المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مجلة آنا مجنون الحسين


ترانيم محمديه
10-03-2016, 12:10 PM
http://www.s66b.com/up3/uploads/1475481953192.gif

إن الملحمة الخالدة والصراع المثير
الذي جرى بين عصابات الشر والإرهاب
وبين ثلة المؤمنين تعود من جديد
لتضفي على أجوائنا من عطرها النفاذ السحري
الذي يحول القلوب إلى نفحات تتكلم بحب القائد
والمضحي الأول والرائد الإنساني العظيم
سيد الشهداء ابي الضيم
مولانا أبي الأحرار
{أبو عبد الله الحسين



ماذا أعددنا لعاشورا1438ه
من حسٍّ حسيني ولائي جديد ؟؟
ماذا أعددنا من ومضات فكرية
تستلهم من عاشوراء المعاني السامية ؟؟
ماذا نتوقع من الأمة المنتمية
إلى جده المصطفى
هل ستبقى على خمولها وعدم التقرب من الحسين
لمعرفته أكثر لتستمد منه القوى
لرسم أفكاره على الساحة الثقافية
والوجدانية للمعمورة ؟؟
هل يبقى الفكر الحسيني محبوسًا يضج بالنداء
ألا من ناصر ينصرني ؟؟







عاشوراء يعود مجددًا
بأحزانه و آهاته
و إن كانت آهاته لم تنته
و لم تزل يوما حتى تعود


http://up.a7bk-a.com/img1/zld79309.jpg


السلام عليك ياسيد الشهداء




روح المحب في عاشوراء يحتويها الحزن
يتعشقها البكاء
روح المحب لغة لا يدركها سوى من يشعر بها
بكيت وأشتعل القلب بفقد الحسين
بالألاىي والشجون
انزلقت الدموع من جفوني بعد أن
فتحت لي الرموش طريقًا
وانسابت على الخدين
هده الدموع نزف من عمق جرح
في قلب المحب ...






واتشحت المآتم بثوب الأحزان
وأعلنت الشيعة الحداد
وأعلنت الشمس الزوال
ونسجت خيوط الأحزان
على إمام الجِّنة والناس
وأعلن القلم البكاء
وكتب عن حديث كربلاء
واستمد شعار الحسين حبره
من دماء الشهادة الخالد
في طف كربلاء




وجعل من سيرة الحسين ملحمة في الوجدان
فاحت من عبيرها الكلمات وتساقطت
العبرات على شموخ ذلك الإنسان
وأعلنت الشيعة الأحزان ولبست من أجل
حسينا" ثوب الحداد
وعانقت قلوب المحبين الأحزان






WIDTH=0 HEIGHT=0

ترانيم محمديه
10-03-2016, 12:24 PM
http://www.s66b.com/up3/uploads/1475481953283.gif

كربلاء مدرسة الانتصار على الذات

إن النفس البشرية هي كل لا يتجزأ، والحقول المختلفة للحياة تتفاعل مع بعضها لتكوّن حياة واحدة مركبة من كافة العوامل.

والثورة هي نتاج كل العوامل التي تتفاعل في الحياة، والضغوط التي تؤثر على النفس، والثورة الرسالية هي التي تستلهم قيمها من قيم الله كثورة سيد الشهداء الإمام الحسين عليه السلام ، وهذه الثورة تؤثر في الحياة الاجتماعية بقدر انعكاسها على النفس البشرية.


فالنفس تصفو بالثورة، والثورة بدورها هي نتيجة الصفاء النفسي، وكما أن الثورة تستهدف إزالة النفاق والفساد الاجتماعي من واقع الحياة، فهي أيضاً تهدف إلى القضاء على النفاق والفساد في النفس البشرية.


الانتصار هو تجاوز الضعف البشري

إن الذين ينتصرون على أنفسهم وضعفهم، ويتغلّبون على ترددهم في الحياة، ويكتشفون ما أودع الله في كيانهم من كنوز العقل والإرادة والضمير الحي النابض، إن هؤلاء منتصرون لا محالة على قوى الشرك والضلالة والجهالة في المجتمع.


والصراع الاجتماعي النابع من إرادة حرة، وضمير إنساني، وعقلية واعية، هذا الصراع يهديه إلى الصراط المستقيم، كما أشار إلى ذلك تعالى: (وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا )(العنكبوت/69)


وعملية الجهاد أو الصراع هي عملية مواجهة الفساد الاجتماعي، هذه المواجهة التي تقتلع من النفس البشرية جذور الفساد والنفاق والانحراف، ذلك لأن للإنسان قوة خارقة في الخداع الذاتي، فبالرغم من أنه تحمل مسؤولية رفضت السماوات والأرض والجبال تحملها، وأشفقن منها، إلا أن نفسية هذا الإنسان ظلومة كفارة، تحاول أن تحجب الحقيقة عن ذاتها بأن تخدعها وتخدع من حولها.

ولذلك فإن كل إنسان ينطوي في داخله على نسبة كبيرة من النفاق مما يزيد الطين بلة أن موعظة الناصحين، وهداية المؤمنين، وتلاوة آيات القرآن بل وحتى صدمات مآسي الحياة لا تستطيع أن تنتزع من النفس البشرية جذور النفاق، فيبقى الإنسان منافقاً بالنسبة إلى ذاته وغيره، وتبقى جذور الانحراف حية في نفسه، فأنى عادت إليه الحياة الطيبة المترفة عاد منحرفاً عن طريقه.

طبيعة الإنسان كما يرسمها لنا القرآن

ويحكي لنا القرآن الكريم طبيعة الإنسان هذه من خلال الصورة التي يرسمها لنا عن أولئك الذين ركبوا في البحر، وجرت بهم ريح طيبة ففرحوا بها، ثم أحاطت بهم العواصف والأمواج من كل مكان، فتساقطت أمام أعينهم الأوهام ولم يعودوا يشركون بالله شيئاً: (فَإِذَا رَكِبُوا فِي الْفُلْكِ دَعَوُا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ فَلَمَّا نَجَّاهُمْ إِلَى الْبَرِّ إِذَا هُمْ يُشْرِكُونَ )(العنكبوت/65)

فقبل قليل كانت نفوسهم وقلوبهم وكل وجودهم متوجهاً إلى الله تعالى يستمدون منه العون، ويدعونه مخلصين، ولكنهم سرعان ما ينسون أو يتناسون كل عهودهم ومواثيقهم ليعودوا مشركين!

ويبين لنا القرآن ما هو أغرب من ذلك عندما يرى الإنسان بأم عينه أهوال الموت، وفظائع القبر، ثم عذاب الله يوم القيامة، ومع ذلك فإنه لو أعيد إلى الدنيا لعاد إلى ما كان يفعله سابقاً من ذنوب. قال الله تعالى: (وَلَوْ تَرَى إِذْ وُقِفُوا عَلَى النَّارِ فَقَالُوا يَا لَيْتَنَا نُرَدُّ وَلاَ نُكَذِّبَ بِآيَاتِ رَبِّنَا وَنَكُونَ مِنْ الْمُؤْمِنِينَ * بَلْ بَدَا لَهُمْ مَا كَانُوا يُخْفُونَ مِنْ قَبْلُ وَلَوْ رُدُّوا لَعَادُوا لِمَا نُهُوا عَنْهُ وإِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ )(الانعام،27-28).

وهذه هي طبيعة النفس البشرية وطغيانها، فكيف يمكننا القضاء على هذا النفاق والخداع أو الطغيان النفسي؟

لا يمكننا ذلك إلا من خلال خوض الصراع والجهاد، فبواسطة المحاولات المتكررة والمستمرة يتم تغيير الحياة وإصلاحها، ويتم للإنسان التغلب على طغيان نفسه. فالملاحظ أن الناس كلما اسقطوا صنماً حجرياً قائماً في الحياة الاجتماعية فإنهم يسقطون بموازاته صنماً من الأخلاق الفاسدة في أنفسهم، فعندما نحارب طاغوتاً، أو نظاماً فاسداً، أو مؤسسة اجتماعية منحرفة فإننا نحارب بقدرها وبموازاتها طغياناً وانحرافاً في أنفسنا، وصنماً قائماً في ذواتنا.

ولا يمكن للإنسان أن يقول في البدء أن عليه إصلاح نفسه، وإسقاط الطواغيت المتراكمة داخل ذاته كالخوف والكسل والفشل والجبن، ومن ثم يقضي على طاغوت الإلحاد والفساد في المجتمع، ذلك لأن العملية تفاعلية، ففي كل خطوة يجب علينا القضاء على طاغوت في أنفسنا في نفس الوقت الذي نقضي فيه على طاغوت في المجتمع.

الإمام الحسين عليه السلام مصباح هدى وسفينة


وصل اللهم على محمد وآل محمد

ترانيم محمديه
10-03-2016, 12:32 PM
http://www.s66b.com/up3/uploads/1475481953494.gif

إن اعتزازنا وافتخارنا بالاءمام الحسين(ع)، ليس من باب الرغبة فياءضافة شيء جديد الي عظمته، فالحسين عظّمه ويعظمه الله عزّ وجلورسوله(ص) والائمة الاطهار: في الدنيا والخرة.

واءنّما اعتزازنا وافتخارنا بالاءمام الحسين(ع)، هو من باب رعايةالامانة، لان الاءمام هو الامانة الالهية وامانة النبوة المستودعة لديالمؤمنين في الارض.

فقد ورد في زيارة الجامعة: انتم السبيل الاعظم، والصراط الاقوم، وشهداءدار الفناء، وشفعاء دار البقاء، والرحمة الموصولة، والية المخزونة، والامانةالمحفوظة....

وفي تفسير فرات الكوفي: عن الامام الباقر(ع) قال: نحن الامانة التيعرضت علي السماوات والارض والجبال.

والمهم هو معرفة كيفية رعاية وحفظ هذه الامانة عن الاندراس والانطماس، وذلك ببيان حقيقة الامام وفضله وعظمته بالارقام والدلالات التي لا تشوبها شائبة.

ونحن نقدّم هذا البحث الموجز في ثمانية مقاصد الي السائرين فيطريق البحث عن الحقيقة تحت عنوان: (كيف لا افتخر بالحسين(ع)؟)،ونامل ان يتحقّق هذا الغرض بعون الله وتوفيقه. المقصد الاوّلكيف لا افتخر بالحسين(ع) ؟

كيف لا افتخر بالحسين،

وقد عظّمه الله في الدنيا والخرة؟ وتجليهذا التعظيم الربّاني للحسين قبل ولادته، وبعد ولادته، وقبل استشهاده،وبعد استشهاده، ونقدم هذا بباقة من مصاديق هذا التعظيم لان المجال لايسعنا لذكر جميعها:

1 ـ اءن الله عزّ وجل هو الذي سمّي' الحسين(ع) حُسيناً، واشتقه مناسمه المبارك: ذو الاءحسان وهناك روايات متعددة تبيّن هذه الحقيقة،وحسبنا هنا رواية واحدة:

عن ابن مسعود، قال: قال رسول الله(ص) لعلي بن ابي طالب(ع): لماخلق الله عزّ وجل دم ونفخ فيه من روحه واسجد له ملائكته، واسكنه جنّته، وزوّجهحوّاء امته، فرفع طرفه نحو العرش فاءذا هو بخمسة سطور مكتوبات، قال دم: ياربمن هؤلاء؟ قال الله عزّ وجل له: هؤلاء الذين اذا تشفّع بهم اءلي خلقي شفّعتهم، فقالدم: يارب بقدرهم عندك ما اسمهم؟ قال تعالي: اما الاوّل: فانا المحمود وهو محمد،والثاني: فانا العالي وهو علي، والثالث: فانا الفاطر وهي فاطمة، والرابع: فانا المحسنوهو الحسن، والخامس: فانا ذو الاءحسان وهو الحسين، كل يحمد الله عزّ وجل.

2 ـ اخبر الله عزّ وجل بقتل الحسين(ع) قبل ولادته: فعن الاءمامالصادق(ع)، قال: لما حملت فاطمة3 بالحسين جاء جبرائيل الي رسول الله(ص)فقال: اءن فاطمة ستلد غلاماً تقتله اُمتك من بعدك....

وجدير بالذكر ان الحسين(ع) كان يحدّث بذلك منذ طفولته، فعنحذيفةبن اليمان قال: سمعت الحسين بن علي8 يقول: والله ليجتمعنعلي قتلي طغاة بني اُمية، ويقدمهم عمر بن سعد وكان ذلك في حياةالنبي(ص).

3 ـ ومن تعظيم الله تعالي للحسين(ع) بعد ولادته: ان جبرائيل(ع) كانيناغيه في مهده ويسلّيه، فعن طاووس اليماني: اءن جبرائيل(ع) نزل يوماًفوجد الزهراء3 نائمة، والحسين في مهده يبكي، فجعل يناغيه ويسلّيهحتي استيقظت، فسمعت مَن يناغيه فالتفتت فلمتر احداً فاخبرهاالنبي(ص) انه كان جبرائيل(ع).

4 ـ ومن شواهد تعظيم الله عزّ وجل للحسين(ع) قبل استشهاده، انالقتل كُتب عليه وعلي اصحابه معاً، وان اصحابه معروفون قبل واقعةكربلاء باسمائهم واسماء بائهم لا يزيدون رجلاً ولا ينقصون رجلاً.

والي ذلك فقد عُنِّف ابن عباس علي تركه الحسين(ع) وعدم اشتراكهمعه في مواجهة الاعداء فقال: (اءن اصحاب الحسين لم ينقصوا رجلاً ولميزيدوا رجلاً، نعرفهم باسمائهم من قبل شهودهم).

وقال محمد بن الحنفية: (واءن اصحابه عندنا لمكتوبون باسمائهمواسماء بائهم).

5 ـ وكانت الخطوة اللاحقة للتعظيم الاءلهي للحسين(ع)، هي جعلالاءمامة في ولده تعويضاً له عن القتل. وفي هذا المعني جملة روايات نذكرمنها ما يلي:

عن محمد بن مسلم، قال: سمعت ابا جعفر وجعفر بن محمد8يقولان: اءن الله تعالي عوّض الحسين(ع) عن قتله ان جعل الاءمامة في ذريته، والشفاءفي تربته، واءجابة الدعاء عند قبره، ولا تعد ايام زائره جائياً وراجعاً من عمره...).

6 ـ لم يقتصر تعظيم الله تعالي للحسين(ع) في الدنيا باءعلاء ذكره، بلعظّمه في الخرة ايضاً، بجعله سيد شباب اهل الجنة، وقرط عرشه.

فعن ابي سعيد الخدري، قال: قال رسول الله(ص): الحسن

والحسين سيد شباب اهل الجنة.

عن عقبة بن عامر عن النبي(ص)، قال: الحسن والحسين شنفا العرشوليسا بمعلقين، قال الديلمي: يعني بمنزله الشنفين من الوجه، والشنفالقرط المعلّق في الوجه اي الاُذن، قال: والمراد احدهما عن يمين العرشوالخر عن يساره.

هذه المعاني والحقائق التي حصرناها في هذه العجالة، تكفي للوقوفعلي ما كانت السماء توليه من عناية ورعاية واهتمام بالسبط الشهيد،وعليه من البديهي ان الافتخار بالحسين(ع) وحبّه يملاان قلب الزمن. المقصد الثانيكيف لا افتخر بالحسين(ع)؟

كيف لا افتخر بالحسين وقد افتخر به واحبّه وعظّمه انبياء الله تعالي؟ولكن مع كل ذلك يبقي' حب نبيّنا محمد(ص) وتعظيمه فريداً من نوعه،وللاسف اءننا لا نستطيع في هذا البحث الموجز جداً بيان القصة الكاملةلهذا الحب، والتعظيم النبوي للحسين(ع)؛ لان الروايات الواردة بهذاالصدد كثيرة جداً، ومتوفرة في المصادر العامة والخاصة معاً، بعضهامختصر العبارة، وبعضها مسهب، وهذه الروايات بمجموعها تحكي لناهذه القصة، ونحن نتوسل هنا بحديث واحد لينقذنا من هذه المسؤولية.

عن يعلي العامري انّه خرج مع رسول الله(ص) ـ يعني الي طعام دعوااءليه ـ قال: فاستقبل رسول الله(ص) امام القوم وحسين مع غلمان يلعب،فاراد رسولالله(ص) ان ياخذه فطفق الصبي يفر هاهنا مرة وهاهنا مرة،فجعل النبي(ص) يضاحكه حتي اخذه.

قال: فوضع احدي' يديه تحت قفاه والاُخري تحت ذقنه ووضع فاه علي فيه وقبّله وقال: حسين مني وانا من حسين، اللهم احب من احب حسيناً،حسين سبط من الاسباط.

هذا الحديث يكشف لكل مطلّع عن السيرة النبوية الشريفة، انرسولالله(ص) كشف ما في قلبه من حب وتعظيم للحسين(ع)، في صورةرائعة في الجمال والدقة، تحكي للانسانية الي يوم القيامة بان الحسين(ع)رمز للذات المحمدية.

حيث ان قول النبي(ص): حسين مني وانا من حسين، يعني ان الحسينجزء منه، وهو جزء من الحسين، ولا انفكاك بينهما من الناحية الماديةوالمعنوية.

فالمراد من قوله(ص): حسين مني...، هو ان الحسين(ع) نبت من لحمودم رسول الله(ص)، ويتجسد هذا المعني في جملة روايات نكتفي بذكرواحدة منها:

عن ابي عبدالله(ع)، قال: لم يرضع الحسين(ع) من فاطمة3 ولا من اُنثي،بل كان يُؤتي به اءلي النبي(ص) فيضع اءبهامه في فيه فيمص منها ما يكفيه اليومينوالثلاثة، فنبت لحم الحسين(ع) من لحم رسول الله(ص) ودمه.

واما المقصود من قول النبي(ص): .. وانا من حسين هو: ان الله تعالي الحق الحسين(ع) بالنبي(ص)؛ فكان معه في درجته ومنزلته، وذلك قولالاءمامالصادق(ع) في تفسير قوله تعالي: (وَالَّذِين مَنُوا وَاتَّبَعَتْهُم ذُرِّيَّتُهُمبِاءِيمان أَلْحَقْنَا بِهِم ذُرِّيَّتَهُم...) .

اذن.. فهل نبالغ بعد كل ذلك اءذا قلنا: اءن هذه الخصيصة التي هي واحدةمنالخصائص الحسينية، تكفي لمن اراد ان يعتزّ ويفتخر بالحسين(ع)طولالدهر؟المقصد الثالثكيف لا افتخر بالحسين(ع)؟

كيف لا افتخر بالحسين وكفّته راجحة في الدنيا والخرة؟ فهوالمنتصر حتي في قلوب اعدائه.

اذن فلا وجه للمفاضلة بين الاءمام الحسين(ع) واعدائه.

(وراي معاوية واعوانه فيهذا اسبق من راي الطالبيين وخصومالاُمويين، فقد تردّدوا كثيراً قبل الجهر باختيار يزيد لولاية العهد وبيعةالخلافة بعد ابيه، ولم يستحسنوا ذلك قبل ازجائهم النصح الي يزيد غيرمرة بالاءقلاع عن عيوبه وملاهيه. ولما انكر بعض اولياء معاوية جراةالحسين(ع) في الخطاب، واشاروا عليه ان يكتب له كتاباً يصغّر اءليهنفسه.. قال: وما عساني ان اعيب حُسيناً؟! والله ما اري للعيب فيهموضع.

وهذا لسان حال عمر بن سعد حينما راود نفسه علي مقاتلةالحسين(ع):

فوالله ما ادري واني لحائرافكّر في امري علي خطرين

ااتْرك مُلْك الري والري مُنيتيام ارجع ماثوماً بقتل حسين

وفي قتْلِه النارُ التي ليس دُونهاحجاب، ومُلك الري قُرّة عيني

اذن.. فقد غرق اعداء الحسين(ع) بالخزي الذيلا خزي مثله،.. وباءالحسين بالفخر الذي لا فخر مثله في تاريخ بني الانسان.خاتمة المقاصد

كما قلنا ضمن المقاصد الثمانية لهذا البحث، فاءن الله عزّ وجل هوالذي تبنّي تعظيم الاءمام الحسين(ع)، وما نريد قوله في هذا الختام، هو انهذا التعظيم لم يكن معزولاً عن تخليد كل ما يمت بصلة للحسين بعداستشهاده...

· فيوم في دنيا الاحزان ويوم في دنيا البطولات وموقف في وجه الظالمين وثار في الوجدان الانساني وحب في قلب الزمن وشعار في قلب الاحرار ودور في حركة التاريخ خالد ذاك دور الحسين.

· خالد ذاك يوم مقتل الحسين خالد ذاك يوم الحسين خالد ذاك موقف الحسين خالد ذاك ثار الحسين خالد ذاك حب الحسين خالد ذاك شعار الحسين خالد ذاك دور الحسين. خالد ذاك دور الحسين.

فالتخليد الالهي لثار الحسين(ع)، جعل دور الحسين لا ينتهي بانتهاءعمره الشريف، بل ان اليات السماوية التي ظهرت بعد مقتل الحسين،كانت انذاراً اءلهياً للبشرية، بان التاريخ بات يتحرك بين ثورتين:

ثورة شعارها هيهات منّا الذلة، وهي ثورة الحسين(ع) وثورة مكمّلةلثورة الحسين في سبيل الكمال البشري، هي ثورة حفيده الامام المهدي المنتظر ـ عجّل الله تعالي فرجه ـ.

فمن اراد ان يعيش سعيداً، ويموت سعيداً، فعليه بالحسين(ع)، فانّه:مصباح الهدي وسفينة النجاة....

ترانيم محمديه
10-03-2016, 12:34 PM
http://www.s66b.com/up3/uploads/1475481953575.gif

اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا وارِثَ آدَمَ صَفْوَةِ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا وارِثَ نُوح نَبِيِّ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا وارِثَ اِبْراهيمَ خَليلِ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا وارِثَ مُوسى كَليمِ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا وارِثَ عيسى رُوحِ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا وارِثَ مُحَمَّد حَبيبِ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا وارِثَ اَميرِ الْمُؤْمِنينَ عَلَيْهِ السَّلامُ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ مُحَمَّد الْمُصْطَفى، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ عَلِيِّ الْمُرْتَضى، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ فاطِمَةَ الزَّهْراءِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ خَديجَةَ الْكُبْرى، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا ثارَ اللهِ وَابْنَ ثارِهِ وَالْوِتْرَ الْمَوْتُورَ، اَشْهَدُ اَنَّكَ قَدْ اَقَمْتَ الصَّلاةَ وَآتَيْتَ الزَّكاةَ، وَاَمَرْتَ بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَيْتَ عَنْ الْمُنْكَرِ، وأطعت اللهَ وَرَسُولَهُ حَتّى اَتاكَ الْيَقينُ، فَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً قَتَلَتْكَ، وَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً ظَلَمَتْكَ، وَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً سَمِعَتْ بِذلِكَ فَرَضِيَتْ بِهِ، يا مَوْلايَ يا اَبا عَبْدِاللهِ، اَشْهَدُ اَنَّكَ كُنْتَ نُوراً فِي الأصلاب الشّامِخَةِ، والأرحام الْمُطَهَّرَةِ، لَمْ تُنَجِّسْكَ الْجاهِلِيَّةُ بِاَنْجاسِها، وَلَمْ تُلْبِسْكَ مِنْ مُدْلَهِمّاتِ ثِيابِها، وَاَشْهَدُ اَنَّكَ مِنْ دَعائِمِ الدّينِ، وَاَرْكانِ الْمُؤْمِنينَ، وَاَشْهَدُ اَنَّكَ الإمام الْبَرُّ التَّقِيُّ الرَّضِيُّ الزَّكِيُّ الْهادِي الْمَهْدِىُّ وَاَشْهَدُ اَنَّ الأئِّمَةَ مِنْ وُلْدِكَ كَلِمَةُ التَّقْوى، وَاَعْلامُ الْهُدى، وَالْعُروَةُ الْوُثْقى، وَالْحُجَّةُ عَلى اَهْلِ الدُّنْيا، وَاُشْهِدُ اللهَ وَمَلائِكَتَهُ وَاَنْبِياءَهُ وَرُسُلَهُ اَنّي بِكُمْ مُؤْمِنٌ وَبِاِيابِكُمْ، مُوقِنٌ بِشَرايـِعِ ديني وَخَواتيمِ عَمَلي، وَقَلْبي لِقَلْبِكُمْ سِلْمٌ وأمري لأمركم مُتَّبِـعٌ، صَلَواتُ اللهِ عَلَيْكُمْ وَعَلى أرواحكم وَعَلى اَجْسادِكُمْ وَعَلى اَجْسامِكُمْ وَ عَلى شاهِدِكُمْ وَعَلى غائِبِكُمْ وَعَلى ظاهِرِكُمْ وَعَلى باطِنِكُمْ .

ثمّ انكبّ على القبر وقبّله وقُل :

بِاَبي اَنْتَ وَاُمّي يَا بْنَ رَسُولِ اللهِ، بِاَبي اَنْتَ وَاُمّي يا اَبا عَبْدِاللهِ، لَقَدْ عَظُمَتِ الرَّزِيَّةُ وَجَلَّتِ الْمُصيبَةُ بِكَ عَلَيْنا وَعَلى جَميعِ اَهْلِ السَّماواتِ والأرض، فَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً اَسْرَجَتْ وَاَلْجَمَتْ وَتَهَيَّأَتْ لِقِتالِكَ.
يا مَوْلايَ يا اَبا عَبْدِاللهِ، قَصَدْتُ حَرَمَكَ، وَاَتَيْتُ اِلى مَشْهَدِكَ، اَسْألُ اللهَ بِالشَّأنِ الَّذي لَكَ عِنْدَهُ و بالمحل الَّذي لَكَ لَدَيْهِ اَنْ يُصَلِيَّ عَلى مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد، وَاَنْ يَجْعَلَني مَعَكُمْ فِي الدُّنْيا وَالاْخِرَةِ .

ترانيم محمديه
10-03-2016, 12:38 PM
http://www.s66b.com/up3/uploads/1475483722531.gif

حدثت القصة في مجلس للإمام الحســين عليه السلام
كان في بيت احد العوائل الشيعية مجلس للإمام الحسين عليه السلام
وكان جيرانهم من المذهب السني
وكان رب الأسرة السنية يصرخ ويدعي علينا وعلى كل من يدخل للمجلس
ولا يرضى أن تكون سيارتنا في قرب بيته
وكانوا يستهزؤون ونحن كنا نتضايق من ممارستة الشنيعة لمحبي أهل البيت (ع)
لكننا كنا صابرين وكل ما ينعقد مجلس نذهب له ,
وهذا الرجل عنده طفلة معوقه عمرها 6 أشهر ودفع الآلاف وذهب بها
للعلاج إلى الخارج ولم ينفع شيء ,
و مرة أتينا للمجلس و قال أنتم لماذا تذهبون للمجلس هذا الشخص
لن يفعل لكم شيئا يقصد الإمام الحسين عليه السلام :
فسمعته صاحبة المجلس العلوية
و ذهبت العلوية للرجل وقالت له : الإمام صاحب معاجز
و إذا أنت لست مصدق أحضر ابنتك إلى المجلس وإن شاء الله
ببركة الإمام الحسين عليه السلام تشفى ,
فضحك الرجل وقال سأحضرها و نرى .
و جائت الأم السنية حاملة الطفلة وقالت العلويه نبدأ المجلس
ثم قالت العلويه أحضروا الطفلة للخارج فتعجبنــا
لماذا؟؟
قالت ستعرفون , وإذا بالعلويه أخذت الطفلة ودهنتها بالسمن الذي يطبخون عليه
(الخروف المنذور) الإمام الحسين عليه السلام ونحن نراقب
و الرجل السني تأتي له الأخبار وعندما دهنت الطفلــة وإذا بالعلويــة
تفتح القدر الذي فيــه خروف الإمام الحسين عليه السلام
وهي ممسكــة بالطفلــة وتوجه جسم الطفلة الممسوح بالسمن
إلى البخـــار حتى يذوب السمن وإذا بالرجل يصرخ سوف
تسقط ابنتي بالقدر الذي يفور فيه الأكل ,
فقالت :العلويــة لاتخاف .
ثم لفت الطفلة براية الإمام وبدأ المجلس وعندما بدأت بنخوة السيدة زينب عليها السلام
ومن ثم بدأنا بالصياح
وننادي الأئمه كلهم وعندما بدأنا نصيح ونبكي بالإمام الحسين .............
واذا بالطفلة ذات 6 أشهر فقط تفتح يديها ورجليها وتصيح وقالت ( ياحسين )
بكلمات مفهومــة و نحن لم نصدق وبدأنا بالصياح والبكاء
وأم الطفلــة أغشي عليها من هول المعجزة
وأبو الطفلة لطم وبكــى وتأسف ولم يصدق ............
وصاح الرجل كأنه مجنون في الشارع ياحسين ...
ساعدوني حتى كل العالم يشاهدها ويعرف من هو الحسين
وما هي منزلته عند الله

ترانيم محمديه
10-03-2016, 12:45 PM
http://www.s66b.com/up3/uploads/1475483722652.gif




http://www.s66b.com/up3/uploads/1475483722916.gif

http://www.s66b.com/up3/uploads/1475483722977.gif




http://www.s66b.com/up3/uploads/1475483723048.gif

http://www.s66b.com/up3/uploads/1475483723119.gif

http://www.s66b.com/up3/uploads/14754837231810.gif


http://www.s66b.com/up3/uploads/147548372273.gif

http://www.s66b.com/up3/uploads/1475483722774.gif
http://www.s66b.com/up3/uploads/1475483722845.gif


لآ انسى الشكر لكم أخواتي شموخ والعلوية على تلبية الطلب ..~

ترانيم محمديه
10-03-2016, 12:57 PM
http://www.s66b.com/up3/uploads/1475484462223.gif

http://www.s66b.com/up3/uploads/1475484462172.jpg

للتحميل هنآ

http://up.harajgulf.com/do.php?id=1142327 (http://up.harajgulf.com/do.php?id=1142327)


http://www.s66b.com/up3/uploads/1475484462071.gif

http://www.s66b.com/up3/uploads/1475484462284.gif




http://www.s66b.com/up3/uploads/1475426780931.png (http://www.s66b.com/vb/showthread.php?t=173207)


http://www.s66b.com/up3/uploads/1475288886611.png (http://www.s66b.com/vb/showthread.php?t=173144)









http://www.s66b.com/up3/uploads/1475484662291.gif

http://www.s66b.com/up3/uploads/147548497051.jpg

http://www.s66b.com/up3/uploads/1475485022481.jpg

ترانيم محمديه
10-03-2016, 01:08 PM
http://www.s66b.com/up3/uploads/1475484662342.gif

http://a.top4top.net/m_269y49o9.mp3 (http://a.top4top.net/m_269y49o9.mp3)



http://d.top4top.net/m_274sxlr1.mp3 (http://d.top4top.net/m_274sxlr1.mp3)


http://c.top4top.net/m_274qcns1.mp3 (http://c.top4top.net/m_274qcns1.mp3)

http://c.top4top.net/m_274i0ty1.mp3 (http://c.top4top.net/m_274i0ty1.mp3)

http://c.top4top.net/m_2740nho1.mp3 (http://c.top4top.net/m_2740nho1.mp3)

http://e.top4top.net/m_2746bew1.mp3 (http://e.top4top.net/m_2746bew1.mp3)

http://c.top4top.net/m_274yd6c1.mp3 (http://c.top4top.net/m_274yd6c1.mp3)

http://c.top4top.net/m_274b40d1.mp3 (http://c.top4top.net/m_274b40d1.mp3)

http://c.top4top.net/m_2744jr91.mp3 (http://c.top4top.net/m_2744jr91.mp3)

http://a.top4top.net/m_274lxiu1.mp3 (http://a.top4top.net/m_274lxiu1.mp3)

http://f.top4top.net/m_2749lgb1.mp3 (http://f.top4top.net/m_2749lgb1.mp3)

http://d.top4top.net/m_27423xt1.mp3 (http://d.top4top.net/m_27423xt1.mp3)

http://d.top4top.net/m_2759wvd4.mp3 (http://d.top4top.net/m_2759wvd4.mp3)

http://b.top4top.net/m_275b8a02.mp3 (http://b.top4top.net/m_275b8a02.mp3)

http://a.top4top.net/m_27591pq7.mp3 (http://a.top4top.net/m_27591pq7.mp3)

http://e.top4top.net/m_2752we95.mp3 (http://e.top4top.net/m_2752we95.mp3)

http://c.top4top.net/m_275nz613.mp3 (http://c.top4top.net/m_275nz613.mp3)

http://f.top4top.net/m_275ml3q6.mp3 (http://f.top4top.net/m_275ml3q6.mp3)


http://e.top4top.net/m_2737ttn1.mp3 (http://e.top4top.net/m_2737ttn1.mp3)

http://e.top4top.net/m_272w0fj1.mp3 (http://e.top4top.net/m_272w0fj1.mp3)

http://e.top4top.net/m_271ww3b1.mp3 (http://e.top4top.net/m_271ww3b1.mp3)

http://c.top4top.net/m_274rxfx1.mp3 (http://c.top4top.net/m_274rxfx1.mp3)

http://b.top4top.net/m_273wzb22.mp3 (http://b.top4top.net/m_273wzb22.mp3)

http://d.top4top.net/m_268zlzx0.mp3 (http://d.top4top.net/m_268zlzx0.mp3)

http://f.top4top.net/m_270z16j1.mp3 (http://f.top4top.net/m_270z16j1.mp3)

ترانيم محمديه
10-03-2016, 01:12 PM
http://www.s66b.com/up3/uploads/1475481953192.gif

وبكذا أنتهيت مجلة آنا مجنون الحسين

أسال الله التوفيق والقبول من الله سبحانه وتعالى

واتمنى أن تنال على أعجابكم

أختكم

ترآنيم محمدية :)

سحايب
10-03-2016, 01:51 PM
مجله فائقه الجمال
ابداعت هنا ايتها الاداريه
ترانيم محمديه
سلمت اناملك
وجزاك الله كل خير
وبارك الله فيك

لحظة احتضار
10-03-2016, 02:01 PM
مأجورين

حسين كاظم
10-03-2016, 02:09 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد

مجلة في قمة الجمال :0047: مأجورين

العلوية
10-03-2016, 02:13 PM
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم ياكريم
مجلة ابداع ومميزة
جدا قيمة
احسنتم على هذا العمل الولائي الرائع
يعطيكم العافية

صدى صمت
10-03-2016, 03:49 PM
ما شاء الله
مجلة جميلة
بارك الله فيكم
والله يعطيكم العافية

كاريزما
10-03-2016, 04:57 PM
مأجورين اختي ترانيم
مجهود رائع
بارك الله فيك

شموخ قلم
10-03-2016, 05:36 PM
مجله كامله ومتكامله بكل ما يحتويها
جميلتي ترانيم محمديه الف شكر لك على هذا المجهود الراائع
سلمتي وسلمت اناملك يا صاحبة الابداع والتميز
ربي يعطيك الف الف الف عااااااااااااااااااااااااااافيه
لا خلا ولا عدم منك ولا من جهودك المبذوله
بنتظار القادم والاجمل بكل شوووق وود دومآ
اسعدك الرحمن أينما كنتي وكيفما كنتي

احساسي نغم
10-03-2016, 06:43 PM
مشاءالله تبارك الرحمن
مجله بقمة الرووووعه جزاك الله خير وجعله في ميزان اعمالك
يعطيك آلف عافيه
لاخــلا ولاعـــدم

فنجان قهوة
10-03-2016, 10:29 PM
مجله جميله جدا ومتاكمله
سلمت يمناك
الف شكر

زينة النرجس
10-04-2016, 07:19 PM
مجلة رائعة
الله يعطيك العافية ويجعلها في موازيين اعمالك
ويرزقك زيارة وشفاعة الامام الحسين

ترانيم محمديه
10-05-2016, 04:14 PM
سحايب . لحظة أحتضار . حسين كاظم
العلوية . صدى صمت . كاريزما .
شموخ قلم . احساسي نغم . فنجان قهوة .زينة النرجس .

أهلآ بهذه العبووور الطيب الذي زاد
للمتصفح رونقااا وجماااالا
أهلآ بتعطير صفحتي بعذب ردودكم
كم أشرقت المكاااان ضياً وأفاحت عطراً
الله يسعدكم ويرزقكم زيارة الحسين
في الدنيا وفي آلآخره شفــاعته
وربي يعطيكم الف الف عااااافية
ولآحرمنا الله بريق إطلاتكم النيررره
لكم أكاليل من الجوري لجنابكم
ودي وسلآمي

شمس المغيب
10-09-2016, 08:04 PM
مجلة حسينية روحانية كل زاوية تعبر عن عمق مصائب سيد الشهداء
اشكر كل من ساهم معك في انجاز هذي المجلة الجميلة
استمتعت وانا ااتصفحها ابدعتي
تشكري غلاتي ترانيم على طرح الابداعي
يعطيك العافية

طريقي زينبي
12-25-2016, 08:07 PM
مجله رائعه غاليتي
ابداع متواصل
يعطيك العافيه

جروح قلم
04-03-2017, 02:47 AM
شكرا لك وجزاك الله خيرا