المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : السلام على انيس النفوس علي بن موسى الرضا


حورالفردوس
11-29-2014, 07:31 PM
http://www.s66b.com/up3/uploads/1417275217791.png

السلام عليك ياولي الله السلام عليك ياحجة الله

السلام عليك يانور الله في ظلمات الارض

السلام عليك ياعمود الدين السلام عليك ياوارث آدم صفوة الله

السلام عليك ياوارث نوح نبي الله السلام ياوارث إبراهيم خليل الله

السلام عليك ياوارث إسماعيل ذبيح الله السلام عليك ياوارث موسى كليم الله

السلام عليك ياوارث عيسى روح الله السلام عليك ياوارث محمد رسول الله (صل الله عليه واله)

السلام عليك ياوارث أمير المؤمنين علي ولي الله وصي رسول رب العالمين

السلام عليك ياوارث فاطمة الزهراء السلام عليك ياوارث الحسن والحسين سيدي شبا اهل الجنه

السلام عليك ياوارث علي بن الحسين سيد العابدين السلام عليك ياوارث محمد بن علي باقر علم الأولين والآخرين

السلام عليك ياوارث جعفر بن محمد الصادق البار السلام عليك ياوارث موسى بن جعفر

السلام عليك ايها الصديق الشهيد السلام عليك ايها الوصي البار التقي

أشهد انك اقمت الصلاة وآتيت الزكاة وأمرت بالمعروف ونهيت عن المنكر وعبدت الله مخلصا حتى أتاك اليقين

السلام عليك ياأباالحسن ورحمة الله وبركاته إنه حميد مجيد ...
WIDTH=0 HEIGHT=0

حورالفردوس
11-29-2014, 07:52 PM
http://www.s66b.com/up3/uploads/1417275810111.png

الكافي : علي ، عن أبيه ، عن يونس ، عن الرضا عليه السلام قال : قال : نقش خاتمي ما شاء الله لا قوة إلا بالله .- الكافي : ولد عليه السلام سنة ثمان وأربعين ومائة ، وقبض عليه السلام في صفر من سنة ثلاث ومائتين ، وهو ابن خمس وخمسين سنة ، وقد اختلف في تاريخه إلا أن هذا التاريخ هو الأقصد ، إنشاء الله ، وأمه أم ولد يقال لها أم البنين .
- كشف الغمة : قال كمال الدين ابن طلحة : أما ولادته عليه السلام ففي حادي عشر ذي الحجة سنة ثلاث وخمسين ومائة للهجرة ، بعد وفات جده أبي عبد الله عليه السلام بخمس سنين وأمه أم ولد تسمى الخيزران المرسية .
وقيل شقراء النوبية ، واسمها أروى وشقراء لقب لها ، وكنيته : أبو الحسن ، وألقابه : الرضا ، والصابر ، والرضي والوفي ، وأشهرها الرضا وأما عمره فإنه مات في سنة مائتين وثلاث ، وقيل : مائتين وسنتين من الهجرة في خلافة المأمون ، فيكون عمره تسعا وأربعين سنة ، وقبره بطوس من خراسان بالمشهد المعروف به عليه السلام .
وكان مدة بقائه مع أبيه موسى عليه السلام أربعا وعشرين سنة وأشهرا ، وبقائه بعد أبيه خمسا وعشرين سنة .
وقال الحافظ عبد العزيز : مولده عليه السلام سنة ثلاث وخمسين ومائة وتوفي في خلافة المأمون بطوس ، وقبره هناك ، سنة مائتين وستة ، أمه سكينة النوبية ويقال : ولد بالمدينة سنة ثمان وأربعين ومائة ، وقبض بطوس في سنة ثلاث ومائتين وهو يومئذ ابن خمس وخمسين سنة ، وأمه أم ولد اسمها أم البنين .
- إعلام الورى : ولد عليه السلام بالمدينة سنة ثمان وأربعين ومائة من الهجرة ، ويقال : إنه ولد لإحدى عشرة ليلة خلت من ذي القعدة يوم الجمعة سنة ثلاث وخمسين ومائة بعد وفات أبي عبد الله عليه السلام بخمس سنين ، وقيل : يوم الخميس وأمه أم ولد يقال لها أم البنين واسمها نجمة ، ويقال : سكن النوبية ويقال : تكتم وقبض عليه السلام بطوس من خراسان في قرية يقال لها سناباد في آخر صفر ، وقيل : إنه توفي في شهر رمضان لسبع بقين منه يوم الجمعة من سنة ثلاث ومائتين ، وله يومئذ خمس وخمسون سنة ، وكانت مدة إمامته وخلافته لأبيه عشرين سنة .
وكانت في أيام إمامته بقية ملك الرشيد ، وملك محمد الأمين بعده ثلاث سنين وخمسة وعشرين يوما ، ثم خلع الأمين واجلس عمه إبراهيم بن المهدي المعروف بابن شكلة أربعة عشر يوما ، ثم اخرج محمد ثانية وبويع له ، وبقي بعد ذلك سنة وسبعة أشهر ، وقتله طاهر بن الحسين ، ثم ملك المأمون : عبد الله بن هارون بعده عشرين سنة ، واستشهد عليه السلام في أيام ملكه .- عيون أخبار الرضا عليه السلام : أبي وابن المتوكل وماجيلويه وأحمد بن علي بن إبراهيم وابن ناتانة والهمداني والمكتب والوراق جميعا ، عن علي ، عن أبيه ، عن البزنطي قال : قلت لأبي جعفر محمد بن علي بن موسى عليه السلام : إن قوما من مخالفيكم يزعمون أن أباك إنما سماه المأمون الرضا لما رضيه لولاية عهده ؟ فقال عليه السلام : كذبوا والله وفجروا بل الله تبارك وتعالى سماه بالرضا عليه السلام لأنه كان رضي لله عز وجل في سمائه ورضي لرسوله والأئمة بعده عليه السلام في أرضه ، قال : فقلت له : ألم يكن كل واحد من آبائك الماضين عليه السلام رضي لله عز وجل ولرسوله والأئمة بعده عليه السلام ؟ فقال بلى ، فقلت : فلم سمي أبوك عليه السلام من بينهم الرضا ؟ قال : لأنه رضي به المخالفون من أعدائه كما رضي به الموافقون من أوليائه ، ولم يكن ذلك لاحد من آبائه عليهم السلام فلذلك سمي من بينهم الرضا عليه السلام . - عيون أخبار الرضا عليه السلام : الدقاق ، عن الأسدي ، عن سهل ، عن عبد العظيم الحسني ، عن سليمان بن حفص قال : كان موسى بن جعفر عليهما السلام يسمي ولده عليا عليه السلام الرضا وكان يقول : ادعوا لي ولدي الرضا وقلت لولدي الرضا ، وقال لي ولدي الرضا وإذا خاطبه قال : يا أبا الحسن .

حورالفردوس
12-05-2014, 02:57 AM
http://www.s66b.com/up3/uploads/1417733530571.gif

الإمام الرضا عليه السلام : وإن كانت أيامه في الدنيا تعد سنين كوجود ظاهر بين الناس ببدنه ، ولكنه بوجوده الطاهر الباطني وهداه عمّر قلوب المؤمنين بمعارفه وخصاله الكريم ، ويما ينقل لنا من سيرته وسلوكه وتعاليمه مما يرضي الله بالتعبد به له إلى يوم القيامة ، فكان عليه السلام في أيامه المباركة في الدنيا يعرفنا دين الله وهداه بصراط مستقيم ، حتى نتحقق بمعرفة أتم هدى وأكمل دين ، فيوصلنا لكل خير وسعادة ونعيم في الدنيا والآخرة ، وهذا مجمل للقول بوفاته وأدوار سني حياته ومدة إمامته وقبلها مع أبيه عليهم السلام .

فهذا مختصر في حياة الإمام علي بن موسى الرضا عليهما السلام :

قال الفريابي : قال نصر بن عليّ :

مضى أبو الحسن الرضا عليه السلام : وله تسع ٌوأربعون سنةً وأشهرٌ ، في عام مائتين واثنين من الهجرة ، فسلام الله عليهم يوم ولد ويوم مات ويوم يبعث حياً .

وُلِدَ عليه السلام : بعد أن مضى جده أبو عبد الله جعفر الصادق عليه السلام ، بخمس سنينـ أي سنة مئة وثلاث وخمسين من الهجرة ، على ما عرفت بأظهر في الروايات ـ.

وأقام مع أبيه : تسعاً وعشرين سنةً وأشهراً.

وبعد أن مضى أبو الحسن موسى : عشرين سنةً إلاّ شهرين[20] ـ وهي مدة إمامته عليه السلام .


فأما عمره الشريف :

فإن مات في سنة مائتين وثلاث .وعلى رواية أخرى قيل : مائتين وسنتين من الهجرة في خلافة المأمون .

فيكون عمره تسعا وأربعين سنة .

ومرقده الطاهر : بطوس من خراسان بالمشهد المعروف به عليه السلام .

وكان مدة بقائه مع أبيه موسى عليه السلام أربعا وعشرين سنة وأشهرا .

وبقائه بعد أبيه خمسا وعشرين سنة[21] ـ مدة إمامته عليه السلام ـ

أقول : هذه أشهر الأقوال في أدوار حياة الإمام علي بن موسى الرضا عليه السلام ، وسيأتي في الأبواب الأخرى تفاصيلها ، فسلام عليه يوم ولد ويوم مات ويوم يبعث حياً ، وحشرنا الله معهم في الدنيا والآخرة ورحم الله من قال آمين .

http://www.s66b.com/up3/uploads/1417734364661.png

في رواية : جاء أحد الموالين لزيارة الإمام موسى الكاظم والإمام الرضا كان في المهد
فقال الرجل : سيدي انت تقضي معظم إيامك في السجون فإلى من سيؤول الأمر من بعدك.؟
فأخذ الإمام بيد الرجل إلى دار فيها مهد لطفل صغير وقال: هذا حجتي عليكم من بعدي
فسلم الرجل على الإمام الرضا فقال: السلام عليك يا علي بن موسى الرضا .

فابتسم الطفل (الإمام الرضا) في وجه الرجل وقال: وعليك السلام يا فلان بن فلان (وذكر اسمه واسم أبيه ) ثم قال : يا هذا إن لك مولودة في البيت ولها إسما لا يحبه أهل البيت فغير اسمها .

ثم سأل الرجل الإمام موسى بن جعفر وقال: كيف نميز الحجة في هذا الزمن الصعب ؟

فقال الكاظم عليه السلام : لا بد أن تتوفر بالحجة ثلاثة شروط :

1- أولها أن يكون له نص من أبيه ،
2- وأن يخبرك بما في نفسك ،
3- وأن يجيبك على كل سؤال تسأله في الأديان وفي الأبدان وفي سنن الأنبياء والأزمان.

حورالفردوس
12-05-2014, 03:47 AM
http://www.s66b.com/up3/uploads/1417736698211.png

http://www.s66b.com/up3/uploads/1417736698242.png

http://www.s66b.com/up3/uploads/1417736698263.png

http://www.s66b.com/up3/uploads/1417736698284.png

حورالفردوس
12-05-2014, 04:09 AM
http://www.s66b.com/up3/uploads/1417737987164.jpg

الشيخ رستم بن حسين بن رستم بن عبد الله بن محمد الرستم، من مواليد بلدة الطرف في 27/9/1373هـ،درس قطر الندى عند السيد هاشم الحسن،ثم سافر إلى دولة العراق برفقة الشيخ حسن السعيد بتشجيع ومتابعة من الشيخ عبد الله بومرة،ودرس قطر الندى والألفية عند الشيخ عبد الله الدندن،ودرس الشرائع عند كل من الشيخ علي الدندن والشيخ جواد الدندن والسيد عدنان بن السيد محمد الناصر، ودرس حاشية المنطق عند الشيخ شمس الدين الواعظي، ودرس أصول الفقه عند الشيخ صدر الدين القبانجي،ودرس اللمعة عند كل من السيد عبد العزيز الحكيم والسيد عبد المجيد الحكيم والسيد أحمد الطاهر السلمان والشيخ عبد الهادي القريشي،ودرس الرسائل عند الشيخ هادي آل راضي ،وجزءاً منها عند الشيخ بشير النجفي، ودرس المكاسب عند السيد محمد حسين بن السيد محمد سعيد الحكيم، وحضر بحث التفسير الموضوعي عند الشهيد السيد محمد باقر الصدر،استمر تحصيله العلمي في النجف الأشرف لمدة سبع سنوات ، وعندما رجع إلى الأحساء واصل مشواره العلمي فدرس الكفاية وأكمل المكاسب عند السيد محمد علي العلي، وهو أستاذ في الحوزة العلمية بالأحساء لما يزيد عن عشر سنوات، وكان مرشداً للحج في كل من حملة الرضا لسبع سنوات،وحملة أم البنين لسنتين،وحملة الائتلاف بالمدينة المنورة لسنتين ،وحالياً مع حملة الجوادية بالطرف، يؤم الجماعة في بلدة المزاوي والشهارين والطرف وسابقاً في بلدة الجبيل.



س/ ما تقييمك لتحول الدراسة بشكل نظامي في الحوزة العلمية بالأحساء؟
ج/ النظام له إيجابيات كثيرة منها:نظام يسير عليه الطالب الحوزوي وهو أفضل من العشوائية في دراسة المواد الحوزوية،يمنع من اللامبالاة التي تصدر سواء كانت من الطلاب أو من المعلمين، منع الطالب غير المؤهل من الالتحاق بالنظام، ومع ذلك فهو لا يخلو من سلبيات، والمأمول وكما هو حاصل ملاحظة تلك السلبيات ومعالجتها وتنمية الإيجابيات، مع ضرورة التركيز على أهمية توفر أجواء المباحثات العلمية في الخطة الدراسية،لأن ذلك يثري طالب العلم وينعكس على زيادة حصيلته العلمية،ولربما أكثر من تكثيف دراسة أكبر قدر ممكن من مواد التخصص؟




س/ من وجهة نظرك ما هي صفات الشخصية التي تستحق أن تكون قدوة لك في السلوك؟



ج/ شخصية الشيخ جواد الدندن،ومن أبرز صفاتها الورع والتقوى وعدم التدخل فيما لا يعنيه ولا يحب البروز وهادئ ولا تهمه المناصب ولا يسعى لها وحكيم في قراره وشخصية متميزة ، وقد سمعت أنه رشح للقضاء من قبل الشيخ محمد الهاجري وذلك لما يملكه من صفات علمية وأخلاقية، وهذا العالم ينطبق عليه أنه يفعل أكثر مما يقول.


س/بما أنك عايشت الشيخ عبد الله بومرة عن قرب، حدثنا عن أبرز صفاته؟


ج/ هو أستاذنا ودرّسنا فترة وجيزة مع الشيخ محمد الشريدة،ولقد ساعدنا أثناء تحصيلنا العلمي في النجف الأشرف في تهيئة السكن وإجراءات ترتيب رواتبنا، والشيخ عبد الله صاحب فضيلة علمية وكان يحضر بحث السيد أبو القاسم الخوئي، والشهيد السيد محمد باقر الصدر ، ومن أنشطته الدينية بالبلد إقامة الجماعة، وتعليم المؤمنين المسائل الدينية، كما أنه كان خطيباً حسينياً بارزاً، وما يميز رحمه الله أنه قوي الشخصية كما أنه لا يجامل على حساب الدين.


س/ من وجهة نظرك ما أبرز الصفات التي يلزم توفرها في الخطيب الحسيني؟
ج/ الحصيلة والذاكرة القوية،أسلوب جيد في إلقاء القصيدة والموضوع،عدم الإطالة،توحيد الموضوع،ولعل من أبرز الخطباء الذين سمعت لهم وتتوفر فيهم تلك الصفات الشيخ جعفر الهلالي،السيد جواد شبر،الدكتور الشيخ احمد الوائلي،الشيخ باقر الهلالي.


س/ حدثنا عن أبرز ما تتضايق منه من قراءة بعض الخطباء الحسينيين بالمنطقة؟
ج/ التكرار وطرح بعض المواضيع الحساسة على المنبر، وعدم تدرب بعض الخطباء على المنبر الحسيني.كما يزعجني استخدام المنبر للرد على أفكار الآخرين بشكل هجومي، فذلك ليس من اختصاصات المنبر،أو تسخيره للتسويق لمرجعية أو لأشخاص ما،أو استخدامه كأداة يستغلها الخطيب الحسيني لنقل وجهات نظره الشخصية. والمفروض من الخطيب المبدع التثبت في النقل وأن لا يعتمد على النقل الهش من الآخرين، كذلك يزعجني الخطيب غير القادر على التحليل وكذلك غير الموضوعي في الطرح، أو الذي يصعد المنبر بدون تحضير .





س/ نصيحة تريد أن تقدمها لكل مؤمن؟


ج/ الورع والتقوى،كما أنصح الشباب بأهمية إكمال الدراسة الأكاديمية،وتعلم الأحكام الشرعية،وعلى أهمية استثمار الوقت واستغلاله بما يعود بالنفع والفائدة، والتخطيط للمستقبل ووضع أهداف استراتيجية للمجتمع.
وأتمنى أن يتوفر في مجتمعنا كفاءات علمية متخصصة في مختلف العلوم،وأن نرجع كل شيء لأصحاب التخصص.

حورالفردوس
12-07-2014, 02:16 AM
http://www.s66b.com/up3/uploads/1417903038441.gif http://www.s66b.com/up3/uploads/1417903038492.gif


http://www.s66b.com/up3/uploads/1417903038513.gif http://www.s66b.com/up3/uploads/1417903038524.gif




http://www.s66b.com/up3/uploads/1417903038545.gif http://www.s66b.com/up3/uploads/1417903038556.gif


http://www.s66b.com/up3/uploads/1417903038577.gif http://www.s66b.com/up3/uploads/141790409741.gif


http://www.s66b.com/up3/uploads/1417904097442.gif http://www.s66b.com/up3/uploads/1417904097453.gif

حورالفردوس
12-09-2014, 03:58 AM
http://www.s66b.com/up3/uploads/1418082677451.png

بعد ان انتصر المأمون على اخيه الامين وتسلم السلطة واجه ثورات متتالية قادها العلويون فالسياسة العباسية وظروف المطاردة
والاضطهاد كانت تدفعهم الى التحرك المسلح واعلان الثورة والدفاع عن الحق بالقوة

كان المأمون يحمل نفس الرأي الذي يحمله آباؤه عن ائمة اهل البيت (عليهم السلام ) فقد عاش المأمون وضعاً مضطرباً عاش صراعاً مريراً بينه وبين اخيه الامين
وعاش ثورات وانتفاضات علوية كما رأينا في طول البلاد وعرضها

لم يجد المأمون من المناسب استعمال العنف والتصدي للامام الرضا ( عليه السلام) بنفس الوسائل التي تصدى بها الرشيد للامام موسى الكاظم ( عليه السلام) فقد انتهى الى نتيجة سياسية لم يجد مناصاً منها . وهي مهادنةالعلويين والاعتراف لهم بحق الولاية لامتصاص النقمة
واقناع الرأي العام بالاعتدال وكسب الانصار

فأخترع المأمون مشروعاً سياسياً لتطويق الامام الرضا ( عليه السلام) وهو المبايعة بالخلافة وولاية العهد من بعد المأمون
بأعتباره الامام من اهل البيت النبوة (عليهم السلام) والقائد البارز والسيد العلم في عصره ...

http://www.s66b.com/up3/uploads/1418082816311.png


ان دراسة الوضع السلوكي لقصور الحكام العباسيين وما حفلت به من فساد وترف وتبذير لأموال الامة كما دونته كتب التاريخ وحفظه الرواه وسجله الشعراء ويكشف لنا محنة الامة ودرجة معاناتها مع هؤلاء الحكام
الذين أنشغلوا بملذاتهم عن قضايا الامة ومشاكلها ,,,,

لقد بذرت الاموال لشراء الجواري وبناء القصور وهدايا الشعراء وأقتناء الجواهر وأقامة مجالس اللهو والبذخ ,, في نفس الوقت الذي سلطت فيه السيوف على آآآآآآآآآآآآل البيت النبوي واعوانهم وعلى آية معارضة تقف في طريق شهوات هم ومظالمهم وادخلوا
السجون وقطعت أرزاقهم وهدمت دورهم وصودرت اموالهم وحرموا من العيش الآمن والحياه المستقرة ,,,,

وكشواهد على هذا نذكر بعضاً مما ذكره المؤرخين
من ذلك ما رواه السيوطي عن اوضاع هارون الرشيد قال :
( اعطى الرشيد سقيان بن عيينة مائة ألف , واجاز اسحاق الموصلي (مغنية ) مرة بمائتي ألف واجاز مروان بن ابي حفصة (شاعرة )
مرة على قصيدة خمسة الآف دينار )
ثم قال : ( وله اخبار في اللهو واللذات المحظور والغناء )
وقال : (لما أفضت الخلافة الى الرشيد وقعت في نفسه جارية من جواري المهدي (ابيه) فراودها عن نفسها فقالت :لا اصلح لك ان اباك
قد طاف بي فشغف بها ,,
فأرسل الى ابي يوسف وهو قاضي من القضاه فسأله : اعندك في هذا شيء ؟؟ فقال: يا امير المؤمنين !!!! وكلما ادعت امه شيئاً ينبغي
أن تصدق ؟ لاتصدقها فأنها ليست بمأمونة

قال أبن المبارك : فلم أدر ممن أعجب , من هذا الذي قد وضع يده في دماء المسلمين وأموالهم يتحرج عن حرمة أبيه ,, أو من هذه الامة
التي رغبت بنفسها عن امير المؤمنين أو من هذا فقيه الارض وقاضيها
قال: أهتك حرمة ابيك واقض شهوتك وصيرة في رقبتي )
وقال : ( وحين مات الرشيد خلف مائة ألف ألف دينار , ومن الاثاث والجواهر والورق والدواب ما قيمته مائة ألف ألف دينار وخمسة وعشرين ألف دينار )
وقس على ذلك سيرة بقية الخلفاء العباسيين الذين لم يكن حالهم بأفضل من الرشيد


http://www.s66b.com/up3/uploads/1418082998891.png
ولقد كان المخرج من الازمة السياسية التي أحاطت بالمأمون حسب تصوره هو مخاطبة الامام الرضا ( عليه السلام) بقبول ولاية العهد والمشاركة في أدارة شؤون الدولة ليضم اليه القوى المعارضة ويجمع جناحي القوة العلوية والعباسية بيده كما تصور

كان الامام الرضا ( عليه السلام) يدرك الخطة السياسية للمأمون فرفض ما عرضه المأمون عليه عدة مرات الا أنه أضطر لقبولة بعد ان هدده بالقتل
وكان الامام الرضا ( عليه السلام) يعرف ما تؤول اليه الامور وينتهي اليه تفكير المأمون واوضح ذلك لخاصته
وأضطر الامام الرضا ( عليه السلام) تحت التهديد لقبول البيعة ولكي لا يتحمل شيئاً من تبعات الحكم فأنه أشترط القبول الرمزي دون التدخل في شيء أوتحمل أية مسؤولية في الدولة

وحين قبل الامام الرضا ( عليه السلام) ولاية العهد راح المأمون يعلن هذا النبأ العظيم وينشره في ارجاء البلاد الاسلامية ودعا الناس الى بيعة الامام

حين تمت البيعة واعلنت على الناس في مجلس حافل طلب المأمون من الامام الرضا ( عليه السلام) ان يخطب الناس فقام الامام وتحدث بكلمات وجيزة بليغة جامعة تحمل في طياتها طبيعة مواقف الامام الرضا ( عليه السلام) وعدم تجاوبه مع السلطة أو انسجامه معها فقد
قالhttp://www.alkafeel.net/forums/images/smilies/frown.pngبعد الحمد الله والثناء عليه ان لنا عليكم حقاً برسول الله ولكم علينا حق به فأذا أديتم ذلك وجب علينا الحق لكم )

خطبة الامام ( عليه السلام) خير دليل على موقفه وعدم قناعته بمستقبل البيعة لذا أورد في خطابه إشارة دقيقة ( فأذا أديتم ذلك وجب علينا الحق لكم )
فالمأمون ليس ذاك الشخص الذي كان زاهداً في الملك والسلطة فقد قتل أخاه الامين من اجلها وقتل من خدموه سلطة أبيه الرشيد
أمثال طاهر بن الحسين والفضل بن سهل واخرين ممن ساهموا في تنفيذ خطط المأمون وتثبيت سلطته

فكان طبيعياً ان يلقى الامام الرضا ( عليه السلام) مثل هذه المعاملة وهو من اكثر الناس خطراً واشدهم فاعلية في مجرى حوادث المرحلة السياسية التي عاشها
يضاف الى ذلك ما كان للصراع والوشايات والوقعية التي كانت تمارسها الحواشي وضغوط رجالات بني العباس ضد اهل البيت

لذلك فأن التاريخ يحدثنا ان المأمون قد دس السم في بعض طعام الامام الرضا ( عليه السلام) (في العنب او الرمان ) فأغتاله

وقد احس المأمون في نفسه خطورة الحدث وفداحة المصاب وخاف تحسس العلويين وجماهير الامة وانقلاب الرأي العام وتحركه ضده واتهامه بقتل الامام ( عليه السلام)

لذلك كتم المأمون خبر وفاة الامام الرضا ( عليه السلام) يوماً وليلة
ثم استدعى محمد ابن جعفر الصادق عم الرضا ( عليه السلام) وجماعة من ااااال ابي طالب فلما احضرهم عرض عليهم جسد الامام
واكد لهم انه مات موتا طبيعيا

ويذكر المؤرخون ان الناس اتجهوا الى اتهام المأمون وقالوا :لقد قتل ابن رسول الله واغتاله

وكثرة اللغط والضجيج بين الناس وهم يجتمعون حول البيت الذي فيه الجثمان فخاف المأمون هياج الرأي العم وتحرك الناس فطلب من عم الامام ( محمد بن جعفر ) ان يخرج الى جماهير المحتشدة ويصرفها الى وقت اخر حيث اجل الجثمان الطاهر وعندما
تفرق الناس وغسل الامام الرضا ( عليه السلام) في الليل ودفن

وهكذا رحل الامام ابو الحسن الرضا ( عليه السلام) وهو يردد كلام الله وينطق بآخر كلمة في حياته (قُلْ لَو كُنتُم في بُيوتِكُم لَبَرَزَ الذِينَ كُتِبَ عَليهمُ القَتلُ إلى مَضاجِعهِم )

وكانت شهادته ( عليه السلام) في اليوم الاخير من شهر صفر سنة 203 هـ بمدينة طوس التي دفن بها وتعرف اليوم بمشهد

حورالفردوس
12-09-2014, 04:21 AM
http://www.s66b.com/up3/uploads/141808491661.png

العلوية
12-09-2014, 06:32 AM
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّد
السلام على انيس النفوس سيدي ومولاي
علي بن موسى

ما شاءلله مجلة رائعة وقيمة
تسلم هالانامل الحسينية
وجعل ايدك ما تمسها الا الجنة
الله يكثر امثاالك
سلامي

جروح قلم
12-09-2014, 07:02 AM
اشكرك عزيزتي
واشكر طرحك الطيب المبارك
مجهود رائع ومميز وجميل ولكن ليس بالغريب من نجمتنا المبدعة
فانت رمز لكي معاني العطاء المبهر
سلمت يداك
وجزاك الله كل خير ورحمة وسعادة

شموخ قلم
12-09-2014, 08:03 AM
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف يا كريم
غاليتي حور الفردوس ربي يسلم اناملك يا صاحبة الانامل الذهبيه
حقاً تستحق التقدير على هذا المجهود الرائع والكبير
مجله من جد اكثر من رااائعه استمتعت بها
ربي يعطيك الف الف عااافيه
لا حرمنا الله منك ولا من جهودك
ننتظر منك المزيد من الابداع بكل شوق
اتمنى لك السعاده والتوفيق دومآ

صدى صمت
12-09-2014, 05:03 PM
بارك الله فيك
وجعله في ميزان اعمالك

عيون الاحساء
12-09-2014, 06:48 PM
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين

السلام عليك سيدي ومولاي

عظم الله اجورنا واجوركم

طريقي زينبي
12-09-2014, 07:10 PM
السلام على انيس النفوس سيدي ومولاي
علي بن موسى
تألق وتميز دائم
ماشاء الله
موضوع قيم

يعطيك العافيه

سحايب
12-09-2014, 09:38 PM
مأجورين

اشكرك على هذه المجله الرائعه والمميزة

ابداع يفوق الوصف

وتنسيق ابداعي

شكري وتقديري لك

الإكليل
12-09-2014, 11:51 PM
مُشــأآرإكةٌ بِغَايَة الرووعُه
احْرُف انْسَكِب مَعَهَا الْعِطْر وَلَمْسَة الْاحْسَاس
يُسَلِّم لَنَا هالْذووّق الرَااقي
رَبِّي يَسْعَد قَلْبِك
تُحْيــــــــــــــــــــااتِي الْك
<< الإكليِــل

ترانيم محمديه
12-10-2014, 12:40 AM
السلام على غريب الغرباء بعيد المدى
مولانا ابي الحسن علي بن موسى الرضا عليه
وعلى ابائه وابنائه افضل الصلاة وازكى السلام
اشكركِ عزيزتي حور على المجلة المباركه
جعله الله في ميزاااان اعمالك
وفقك لما فيه الخير
دمتِ بحفظ المولى
سلآمو~

حورالفردوس
12-10-2014, 02:26 AM
اشكركم جميعا لتواجدكم المبارك

جزاكم الله الف خير

والله يرزقكم زيارة غريب طوس بالقريب العاجل

ام منار
12-10-2014, 09:02 AM
السلام عليك سيدي ومولاي لاحرمنا الله في الدنيا زياتك وفي الاخره شفاعتك
ربي يجزاك خير
احسنتي

رواية حب
12-10-2014, 11:19 AM
يعطيك الف عافيه

غلاك ذبحني
12-10-2014, 11:22 AM
ماجروين ي شيعه
يسلمو على الطرح

حورالفردوس
12-10-2014, 02:59 PM
يعافيكم