـر ذي الـحـجـة
في هذا اليوم وقعت حادثة شق القمر وهي من المعاجز النبوية التي وقعت في مكة أيام دعوته صلی الله عليه و آله و سلم هناك، وبهذه المناسبة نزلت سورة القمر. في هذا اليوم من سنة 327 للهجرة استولى القرامطة على مكة بزعامة أبي طاهر القرمطي، فقتلوا الناس في المسجد الحرام ورموا بهم في بئر زمزم وسرقوا أستار الكعبة وقسموها بينهم واخذوا باب الكعبة والحجر الأسود معهم إلى هجر وظل الحجر الأسود عندهم زهاء عشرين عاما.


اليوم الخامس عشر من شـهـر ذي الـحـجـة
في هذا اليوم من سنة 34 للهجرة حوصر عثمان بن عفان في داره من قبل الصحابة والناس وطلبوا منه ان يعزل نفسه عن الخلافة بسبب الأخطاء القاتلة التي ارتكبها وتقريبه لآل أمية وإسرافه بالعطايا المالية لهم والناس جياع يعانون اشد ظروف العوز والحاجة، فقابلهم عثمان برفضه لطلبهم، وتفاقم الأمر شيئا فشيئا حتى حل يوم الثامن عشر من هذا الشهر فدخلوا عليه البيت وقتلوه. وفي هذا اليوم ولد الإمام علي بن محمد الهادي عليه السلام على المشهور من الأقوال، في سنة 212 للهجرة في قرية صريا قرب المدينة المنورة.


اليوم الثامن عشر من شـهـر ذي الـحـجـة
وهو المسمى بيوم الغدير، وهو من أعظم الأيام وهو عيد آل محمد عليهم السلام، وهو يوم الولاية وإتمام الدين، يوم وقف النبي الأعظم صلی الله عليه و آله و سلم في غدير خم بأمر من الله سبحانه وأمر ان يجمع له الناس فرفع يد الإمام علي عليه السلام من بعد ان خطب في الناس خطبة بليغة طويلة ونادى: «من كنت مولاه فعلي مولاه اللهم وال من والاه وعاد من عاداه وانصر من نصره واخذل من خذله واخذ الناس يفدون إلى خيمة علي عليه السلام للبيعة والسلام عليه، وكان أول المهنئين أبو بكر وعمر بن الخطاب. فينبغي على المؤمنين اتخاذ هذا اليوم يوم عيد وفرح وسرور ولبس الجديد من الثياب وإدخال الفرح على قلوب شيعة أمير المؤمنين وتوسيع النفقة على العيال وإطعام الصائمين ومصافحة المؤمنين وزيارتهم والتبسم في وجوههم. وفي هذا اليوم من سنة35 للهجرة بايع الناس الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام بالخلافة بعد موت عثمان بن عفان. وفي هذا اليوم جعل الله النار بردا وسلاما على إبراهيم عليه السلام يوم ألقاه نمرود فيها. وفي هذا اليوم نصب نبي الله موسى بن عمران عليه السلام يوشع بن نون خليفة له ووصيا. وفي هذا اليوم نصب نبي الله عيسى بن مريم عليه السلام شمعون الصفا وصيا له. وفي هذا اليوم نصب نبي الله سليمان بن داود عليه السلام خليفة له ووصيا. وفي هذا اليوم من سنة 672 للهجرة توفي المحقق الطوسي ودفن في الكاظمية جهة الرأس. وفي هذا اليوم من سنة 940 للهجرة توفي المحقق الكركي علي بن عبد المعالي المعروف بالمحقق الثاني وهو جليل القدر عظيم المنزلة.


اليوم الثالث والعشرون من شـهـر ذي الـحـجـة
وهو يوم المباهلة مع نصارى نجران، وقد اخرج الرسول الكريم صلی الله عليه و آله و سلم معه للمباهلة علي بن أبي طالب عليه السلام والسيدة فاطمة الزهراء والحسن والحسين عليهم السلام فلما رأى يهود نجران هؤلاء الأطهار رفضوا المباهلة، والقصة مشهورة. وفي هذا اليوم تصدق أمير المؤمنين علي عليه السلام بخاتمه على السائل أثناء ركوعه عليه السلام.


اليوم الخامس والعشرون من شـهـر ذي الـحـجـة
وهو يوم نزول سورة هل أتى بحق أهل البيت عليهم السلام لصيامهم ثلاثة أيام على التوالي، أعطوا إفطارهم في الليلة الأولى إلى مسكين وقف على بابهم عليهم السلام، وفي الليلة الثانية أعطوه إلى يتيم، وفي الليلة الثالثة تصدقوا بإفطارهم على أسير، واكتفوا عليهم السلام في تلك الأيام الثلاثة بالإفطار على الماء.


الـيـوم السـادس والعشرون من شـهـر ذي الـحـجـة
في هذا اليوم طعن أبو لؤلؤة عمرا بن الخطاب من سنة 23 للهجرة، وكان أبو لؤلؤة عبدا للمغيرة، ضرب عمر بخنجره ست ضربات إحداهن تحت سرته هي التي قتلته.


اليوم الثامن والعشرون من شـهـر ذي الـحـجـة
في هذا اليوم من سنة 63 للهجرة وعلى رأي الشيخ عباس القمي وقعت حادثة الحرة، ومختصر هذه الواقعة ان الناس اشتد غضبهم على سياسة يزيد بن معاوية عليه اللعنة فثاروا على عامله في المدينة وطردوه وجماعة من الأمويين وخلعوا بيعة يزيد بن معاوية، وبايعوا عبد الله بن حنظلة غسيل الملائكة، فأرسل إليهم يزيد بن معاوية عليه اللعنة جيشاً جراراً بقيادة مسلم بن عقبة فأسرف في قتل أهل المدينة حتى سال الدم الى الروضة النبوية واستبيحت المدينة ونهبت واخذ الإقرار ممن بقي على قيد الحياة أن يكون عبدا ليزيد بن معاوية عليهما اللعنة.


اليوم التاسع والعشرين
في هذا اليوم مات عمر بن الخطاب بعد أن بقي في فراش الموت بعد طعنه ثلاثة أيام وذلك في سنة 23 للهجرة فصلى عليه صهيب الرومي ودفنوا جثته إلى جنب أبي بكر، وكانت مدة ملكه عشر سنوات وستة أشهر.

آهآت فاطميه
10-07-2013, 03:33 AM
http://www.s66b.com/vb/uploaded/5014_01381690171.gif




نعزي الإمام صاحب العصر والزمان عليه أفضل الصلاة والسلام وعجل الله فرجه الشريف و مراجعنا العظام و الأمة الإسلامية جمعاء وأعضاء المنتدى الكرام بمناسبة ذكرى إستشهاد الإمام محمد ابن علي الباقر واستشهاد مسلم ابن عقيل عليهم أفضل الصلاة والسلام مآجورين جميعا بهذا المصاب الجلل العظيم

بقلوب ملؤها الأسى حزنًا على إمامها محمد بن علي الباقر نتقدم بالعزاء إلى مقام ناموس الله الأعظم وحجته على خلقه إمامنا الحجة المهدي عجل الله تعالى فرجه وإلى كل شيعته ومحبيه...



يصادف السابع من ذي الحجة ذكرى استشهاد الإمام الباقر عليه السلام...


الإمام الباقر عليه السلام هو:

- محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب عليهم السلام.
- ولد في الأول من رجب سنة 57 للهجرة
- أمه فاطمة بنت الحسن بن علي بن أبي طالب.
(وبذلك يكون الإمام الحسن جد الإمام الباقر لأمه، والإمام الحسين جده لأبيه)
- استشهد في يوم الأثنين السابع من ذي الحجة عام 114 للهجرة.
- قاتله الخبيث هو هشام بن عبدالملك الذي دس السم إليه عن طريق ابراهيم بن الوليد بن عبدالملك لعنة الله عليهما.
- يدفن إمامنا سلام الله عليه في جنة البقيع في المدينة المنورة على ساكنيها السلام.


ولادته
****
ولد الإمام الباقر عليه السلام في شهر رجب المبارك عام 57 هجرية، وتلقفه أهل البيت بالتقبيل والسرور، إذ لطالما كانوا ينتظرن ولادته التي بشر بها رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم منذ عشرات السنين


*****
أمة الماجدة فاطمة بنت الامام الحسن المجتبى عليه السلام وقيل ام عبد الله، فاصبح عليه السلام ابن الخيرتين وعلوياً بين العلويين.
******
روي في دعوات الراوندي عن الإمام محمد الباقر عليه السلام أنه قال: كانت أمي قاعدة عند جدار فتصدع الجدار وسمعنا هدة شديدة فقالت بيدها: لا وحق المصطفى ما أذن الله لك في السقوط، فبقى معلقاً حتى جازته، فتصدق عنها ابي عليه السلام بمائة دينار.
*****

ألقابه عليه السلام
*******
إسمه الشريف محمد، وكنيته أبو جعفر، والقابه الشريفة الباقر والشاكر والهادي، وأشهر القابه الباقر، وقد لقبه رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم به كما ورد في رواية سفينة عن جابر بن عبد الله أنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يوشك أن تبقى حتى تلقى ولداً لي من الحسين عليه السلام يقال له: محمد يبقر علم الدين بقراً فاذا لقيته فاقرأه من السلام
******
وروي الشيخ الصدوق عن عمروبن شمر قال: سألت جابر بن يزيد الجعفي فقلت له: ولم سمي الباقر باقراً؟ قال: لانه بقر العلم بقراً أي شقه شقاً وأظهر إظهاراً
وقال ابن حجر الهيثمي في الصواعق المحرقة مع كثرة عناده ونصبه: (أبو جعفر محمد الباقر سمي بذلك من بقر الأرض أي شقها وأثار مخبآتها ومكانها فلذلك هو أظهر من مخبئآت كنوز المعارف وحقائق الاحاكم والطائف مالا يخفى الا على منطمس البصيرة أو فاسد الطوية والسريرة، ومن ثم قيل هو باقر العلم وجامعه وشاهر علمه ورافعه الخ).

إمامتـــه
ومن مزايا هذا الوليد الطاهر أنه ملتقى ورابط بين أسرة الإمام الحسين وأسرة الإمام الحسن، فهو أول هاشمي علوي يولد من جهة الحسن والحسين، لأن أباه علي بن الحسين وأمه فاطمة بنت الحسن فكان الباقر ملتقى الكرامات وآصرة علوية أثلج بولادته قلوب أهل البيت فما أكرمه وما أعظمه.

وروي أن الإمام السجاد عليه السلام قال لابنه الباقر عليه السلام: بني إني جعلتك خليفتي من بعدي لا يدعى فيما بيني و بينك أحد إلا قلده الله يوم القيامة طوقاً من نار.
******
وروي عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال: إذا فارق الحسين الدنيا، فالقائم بالامر بعده علي ابنه وهو الحجة والامام وسيخرج الله من صلب علي ابناً اسمه اسمي وعلمه علمي وحكمه حكمي، وهو أشبه الناس إلي وهو الامام والحجة بعد أبيه.
*****

مناظراته
******
لقد عرف عهد الإمام الباقر بكثرة المناظرات والمحاججات والحوارات المفتوحة لان دولة بني أمية فتحت المجال للبدع والمذاهب المنحرفة والاتجاهات الضالة والآراء الفاسدة الكاسدة فجلس الإمام الباقر بكل جهاد إمام هذه التيارات المنحرفة يوعظهم ويرشدهم ويصحح أفكارهم ويهديهم إلى الصراط المستقيم.
****

عبادته
العبادة بالنسبة للمعصومين تمثل حالة كمال وإشراق وليست عبارة عن تكلف يراد الخلاص منه بل كانوا يأنسون بالعبادة الله تعالى.
******

حكى (افلح) وهو خادم الإمام لباقر قال: حججت مع أبي جعفر محمد الباقر عليه السلام فلما دخل المسجد ونظر البيت بكى فقلت بابي أنت وأمي إن الناس ينظرون أليك فلو خفضت صوتك قليلاً

قال: (ويحك يا افلح ولم لا ارفع صوتي بالبكاء لعل الله ينظر إلي برحمة منه فالفوز بها غداً).
*******

من معاجز الامام الباقر عليه السلام
*******
روى القطب الراوندي بسنده عن ابي بصير قال: قلت لأبي جعفر عليه السلام: أنا مولاك ومن شيعتك ضعيف ضرير إضمن لي الجنة، قال: أولا أعطيك علامة الائمة؟ قلت: وما عليك ان تجمعها لي؟ قال: وتحب ذلك؟ قلت: كيف لا أحب فما زاد أن مسح على بصري فأبصرت جميع ما في السقيفة التي كان فيها جالساً (وفي رواية مختصر البصائر: فأبصرت جميع الأئمة عليه السلام عنده) قال:يا أبا محمد مد بصرك فأنظر ماذا ترى بعينك قال: فوالله ما أبصرت الا كلباً وخنزيراً وقرداً، قلت: ما هذا الخلق الممسوخ؟ قال: هذا الذي ترى هذا السواد الأعظم، لو كشف الغطاء للناس ما نظر الشيعة إلى من خالفهم الا في هذه الصور، ثم قال: يا ابا محمد إن أحببت تركتك على حالك هكذا وحسابك على الله وإن أحببت ضمنت لك على الله الجنة ورددتك إلى حالتك الأولى؟
قلت: لا حاجة لي إلى هذا الخلق المنكوس، ردني فما للجنة عوض، فمسح يده على عيني فرجعت كما كنت

كرمه

تقول سلمى خادمة أبي جعفر الباقر: انه كان يدخل عليه بعض إخوانه فلا يخرجون من عنده حتى يطعمهم الطعام الطيب ويكسوهم في بعض الأحيان ويعطيهم الدراهم قالت: فكنت اكلمه في ذلك لكثرة عياله وتوسط حاله فيقول: (يا سلمى ما حسنة الدنيا الأصلة الأخوان والمعارف) فكان يصل بالخمسمائة درهم وبالستمائة ألف درهم

شهد كلامه

الأولى :
قال عليه السلام ما شيب شيء بشيء أحسن من حلم بعلم

الثانية:
قال عليه السلام الكمال كل الكمال التفقه في الدين والصبر على النائبة وتقدير المعيشة

الرابعة:
قال عليه السلام: ثلاثة من مكارم الدنيا والآخرة: أن تعفو عمن ظلمك وتصل من قطعك وتحلم إذا جهل عليك

الخامسة:
قال عليه السلام ما من عبد يمتنع من معونة أخيه المسلم والسعي له في حاجته، قضيت أو لم تقض الا ابتلى بالسعي في حاجة فيما يأثم عليه ولا يؤجر، وما من عبد يبخل بنفقة ينفقها

السادسة:
سلاح اللئام قبيح الكلم

السابعة:
إياك والكسل والضجر فإنهما مفتاح كل شر من كسل لم يؤد حقا ومن ضجر لم يصبر على حق

الثامنة:
قال عليه السلام عالم ينتفع بعلمه أفضل من سبعين ألف عابد

التاسعة:

عالم ينتفع بعلمه أفضل من سبعين ألف عابد

استشهاده
ورد في الفصول المهمة لابن الصباغ المالكي أن الإمام محمد الباقر قد استشهد مسموما في عهد ملك هشام بن عبد الملك وتشير المصادر أن هشام بن عبد الملك كان وراء سم الإمام عليه السلام

وقال الصادق عليه السلام: ان ابي عليه السلام قال لي ذات يوم في
مرضه:
يابني أدخل أناساً من قريش من أهل المدينة حتى أشهدهم، قال: فأدخلت عليه أناساً منهم، فقال: ياجعفر إذا انامت فغسلني وكفني وارفع قبري اربع اصابع ورشه بالماء

فلما خرجوا قلت: يا ابت لو أمرتني بهذا لصنعته ولم ترد ان أدخل عليك قوماً تشهدهم؟ فقال: يابني اردت أن لا تنازع

آهآت فاطميه
10-13-2013, 10:57 PM
http://www.s66b.com/vb/uploaded/5014_01381690644.gif


اللهم صلِّ على محمد و آل محمد و عجل فرجهم
بسم الله الرحمن الرحيم
قال الله تعالى في محكم كتابه :
( اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا )


((قصة عيد الغدير ))

لمّا قضى رسولُ الله (صلى الله عليه وآله) نُسُكَه في حجة الوداع، أشرك علياً (عليه السلام) في هَدْيه ، وقَفَل إلى المدينة وهو معه والمسلمون ، حتّى انتهى إلى الموضع المعروف بغَدير خُمّ ،وليس بموضع إذ ذاك للنزول لعدم الماء فيه والمرعى ، فنَزَل (صلى الله عليه وآله) في الموضع ونَزَل المسلمون معه .
وكان سببُ نزوله في هذا المكان نزولَ القرآن عليه بنَصْبه أميرَ المؤمنين (عليه السلام) خليفةً في الاُمّة من بعده ، وقد كان تَقَدَّم الوحيُ إليه في ذلك من غيرتوقيتٍ له فأخَّرَه لحضُور وقتٍ يَأْمَنُ فيه الاختلافُ منهم عليه ، وعَلِمَ اللهُ سبحانه أنّه إن تجاوز غديرَ خُمّ انفصل عنه كثيرٌ من الناس إلى بلادهم وأماكنهم وبواديهم ، فأراد اللهُ تعالى أن يَجْمعَهم لسِماع النصّ على أمير المؤمنين (عليه السلام) تأكيداً للحُجّة عليهم فيه . فأنْزَل جلّت عظمته عليه : (يَا اَيُّهَا الرَّسولُ بَلِّغْ مَا اُنْزِلَ اليْكَ مِنْ رَبِّكَ) يعني في استخلاف عليّ بن أبي طالب أمير المؤمنين (عليه السلام) والنصّ بالإمامة عليه (وَاِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَما بَلَّغْتَ رسَالَتَهُ وَاللهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النّاسِ) فأكَّد به الفرضَ عليه بذلك ، وخوَّفَه من تأخيرالأمرِ فيه ، وضمِنَ له العِصمةَ ومَنْعَ الناس منه .
فنزل رسولُ الله (صلى الله عليه وآله) المكانَ الذي ذكرناه ، لما وَصَفناه من الأمر له بذلك وشرحناه ، وَنَزَلَ المسلمون حوله ، وكان يوماً قائظاً شديد الحَرّ، فأمر (عليه السلام) بدَوْحاتٍ هناك فقُمَّ ما تحتها ، وأمر بجمع الرِحال في ذلك المكان ، ووَضْعِ بعضها على بعض ، ثمَّ أمَرَ مناديه فنادى في الناس بالصلاة . فاجتمعوا من رِحالهم إليه ، وإنَّ أكثرَهم ليلُفُّ رداءه على قدمَيْه من شدّة الرَمْضاء. فلمّا اجتمعوا صَعِدَ عليه واله السلام على تلك الرِحال حتى صار في ذِرْوَتها ، ودَعا أميرَ المؤمنين (عليه السلام) فرَقى معه حتّى قام عن يمينه ، ثمَّ خَطَبَ للناس فحَمَد الله وأثنى عليه ، ووَعَظَ فابلغ في الموعظة، ونَعى إلى الأُمّة نفسَه ، فقال عليه واله السلام : «إني قد دُعِيْت ويُوشِك أن أُجِيب ، وقد حان مني خفوفٌ من بين أظْهُركم ، وإنّي مُخلِّفٌ فيكم ما إن تَمَسّكتم به لن تَضِلّوا أبداً: كتاب الله وعترتي أهلَ بيتي ، وإنَّهما لن يَفْتَرِقا حتّى يَرِدا عَليَّ الحوضَ» .
ثمّ نادى بأعلى صوته : «ألَسْتُ أولى بكم منكم بأنفسكم ؟» فقالوا : اللهم بلى، فقال لهم على النَسَق ، وقد أخذ بضَبْعَيْ أميرِالمؤمنين (عليه السلام) فرَفَعَهما حتّى رُئيَ بياضُ إِبْطَيْهما وقال : «فَمَنْ كُنتُ مَوْلاه فهذا عليٌّ مَوْلاه ، اللهم والِ من والاه ، وعادِ من عَاداه ، وانْصر من نَصَره ، واخْذُل من خَذَله» .
ثمَّ نَزَل (صلى الله عليه وآله) – وكان وقت الظَهيرة – فصَلّى ركعتين ، ثمّ زالتِ الشمس فأَذَّن مُؤَذنُه لصلاة الفَرْض فصَلّى بهم الظهر، وجَلَس (صلى الله عليه وآله) في خَيمته ، وأمَرعلياً أن يَجْلِس في خَيمةٍ له بازائه ، ثُمّ أمَرَ المسلمين أن يَدْخُلوا عليه فَوْجاً فَوْجاً فَيُهَنَؤوه بالمَقام ، ويُسلِّموا عليه بإمْرَة المؤمنين ، ففعل الناسُ ذلك كلُّهم ، ثمّ أمَرَ أزواجَه وجميعَ نِساء المؤمنين معه أن يَدْخُلن عليه ، ويُسَلِّمن عليه بإمْرَة المؤمنين ففَعلنَ .
وكان ممّن أطْنَبَ في تَهنئته بالمَقام عُمَر بن الخَطّاب فأظْهَر له المسَرّة به وقال فيما قال : بَخٍ بَخٍ يا عليّ ، أصبحتَ مَولاي ومَولى كلِّ مُؤمنٍ ومُؤمنةٍ .
وجاء حَسّان إلى رسول الله (صلى الله عليه وآله) فقال له : يا رسولَ اللهِ ، إئْذَن لي أن أقول في هذا المقام ما يَرضاه الله؟ فقال له : «قل يا حَسّان على اسم الله» فوَقَف على نَشَزٍ من الأرض ، وتَطاول المسلمون لسماع كلامه ، فأنشأ يقول :


يُناديهـمُ يــومَ الغـديـرِ نبيُّـهـمْ‏‏ بخـمّ‏ٍ وأسْمِـعْ بالرسـولِ مُناديـا‏
فـقـال فـمـن مـولاكـمُ ونبـيُّـكـمْ ‏‏فقالوا ولم يُبدوا هناك التعاميـا‏
إلـهُـكَ مـولانـا وأنـــتَ نبـيُّـنـا ‏ولم تَلْقَ منّا في الولايةِ عاصيا‏
فقـال لـه قـم يـا عـلـيّ‏ُ فإنّـنـي ‏‏رضيتُكَ من بعدي إماماً وهاديا‏
هـنـاك دعــا اللّـهـمّ‏َ وال ولـيّـهُ ‏‏وكن للـذي عـادى عليّـاً معاديـا‏
فمـن كنـتُ مـولاهُ فـهـذا ولـيُّـهُ ‏‏فكونوا له أتباعَ صدقٍ مواليـا‏ ‏
فقال له رسولُ الله (صلى الله عليه وآله) : «لا تَزال – يا حَسّان – مُؤيّداً بروحِ القدُسُ ما نَصَرْتَنا بلِسانك».
وإنّما اشترط رسولُ الله (صلى الله عليه وآله) في الدعاء له ، لعلمه بعاقبة أمره في الخِلاف ، ولو عَلِمَ سلامته في مستقبل الأحوال لدعا له على الأطلاق ، ومثلُ ذلك ما اشترط اللهُ تعالى في مدح أزواج النبي (عليه السلام) ، ولم يَمْدَحْهُنَّ بغير اشتراط ، لعلمه أنَّ منهنّ من يتغيّر بعد الحال عن الصلاح الذي يُستَحَقّ عليه المدحُ والإكرامُ ، فقال عزّ قائلاً : (يَا نِسَاءَ ألنّبِيّ لَسْتُنَّ كَأحَدٍ مِنَ ألنِسَاءِ إن اتَّقَيْتُنَ) ولم يَجْعَلهن في ذلك حسبَ ما جَعَلَ أهلَ بيت النبي (صلى الله عليه وآله) في محلّ الأكرام والمِدْحَة ، حيث بَذَلوا قوتهم للمسكين واليتيم والأسير، فأنزل اللهُ سبحانه وتعالى في عليّ بن أبي طالب وفاطمةَ والحسنِ والحسين (عليهم السلام) وقد آثَروا على أنفسهم مع الخَصاصة التي كانت بهم ، فقال جلّ قائلاً: (وَيُطْعِمونَ الطَعَامَ عَلى حُبّهِ مِسْكيناً وَيَتيماً وَاَسيراً * اِنَّما نُطْعِمُكُمْ لِوَجْهِ اللهِ لا نُريدُ مِنْكُمْ جَزَاءً وَلاَ شُكورأَ * اِنّا نَخَافُ مِنْ رَبِّنَا يَوْماً عَبوساً قَمْطَريراً * فَوَقاهًمُ الله شَرَ ذَلِكَ أليَوْم وَلَقّاهُمْ نَضْرَةً وَسُرُوراً * وَجَزَاهُمْ بِمَا َصبروا جنّة وَحَريراً) فقَطَعَ لهم بالجزاء، ولم يَشْتَرِط لهم كما اشتَرط لغيرهم ، لعلمه باختلاف الأحوال على ما بيّناه .
فكان في حَجّة الوداع من فضل أمير المؤمنين (عليه السلام) الذي اختصّ به ما شَرَحناه ، وانفرد فيه من المنقبة الجليلة بما ذكرناه ، فكان شريكَ رسول الله (صلى الله عليه وآله) في حجّه وهَدْيه ومناسكه ، ووَفَّقه اللهُ تعالى لمساواة نبيه عليه وآله السلام في نيّته ، ووِفاقه في عبادته ، وظَهَرمن مكانه عنده (صلى الله عليه وآله) وجليلِ محلّه عند الله سبحانه ما نوَّه به في مِدْحَته ، فأوْجَبَ به فَرْضَ طاعته على الخلائق واختصاصه بخلافته ، والتصريح منه بالدعوة إلى اتباعه والنهي عن مخالفته ، والدعاء لمن اقتدى به في الدين وقام بنصرته ، والدعاء على من خالفه ، واللعن لمن بارَزه بعداوته . وكَشَفَ بذلك عن كونه أفضلَ خلق الله تعالى وأجلَّ بريّته ، وهذا ممّا لم يَشْرَكه – أيضاً – فيه أحدٌ من الأُمّة، ولا تعرض منه بفضل يُقاربه على شبهةٍ لمن ظنّه ، أو بصيرة لمن عرَف المعنى في حقيقته ، والله المحمود .
ثمّ كان ممّا أَكَّدَ له الفضلَ وتخصّصه منه بجليل رتبته ، ما تَلا حجّةَ الوداع من الأُمور المُتَجدِّدة لرسول الله (صلى الله عليه وآله) والأحداثِ التي اتّفقت (بقضاء الله وقدره ).
وذلك أنه عليه واله السلام تَحَقَّق من دُنُوّ أجله ما كان (قَدَّم الذِكرَ) به لأمتّه ، فَجَعَل (عليه السلام) يَقوم مَقاماً بعد مَقام في المسلمين يُحذِّرُهم من الفتنةِ بعده والخلافِ عليه ، ويُؤكِّد وَصاتَهم بالتمسك بسنته والاجتماع عليها والوفاق ، ويحُثُّهم على الاقتداء بعِترته والطاعة لهم والنصرة والحِراسة ، والاعتصام بهم في الدين ، ويَزْجُرهم عن الخلاف والارتداد . فكان فيما ذكره من ذلك عليه وآله السلام ما جاءت به الرواة على اتفاق واجتماع من قوله (عليه السلام) :
«أيّها الناس ، إنّي فَرَطُكم وأنتم واردون عليَّ الحوض ، ألا وانّي سائلُكم عن الثقلين ، فانظُروا كيف تَخْلُفوني فيهما، فإنّ اللطيفَ الخبيرَ نبّأني أنّهما لن يفترقا حتى يَلْقَياني ، وسألتُ ربّي ذلك فأعطانيه ، ألا وإِنّي قد تَرَكتُهما فيكم : كتاب الله وعترتي أهل بيتي ، فَلا تَسبقوهم فتفرّقوا ، ولا تُقَصِّروا عنهم فتَهْلِكوا ، ولا تعَلِّموهم فإنّهم أعلم منكمَ .
أيّها الناس ، لا ألفِينّكم بعدي تَرجِعون كُفّاراً يَضرب بعضُكم رقابَ بعض ، فتَلقَوْني في كَتيبةٍ كمَجَرّ السيل الجرّار (ألا وان عليّ بن أبي طالب أخي ) ووصيّي ، يُقاتل بعدي على تأويل القرآن كما قاتلت على تنزيِله».
فكان عليه وآله السلام يَقوم مجلساً بعد مجلس بمثل هذا الكلام ونحوه .
وهذا حوار جميل يحكي عن عيد الغدير المبارك بين الولد وأبيه
وأتمنى أن يعجبكم وهذاء قليل في حق أمير المؤمنين
الأمام علي بن آبي طالب علية السلام
ماهو عيد الغدير
الولد: هل يوجد عيد أسمه عيد الغدير .
الأب : نعم وقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : أعظم أعياد أمتي هو عيد الغدير.
الولد: ما معنى عيد الغدير ؟
الأب : هو اليوم الذي أمر الله رسوله أن يأمر جميع المسلمين باتباع خليفة من بعد الرسول صلى الله عليه و اله وسلم.
الولد: ومن الخليفة الذي أمر الله الناس باتباعه بعد الرسول صلى الله عليه و اله وسلم.
الأب : هو أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام .
الولد: هل نزلت آية قرآنية من الله بهذا الامر.
الأب : نعم نزلت آية تأمر رسول الله صلي الله عليه وآله وسلم وتقول : يا أيها الرسول بلغ ما انزل إلليك من ربك وإن لم تفعل ما بلغت رسالته والله يعصمك من الناس .
الولد: متى كانت هذه الحادثة.
الاب : بعد حجة الوداع.
الولد: لماذا يسمى عيد الغدير بعيد الغدير .
الاب : لأن هذه المناسبة حدثت في مكان يسمى غدير خم .
الولد: كم كان عدد المسلمين الذين سمعوا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وهو يأمر بإتباع أميرالمؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام .
الاب : 124 الف شخصا.
الاب : نعم بايعه جميع هؤلاء المسلمين وقال :عمر وأبي بكر لأمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام (بخ بخ لك يا علي اصبحت مولاي ومولى كل مؤمن و مؤمنة ) .
الولد: وماذا جرى بعد هذه الحادثة .
الاب : نزل جبرائيل بآية قرآنية من الله عز وجل تقول :اليوم اكملت لكم دينكم واتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الاسلام دينا .
الولد: الحمد لله الذي جعلنا من المتمسكين بولاية المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام
وبهذه المناسبه العظيمه على قلب كل شيعي موالي للعترة الطاهره يسرني ان ارفع اسمى آيات التهاني والتبريكات الى مقام الرسول المؤيد والقائد المسدد ابي القاسم محمد صلوات الله وسلامه عليه وعلى عترته الطيبين الطاهرين والى مولاتنا سيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء والى امامنا المظلوم الحسن المجتبى عليه السلام والى سيد الشهداء غريب كربلاء الامام الحسين عليه السلام والى الائمة الاطهار من ذريته وبنيه والى الامام المنتظر المهدي عجل الله فرجه الشريف والى مراجعنا العظام وسادتنا وعلمائنا الاعلام والى جميع المؤمنات والمؤمنيين في مشارق الارض ومغاربها
بمناسبة ((عيد الولايه ))((عيد الغدير ))عيد اكمال الدين وتمام النعمه,,
(فمن كنت مولاه فعلي مولاه,اللهم والِ من والاه, وعادِ من عاداه,وانصر من نصره, واخذل من خذله)
واسأل العلي القدير ان يحينا على ولايته وحبه وان يميتنا عليها ويحشرنا معه يوم
لاينفع مال ولابنون الا من اتى الله بحب محمد واهل بيته الطيبين
الطاهرين سلام الله عليهم اجمعين والبراءة من اعدائهم
والناصبين لهم الحرب ومغتصبي حقهم الشرعي فلعن الله اول ظالم
ظلم حق محمد وآل محمد وآخر تابع له على ذالك الى الى قيام يوم الدين

آهآت فاطميه
10-13-2013, 11:09 PM
http://www.s66b.com/vb/uploaded/5014_01381691348.gif

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الشيخ الفهيد من مواليد الاحساء
رجل دين من الأحساء. معروف بشدة ولاءه لأهل البيت وله شعبيه كبيره في الأحساء والكويت. ينتمي لأقلية شيعية تسمى الشيخية أو الاحقاقية
مثل آية الله عبد الرسول الإحقاقي ووالده آية الله حسن الإحقاقي. ويمارس الخطابة الدينية وخاصة في كربلاء كما أنه خطيب في حسينية بو حمد في دولة الكويت.
محبوه من الطائفة الشيخية يطلقون عليه لقب أسد الولاية باعتباره من أشد المدافعين عن عائلة الاحقاقي وعن الشيعه بشكل عام ولجرأته الكبيرة في طرحه على المنابر.
اقدم لكم نواعي بصوت


http://www.youtube.com/watch?v=8K6aZKXxK5U

http://www.youtube.com/watch?v=HWDQHnfS908

http://www.youtube.com/watch?v=2HfpD6ych68

http://www.s66b.com/vb/uploaded/5014_01380484835.gif

http://www.s66b.com/vb/uploaded/5014_11380484835.gif

http://www.s66b.com/vb/uploaded/5014_21380484835.gif

http://www.s66b.com/vb/uploaded/5014_01380485098.gif

http://www.s66b.com/vb/uploaded/5014_11380485098.gif

http://www.s66b.com/vb/uploaded/5014_21380485098.gif

http://www.s66b.com/vb/uploaded/5014_01380485243.gif

آهآت فاطميه
10-13-2013, 11:20 PM
http://www.s66b.com/up/uploads/images/domain-403373047e.png (http://www.s66b.com/vb/showthread.php?t=87218)




تأملت جموع الحجيج و هم يفدون إلى بيت الله الشوق يحدوهم و الأماني تصحب خطوهم فلا تسل عن حديث النفس بالوصال و لا تسل عما يرتسم على محيّاهم من فرحة تغمر الفؤاد و سرور يطفح على الوجه و بهجة تحيل الكون كل الكون من حوله فرحاً و سروراً عندما يشرع أحدهم في الوفود و يلهج بالتلبية لبيك اللهم لبيك .. فلا تسل كم من دموع الفرح قد ذُرفت كيف لا و هو هتاف إلى بيت الله الحرام كيف لا و هم وفود إلى الله
هتف المنادي فانطلق يا حادي ***** و ارفق بنا إن القلوب صــوادي
تتجاذب الأشواق وجد نفوسنا ***** ما بين خاف في الضلوع و باد
و تسافر الأحلام في أرواحنا ***** سفراً يجوب مفاوز الآماد
و نطوف آفاق البلاد فأين في ***** تطوافنا تبقى حروف بلاد
هتف المنادي فاستجب لندائه ***** و امنحه وجدان المحب 00و ناد
لبيك .. فاح الكون من نفحاتها ***** و تعطَّرت منها ربوع الوادي
لبيك .. فاض الوجد في قسماتها ***** و تناثرت فيها طيوف وداد
لبيك .. فاتحة الرحيل و صحبه ***** هلا سمعت هناك شدوا الشادي
هذا الرحيل إلى ربوع لم تزل ***** تهدي إلى الدنيا براعة هاد
هذا المسير إلى مشاعر لم تزل ***** تذكي المشاعر روعة الإنشاد
إنه الشوق إلى أرض الرحمات إنه الشوق إلى أرض العطايا و الهبات فحق للنفوس أن تتوق و حق للأرواح أن تحلق أملاً في الوصال :
عانيت بعدك وجدًا دائم السبب كم هزني الشوق يا خير الديار.. وكم
وعند ذكرك أشواقي تحلق بي إلا إليك، أرى الأشواق تقعد بي
و كالملائك أحيا في المدى الرحب وعند ذكرك أنسى أنني بشر
فلا أحس بما ألقاه من وصب فتبدعين كياني من تقى وهدى
شباب روحي إذا امتدت بها النوب ما غير زورة بيت الله ترجع لي
كي يهتف القلب يا فوزي ويا طربي ربي حنانيك فاكتبها وخذ بيدي
من صيد الفوائد




http://www.s66b.com/vb/uploaded/5014_01381693164.gif






يوم عرفة يوم عظيم, وهو من أيام اللقاءات العظمى مع الله سبحانه وتعالى.

إنه يوم تقف الأقلام عاجزة عن وصف ما أعد الله فيها من الرحمات العظيمة, وهو فرصة ذهبية لمن أراد أن يطهر روحه من أدران المعاصي, ففرص الإجابة فيه عالية جدا.




يقول زينة العلماء الربانيين السيد الجليل ابن طاووس في الإقبال :

اعلم ان يوم عرفة من افضل أيام أعياد العباد، وإن لم يظهر اسمه بأنه يوم عيد، فقد ظهر أنه يوم سعيد، دعا الله جل جلاله عباده فيه إلى تحميده وتمجيده، ووعدهم بإطلاق عام لجوده وإنجاز وعوده، ووعد فيه بغفران الذنوب وستر العيوب وتفريج الكروب، وأذن للمقبل عليه والمعرض عنه في الطلب منه.


وقدمنا أن كل وقت اختاره الله جل جلاله لمناجاته وإطلاق مواهبه وصلاته، فينبغي أن يعرف جليل
قدره، ويقام لله جل جلاله بما يقدر العبد عليه من حمده وشكره، وهذا اليوم كالمتعين للحاج إلى الله جل جلاله بقصد بيته الحرام.

وإ نما روينا عن النبي عليه أفضل الصلاة والسلام، أن الحضور عند الحسين عليه السلام للزيارة والدعاء في اليوم المذكور يقوم مقام الدعاء بعرفة مع تعذر ذلك الحضور ، وعرفنا رواية وعملا بفضل الله جل جلاله بإطلاق عباده في طلب إرفاده أين كانوا من بلاده.



فضل صوم يوم عرفة :

قال ابن طاووس في الإقبال :

" والذى يريد صوم عرفة لا يضعفه الصوم عن شئ من عمل ذلك اليوم، فالظاهر ان الصوم له أفضل. "

زيارة الإمام الحسين عليه السلام :

قال السيد ابن طاووس في الإقبال :

بإسنادنا الى أبى جعفر بن بابويه بإسناده في كتاب ثواب الاعمال إلى أبى عبد الله عليه السلام في ثواب من زار الحسين عليه السلام فقال: من أتاه في يوم عرفة عارفا بحقه، كتب له ألف حجة، وألف عمرة مقبولة، وألف غزوة مع نبى مرسل أو امام عادل .

وفى رواية اخرى: ومن أتاه في يوم عرفة عارفا بحقه كتب الله له ألف حجة، وألف عمرة متقبلات، وألف غزوة مع نبى مرسل أو إمام عادل، قال: قلت: وكيف لى بمثل الموقف ؟ قال: فنظر الى شبه المغضب، ثم قال: يا فلان ان المؤمن إذا أتى قبر الحسين يوم عرفة، واغتسل بالفرات، ثم توجه إليه كتب الله له بكل خطوة حجة بمناسكها، ولا أعلمه الا قال: وعمرة .

صلاة يوم عرفة بعد صلاة الظهرين :

ذكر هذه الصلاة السيد ابن طاووس في الإقبال حيث قال :

روينا هذه الصلاة عن والدى السعيد بإسناده إلى الشيخ المفيد محمد بن محمد بن النعمان تغمدها الله جل جلاله بالرضوان فيما اشتمل عليه كتابه كتاب الأشراف، فقال فيه ماهذا لفظه:

" وصلاة يوم عرفة فيما سوى عرفات من الأماكن والاصقاع ركعتان بعد صلاة العصر وقبل الدعاء. "

وقال السيد ابن طاووس :

أقول: فينبغي ان تبالغ فيهما في الإخلاص وعوائد أهل الاختصاص، لتكون هاتان الركعتان فاتحة للأبواب بين يديك، ومقدمة إلى مولاك الذى أنت مضطر الى إقباله عليك.
وذكر الشيخ عباس القمي في المفاتيح :

قال الكفعمي في المصباح : يستحبّ صوم يوم عرفة لمن لا يضعف عن الدّعاء والاغتسال قبل الزّوال وزيارة الحُسين صلوات الله عليه فيه وفي ليلته، فاذا زالت الشّمس فأبرز تحت السّماء وصلّ الظّهرين تحسن ركوعهما وسجودهما، فاذا فرغت فصلّ ركعتين في الاولى بعد الحمد التّوحيد وفي الثّانية بعد الحمد سورة قُلْ يا أيُّها الْكافِرُونَ ثمّ صلّ أربعاً اخرى في كلّ ركعة الحمد والتّوحيد خمسون مرّة .




من أدعية يوم عرفة كما ذكر السيد في الإقبال :

اعلم أننى وجدت في الروايات اختلافا فيما نذكره قبل الشروع في الدعوات. فقال جدى أبو جعفر الطوسى: فإذا وقفت للدعاء فعليك بالسكينة والوقار واحمد الله تعالى وهلله ومجده، وكبره مائة تكبيرة، واحمده مائة مرة، وسبحه مائة واقرء (قل هو الله حد) مائة مرة .


وقال محمد بن على الطرازى في كتابه بإسناده عن الصادق عليه السلام مثل هذا العدد في التكبير والتحميد والتسبيح، مائة مرة كما قدمناه، ثم قال: وان أحببت ان تزيد على ذلك فزد واقرء سورة القدر مائة مرة.

ووجدت في رواية أخرى عن مولانا الصادق عليه السلام ما هذا لفظه: تكبر الله تعالى مائة مرة وتهلله مائة مرة وتسبيحه مائة مرة وتقدسه مائة مرة وتقرء آية الكرسي مائة مرة وتصلى على النبي صلى الله عليه وآله مائة مرة.


وقال السيد ابن طاووس :

أقول : فليكن الاستظهار لاخراك ارجح عندك من الاحتياط لدنياك. فلو أن سلطانا جعل لرعيته يوما يحضرون بين يديه ويعرضون حوائجهم عليه، وكانت الرعية مفتقرة في كل شئ إليه واختلف عليهم خواص السلطان فيما عينه الملك من لفظ الكلام الذى يعرض عليه وقت الحضور بين يديه، لطلب ما يحتاجون إليه من الاحسان، أما كانوا يستظهرون لكل طريق في الاحتياط والاستظهار بذكر الالفاظ في جميعها التى ذكرها لهم الخواص عن الشفيق.

وقال السيد ابن طاووس :

وأقول: يا أيها الرجل المتشرف بنور المعقول والمنقول وهداية الرسول، أنت تعلم أنك لو تعلمت تلك الألفاظ جميعها على التفصيل، ثم دخلت بين يدى ذلك السلطان الجليل وتلوتها بلسانك، وكنت معرض عنه أو مشغول بغيره عن الالتفات إليه وأدب القرب منه، فانك تشهد على نفسك بالجهل بقدر السلطان، وانك قد عرضت نفسك للحرمان أو الهوان.

فإذا لا يجوز أن تدخل حضرة السلطان إلا وأنك مقبل عليه بالقلب واللسان وجميع الجنان والأركان، فكذا ينبغى أن يكون حالك مع الله جل جلاله المطلع على الأسرار، فتكون عند تلاوة هذه الأذكار حاضرا بعقلك ولبك، ومعظما للألفاظ والمعاني بلسانك وقلبك ومجتهدا أن يصدق فعالك مقالك.

إذا تلوت: الله اكبر، فيكون على سرائرك وظواهرك، آثار انه لا شئ أعظم من الله جل جلاله الذى تتلفظ بتكبيرة، فلا تشغل قلبك في تلك الحال بشئ غيره من قليل أمرك وكثيره.

وإذا تلوت تحميده وقلت: الحمدلله، فقد شهدت أن الحمد ملكه وأنه أحق به من سواه، فلا يكن في خاطرك محمود عندك ممن احسن اليك في دنياك أرجح مقالا ولا أصلح اخلاصا وإقبالا.

وإذا تلوت تسبيحه وتنزيهه فليكن خاطرك منزها له عن أن تؤثر عليه سواه، وأن يشغلك عنه في تلك الحال غيره ممن ترجوه أو تراه.

وإذا تلوت تهليله وقرأت آية الكرسي و (قل هو الله احد) فليكن عليك تصديق الاعتراف له، بأنه إلهك الذى لا يشغلك عنه هواك ولا دنياك، وأنك مملوكه، وعبده المفتقر إليه، المشغول به اشتغالا يشهد بتحقيقه سرك ونجواك.

وإذا قرأت سورة القدر فليكن قلبك معظما للفظه الشريف، الذى جعلك نائبا لتلاوته بين يديه، وكأنك تقرأ لفظه المقدس عليه معترفا بحقها بأبلغ ما يصل جهدك إليه.

وإذا صليت على النبي صلوات الله عليه وآله، فاذكر أنهم غير محتاجين إلى دعاءك لهم بالصلاة عليهم، بعد ما تعرفه من أن الله تعالى جل جلاله صلى هو وملائكته عليهم، لكن قدورد في الحديث أن أبواب الإجابات تفتح لطلب الصلوات عليهم في الدعوات.

وإذا فتحها الله جل جلاله لقبول الصلاة عليهم في مناجاتك كان أرحم وأكرم ان يغلقها عما تدعوه عقيب ذلك من حاجاتك ومهماتك.

وقال السيد ابن طاووس :

أقول: فإذا عملت في تلاوة هذه الأمور على ما ذكرناه، رجوت لنفسك ان تكون عبدا عرف حق مولاه وقبل منه فيما يدعوه، ودعاه وظفر برضاه، وكان مسعودا في دنياه وأخراه

نسئلكم الدعاء في هذا اليوم العظيم

آهآت فاطميه
10-14-2013, 02:51 AM
http://www.s66b.com/vb/uploaded/5014_21381694732.gif




Tالمسجد الجامع (http://www.s66b.com/vb/showthread.php?t=103493) الاثرية (http://www.s66b.com/vb/showthread.php?t=103493) في قرية (http://www.s66b.com/vb/showthread.php?t=103493) البطالية (http://www.s66b.com/vb/showthread.php?t=103493)


· يقع عند بداية مدخل قرية (http://www.s66b.com/vb/showthread.php?t=103493) البطالية (http://www.s66b.com/vb/showthread.php?t=103493) والتي
تُنسب إلى ( ابن بطّال )
وهو مالك بن بطّال بن إبراهيم العيوني .:225: (http://www.s66b.com/vb/showthread.php?t=103493)
· يبعد حوالي 200 م عن عين الجوهريّة شرقاً .:047: (http://www.s66b.com/vb/showthread.php?t=103493)
· تحيط بالمسجد من جوانبه الأربع بعض النخيل .





http://www.s66b.com/vb/uploaded/5014_21381694121.gif

http://www.s66b.com/vb/uploaded/5014_01381694121.gif


http://www.s66b.com/vb/uploaded/5014_11381694121.gif

http://www.s66b.com/vb/uploaded/5014_01381694867.gif

http://www.s66b.com/vb/uploaded/5014_01381694732.gif

http://www.s66b.com/vb/uploaded/5014_11381694732.gif

لزياره الموضوع
http://www.s66b.com/vb/showthread.php?t=103493



.........................


http://www.s66b.com/vb/uploaded/5014_01381703408.png







// ● على مشآرف نهآية عآم هجري ـ●// وبدآية عآم هجري جديد



تتوالى السنين الواحدة تلوى الأخرى الكثير منا يتعجب كيف بدأت هذه السنة
ومعظمنا يستغرب كيف انتهت؟؟
سؤال محير ..
نقف مذهولين أمام سرعة مرور اللحظات والثواني والدقائق والأيام والشهور والسنين
والزمان بأكمله ,
سرعة عجيبة لدرجة أننا نردد عبارة !!
عيش يومك ولاتفكر في الغد
ونكتشف أن غدآ هو اليوم وأن الأمس ماض بعيد ذهب بأحزاننا ,
أفراحنا ,
أحلامنا ,
وحتى مستقبلنا .
وقفات تأملية تجعلنا نقف ونحاسب أنفسنا ؟
( من يملك الضمير )
أرجو أن يقف
وقفة تأملية مع ذاته يسأل نفسه ,,,
//ماذا فعلت في هذا العام المنصرم ؟
//أأنجزت ماأردت انجازه ؟
//هل تقدمت ولو خطوة واحدة نحو الأمام ؟
//هل أرضيت والديك؟
//هل كونت صداقة حميمة صالحة ؟
//هل أرضيت نفسك ..
طموحك..؟
وقبل كل شئ !
//ربك ؟
//هل تصدقت .. كم مرة ؟
//هل صليت صلاة التهجد في الثلث الأخير من الليل؟ كم مرة ؟
//هل أصلحت بين متخاصمين ؟ كم مرة ؟
//هل ابتسمت في وجه أخيك؟ كم مرة ؟
//هل قلت كلمة طيبة أثناء جلوسك مع الاخرين ؟
//هل وهل وهل ؟
أنا لا أتحدث عن الكم بقدر مايهمني وماأريده بحق أن نسترجع مع بعضنا البعض
جملة أعمالنا في هذا العام 1434هــ ,
هل بحثنا عن مايسمى بالتوبة النصوح
على مشارف نهاية العام الهجري
أم مازلنا نسلك نفس الطريق ونفس الوجهة !
اردت ان استعين بهذا الموضوع لأن الندم هو اقسى شئ
يمارسه الأنسان ضد نفسه وضد ضميره.
ماذا فعلنا تجاه أنفسنا هل حققنا ماكنا نصبوا اليه؟
أم أن الأعوام تتوالى ونحن كما نحن لم نتغير ولم نجرؤ حتى ان نقف أمام انفسنا
ونحاسبها على أخطاءها
عثراتها , تجاوزاتها , وربما أيضآ أهواءها .
هاهو العام سيودعنا وسيتلوه عامَ جديد ,
صفحة بيضاء سنفتحها هنا و نمحو نقاطها السوداء من حياتنا للأبد .
اذهب وقبل رأس أمك قبل أن ينتهي العام حتى تذكر لك حسنة ,,,
اذهب وسامح من تريد ان تسامحه ,,
فالعفو عند المقدرة جزاءه عظيم ,,
اذهب وجدد حياتك الدينية بصلاة او بصدقة أو حتى بكلمة طيبة ,,,
جدد علاقاتك الأجتماعية مع أخوتك , عائلتك , أصدقاءك وحتى مجتمعك ,,,
فالمجتمع له دور فعال في بناء شخصية الفرد ومتى ماكان الفرد متحامل
على مجتمعه سوف يفقد دوره في تنميته وربما كان سبب من أسباب فساده
وفي الختام ..!
لنجعل من العام 1435هـ بداية حقيقية لقلوب حقيقية
.مفعمة بالحب والخير والجد والعطاء.

اللهم اغفر لمن فقدتهم ومن فقدتموهم في هذا العام
والاعوام السابقه اللهم بدل منزلهم بروضه من رياض الجنه
وغفر لهم ذنوبهم وخطاياهم ووسع مدخلهم واجمعنا بهم في جناتك جنات الخلوود



همسة...؛
هاهو عامنا الماضي قد رحل ،،
دعونا نستقبل عامنا الجديد بكل تفاؤل وامل
تاركين اليئس خلفنا...دعونا نجدد التوبة الى الله
فااحلى من الشهد ... ان نستقبل سنة جديدة ورب راضي عنآ

آهآت فاطميه
10-14-2013, 03:11 AM
[/ALIGN][/CELL][/TABLE1][/ALIGN]





http://forum.alfnnan.org/storeimg/img_1269982745_454.png
هديه العدد :blush3:
من مجله سحايب الاحساء


http://www.s66b.com/vb/uploaded/5014_21380481810.gif http://www.s66b.com/vb/uploaded/5014_11380481810.gif
http://www.s66b.com/vb/uploaded/5014_11380481861.gif http://www.s66b.com/vb/uploaded/5014_01380481861.gif
http://www.s66b.com/vb/uploaded/5014_01380481906.gif http://www.s66b.com/vb/uploaded/5014_21380481861.gif
http://www.s66b.com/vb/uploaded/5014_21380482222.gif http://www.s66b.com/vb/uploaded/5014_11380482222.gif
http://www.s66b.com/vb/uploaded/5014_11380482232.gif http://www.s66b.com/vb/uploaded/5014_01380482232.gif
http://www.s66b.com/vb/uploaded/5014_21380482315.gif http://www.s66b.com/vb/uploaded/5014_11380482315.gif
http://www.s66b.com/vb/uploaded/5014_01380482392.gif http://www.s66b.com/vb/uploaded/5014_21380482329.gif
http://www.s66b.com/vb/uploaded/5014_11380482448.gif http://www.s66b.com/vb/uploaded/5014_01380482448.gif
http://www.s66b.com/vb/uploaded/5014_11380482464.gif http://www.s66b.com/vb/uploaded/5014_21380482448.gif

للمزيد من هنا
http://www.s66b.com/vb/showthread.php?p=1158201#post1158201

آهآت فاطميه
10-14-2013, 03:21 AM
http://www.s66b.com/vb/uploaded/5014_11381359027.gif






http://www.s66b.com/vb/uploaded/5014_11381357697.png




http://www.s66b.com/vb/uploaded/5014_21381357697.gif


http://www.s66b.com/vb/uploaded/5014_01381357983.gif


http://www.s66b.com/vb/uploaded/5014_11381357983.gif


http://www.s66b.com/vb/uploaded/5014_21381357983.gif

http://www.s66b.com/vb/uploaded/5014_01381358116.gif


http://www.s66b.com/vb/uploaded/5014_11381358568.gif


http://www.s66b.com/vb/uploaded/5014_11381358607.gif'
http://www.s66b.com/vb/uploaded/5014_21381358607.gif

'

http://www.s66b.com/vb/uploaded/5014_01381358769.gif


http://www.s66b.com/vb/uploaded/5014_11381358769.gif


http://www.s66b.com/vb/uploaded/5014_21381358769.gif


http://www.s66b.com/vb/uploaded/5014_11381358818.gif



http://www.s66b.com/vb/uploaded/5014_01381358951.gif

http://www.s66b.com/vb/uploaded/5014_11381358951.gif

http://www.s66b.com/vb/uploaded/5014_11381359151.gif
http://www.s66b.com/vb/uploaded/5014_01381359179.gif





http://www.s66b.com/vb/uploaded/5014_11381359179.gif


http://www.s66b.com/vb/uploaded/5014_21381359179.gif


http://www.s66b.com/vb/uploaded/5014_01381359268.gif


http://www.s66b.com/vb/uploaded/5014_11381359268.gif



http://www.s66b.com/vb/uploaded/5014_21381359027.png



http://www.s66b.com/vb/uploaded/5014_21381359151.png





http://www.s66b.com/vb/uploaded/5014_01381358818.png

http://www.s66b.com/vb/uploaded/5014_11381358116.png


http://www.s66b.com/vb/uploaded/5014_21381358116.png



http://www.s66b.com/vb/uploaded/5014_01381706432.png


http://www.s66b.com/vb/uploaded/5014_21381358568.png


http://www.s66b.com/vb/uploaded/5014_01381358607.png




http://www.s66b.com/vb/uploaded/5014_21381358818.png

http://www.s66b.com/vb/uploaded/5014_21381358951.gif


http://www.s66b.com/vb/uploaded/5014_21381358818.png

http://www.s66b.com/vb/uploaded/5014_01381359151.png


http://www.s66b.com/vb/uploaded/5014_11381693164.gif




http://www.s66b.com/vb/uploaded/5014_21381693164.gif


http://www.s66b.com/vb/uploaded/5014_01381693685.gif

آهآت فاطميه
10-14-2013, 03:23 AM
http://www.s66b.com/vb/uploaded/5916_01367267565.png










http://www.s66b.com/vb/uploaded/5916_11367266956.png








:140:بمساعده الغاليه جروح قلم :140:

:140:اختي غلاك من وراء الكواليس :140:


وهكذا نكون قد وصلنا الى النهاية
وآن شـآء آلله يكونَ الاصدار قد نال آعجابكمَ ولو بـ آلشيء آلبسيط..






:139: :139:

:lkhdw:

ونلقـآكمَ آلشهر آلقآدمَ معَ عدد متجددَ
ومزيدا من المفاجآت ان شاء الله ..


دمتم بحب الباري :126:


WIDTH=1 HEIGHT=1

جروح قلم
10-14-2013, 10:57 AM
العزيزات ذبحني غلاك وغلاك ذبحني
في كل شهر نرقب اصدار العدد الجديد
والشوق يسبقنا لنرى مايضمه من مفاجات
ودما نبهر بالتجدد والروعة والابداع الذين يكونون فوق تصورنا
حقا نجوم دائمة التألق انتما
وحقا يحق لسحايب الاحساء الافتخار بكذا مبدعات
سلمت الايادي
مع ارق واجمل تحية وتقدير

العلوية
10-14-2013, 12:20 PM
الللهم صل على محمد وآل محمد
مجلةة جدا رائعة ومتنااسقة وجميلة
وذات قيمة وفااائدة

أشكركما ع المجهود الكبير الراااائع

يعطيكم الف عااافية
والله لآيحرمنااا من القادم
ومن هذا الإبدااااع
موفقين بحق محمد وآل محمد:139:

smile universe
10-14-2013, 01:51 PM
حلوووووووووة
حييييييل
المجلهه
يعطيكك ربي الف عاافيههه

السنايدي
10-14-2013, 01:59 PM
http://dc11.arabsh.com/i/03239/ghjhhph4u211.gif


كل الشكر ذبحني غلاكـ على المجلة
تميز لا يعلى عليه
وأبداع لا يعرف الا القمم
ربي يعطيك العافية
تسلم الايادي
احترامي وتقديري



http://dc11.arabsh.com/i/03239/17xuffx16fbq.gif

عادل حجي
10-14-2013, 02:17 PM
نقطة تحت السطر

الحلم يجعل كل شي
ممكنا
الامل يجعل كل شي
ينجح
الحب يجعل كل شي
جميل
الابتسامة تجعل كل
ما اعلاء ...!!

ذبحني غلاك
الصراحة خوش مجهود تشكرون عليها انت وجروح قلم وكل من ساهم في هذا في ميزان حسناتكم ربي يحفظكم ويرعاكم الى ما فيه الخير
الصراحة خوش مجله فيها ما لذ وطاب من المعلومات الجميله والمفيده في نفس الوقت يحتاج ليها الانسان بستمرار ليذكر كل ما فيها
مره ثانيه يعطيك الف عافيه على الجهود
تحياتي لكم
اخوكم / عادل حجي

سحايب قمر
10-14-2013, 03:14 PM
الله يحفظ الشيخ حسين الفهيد
ويحفظ الميرزا عبدالله الحائري
وقدست روحه الطاهره الميرزا عبدالرسول الحائري الاحقاقي
ويحفظ شيعة علي جميعها


مجله رائعه وفي غاية الروعه وهذا ماعودتونا عليه
بمجلاتكم السابقه تميز وابداع من تنسيق وطرح مواضيع
يعطيكم الف عافيه وعساكم ع القوه
كل الشكر والتقدير لكم:225:

سحر البراءة
10-14-2013, 03:38 PM
مجلة رائعة

يعطيكم الف عافية
ع الجهود الرائعة

ننتظر المجلة القادمة بكل شوق

شكراً لكم

كانت هنا

سحورة

فدائية المنتظر
10-14-2013, 03:38 PM
شكرا لكم من القلب
انتم للابداع عنوانا
دمت ودام عطائكم في ظل سحايب الخير
تحياتي معطرة بالورد لكم

ترانيم محمديه
10-14-2013, 03:55 PM
مجله جميله جداً
وهذآ ليس غريب عليكم آلآبدآع
وحروفي مني أقل القليل
أحسنتم لكم جزيل شكري وإمتناني
ودمتم في تقدم ورقي
مع جل تقديري وسلآمي

نور محمد
10-14-2013, 06:40 PM
ماشاءالله جهد جبار خيتي

وكل عام وانتي والجميع بخير

تحياتي للجميع

آهآت فاطميه
10-14-2013, 10:58 PM
من ذووقكم
منوورين اقوى شي
وماننحرم توااجدكم الرااااايق
ودي لكم

شمس المغيب
10-15-2013, 01:53 AM
مجلة مره روعة ومتعوب عليه بقوة استمتعت بها كثيرا
تشكري غلاتي ذبحني غلاكـ وغلاكـ ذبحني على روعة المجلات
دمتو بخير

بنت محمد
10-15-2013, 09:08 AM
مجلة اكثر من راائعة وجهود متواصله وعظيمه من سموك خيتي ذبحني غلاك

عبارات الشكر والثناء لاتكفي لتقدير جهودك

فشكراً كثير لكِ ول خيتي غلاك ذبحني و خيتي جروح قلم


تحياتي

أرجوان الزهراء
10-18-2013, 03:06 PM
رووووووووعه
يعطيك الف عافيه

آهآت فاطميه
10-22-2013, 11:12 PM
من ذووقكم
منوورين اقوى شي
وماننحرم توااجدكم الرااااايق
ودي لكم

سحايب
11-09-2013, 05:23 PM
مجله رائع لم اكتشفها لاانني كن في الحج

حقاُ تميز رائع اعجبني

فقراتها المميزة

وكالعاده الابداع في الثنائي المميز