المنتدي مغلق للتصفح حاليا وسوف يتم افتتاح الموقع بشكل جديد وطريقة اخرى بعد شهرين

إعلانات الموقع
ضع إعلانك هنا ضع إعلانك هنا ضع إعلانك هنا
ضع إعلانك هنا ضع إعلانك هنا ضع إعلانك هنا

.:: لـــوحة الشرف ::.

قريباً

قريباً

قريباً

قريباً


اهداءات منتديات سحايب الاحساء


العودة   منتديات سحايب الاحساء الثقافية >  منتديات الادارية  > ارشيف سحايب الاحساء > سحـايب عاشوراء الحسين (ع) 1435..~
سحـايب عاشوراء الحسين (ع) 1435..~ عـــاشـــوراء انــتــصـــار الـــدم عـــلى الـــســـيـــف



 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-25-2013, 02:55 PM   #1

افتراضي قم جدد الحزن في العشرين من صفر ـ ففيه ردت رؤوس الآل للحفر ماجورين


الحزن العشرين ففيه رؤوس الآل




الحزن العشرين ففيه رؤوس الآل
الحزن العشرين ففيه رؤوس الآل
الحزن العشرين ففيه رؤوس الآلالحزن العشرين ففيه رؤوس الآل
بِـسْـمِ اللّهِ الـرَّحْـمـنِ الـرَّحِـيـمِ
اَللّـهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّد وَآلِهِ الاْوصياءِ الْمَرْضِيِّينَ، وَاكْفِني ما اَهَمَّني مِنْ اَمْرِ الدُّنْيا وَالاخِرَةِ يا اَرْحَمَ الرّاحِمينَ
((انمـا يريد الله ليذهب عنكم الرجس اهل البيت ويطهركم تطهيرا))
بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمـَنِ الرَّحِيمِ
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ وعَجِّلْ فَرَجَهُمْ وسَهِّلْ مَخْرَجَهُمْ والعَنْ أعْدَاءَهُم
السلام عليكم ورحمة الله وبركانه
الحزن العشرين ففيه رؤوس الآل
الحزن العشرين ففيه رؤوس الآل
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلّ على محمد وال محمد خاتم النبيين وتمام عدة المرسلين
وصل على عليٍ أمـــير المؤمنين ووصي رسول رب العالمين وقائد الغر المحجلين
وصل على الصـــديقةالطاهرة فاطمةالزهراء سيدة نـــساء العالمين من الأولين والآخرين
وصل على الحسن والحسين سيدي شباب أهل الــجنة
وصل على التــــ 9 ـــــسعة المعصومين من ذرية الحسين الأطـــهار
صلوات الله وسلامه علـــيهم اجمعين
الحزن العشرين ففيه رؤوس الآل

اللهم صلِّ •'´¯)¸. •'´ '•.¸(¯`'•.على محمد¸•'´¯)¸.•'´ ¯`'•.¸(¯`'•وآل محمد•'´¯)¸.•'´ (¯`'•.الطيبين¸•'´¯)¸.•'´ ¯`'•.¸(¯`'•الطاهرين•'¸.•'´¯)الله¸.•'´¯)محمد¸.•'´¯) علي¸.•'´¯) فاطمة¸.•'´¯)حسن¸.•'´¯)حسين¸.•'´¯)السجاد¸.•'´¯ ) ¸.•'´¯)الباقر¸.•'´¯)الصادق¸.•'´¯)الكاظم¸.•'´¯) الرضا¸.•'´¯ )الجواد¸.•'´¯)الهادي¸.•'´¯)العسكري¸.•'´ ¯) ¸.•'´¯)المهدي
الحزن العشرين ففيه رؤوس الآل
الحزن العشرين ففيه رؤوس الآل
الحزن العشرين ففيه رؤوس الآل
الحزن العشرين ففيه رؤوس الآل
الحزن العشرين ففيه رؤوس الآل
الله آي دم في كربلا سفكا لم يجر في الأرض حتى أوقف الفلكا
وأي خيل ظلال بالطفوف عدت على نســـــــــــاء رسول الله فانتهكا
يوم بحامية الإسلام قد نهضت حمية دين الله إذ تركـــــــــــــــــــــــا
وقد تحكم في الإسلام طاغية يمسي ويصبح بالفحشاء منهمـــكا
العاصر الخمر من لؤم بعنصــره ومن خساسة طبع يعصر الودكــــا
لئن جرت لفظة التوحيد في فمه فسيفه بسوى التوحيد ما فتكــــــا
فأصبح الدين منه يشتكي سقما وما إلى أحد غير الحسين شكـــــا
فما رأى السبط للدين الحنيف شفا إلا إذا دمه في كربلا سفكــــــــــــــا
فكان ما طبق الألباب حائرة من يومه للتلاقي مأتما وبكـــــــا

الحزن العشرين ففيه رؤوس الآل
الحزن العشرين ففيه رؤوس الآل
الحزن العشرين ففيه رؤوس الآل

في كل عامٍ لنا بالعشر ِ واعيـةتطبق الدور والارجـاء والسكـكا
وكـل مسلمـة ترمي بزينتهاحتى السماء رمت عن وجهها الحبـكا
يا ميّتاً ترك الالباب حائـرةًوبالعراء ثلاثـا ً جسمـه تـُرِكا
تأتي الوحوش لـه ليلاً مسلِمةوالقوم تجري نهاراً فوقه الرمكـا
ويلٌ لهم ما اهتدوا منه بموعضةٍكالدرِّ منتظمـاً والتبرِ منسبكـا
لم ينقطع قط من ارسال خطبتهحتى بها رأسه فوق السنان حكـا
وا لهفتـاه لـزين العابـدين لقىمن طول علـّته والسقم قد نُهكـا
كانت عبادتـه منهـم سياطهـمُوفي كعوب القنا قالوا البقاء لكا
جرّوه فانتهبوا النطع المُـعَدَّ لهُواوطأوا جسمه السعدان والحسكـا
الحزن العشرين ففيه رؤوس الآل
الحزن العشرين ففيه رؤوس الآل
قَالَ الامام الرِّضَا ( عليه السَّلام ):"إِنَّ الْمُحَرَّمَ شَهْرٌ كَانَ أَهْلُ الْجَاهِلِيَّةِ يُحَرِّمُونَ فِيهِ الْقِتَالَ ! فَاسْتُحِلَّتْ فِيهِ دِمَاؤُنَا ، وَ هُتِكَتْ فِيهِ حُرْمَتُنَا ، وَ سُبِيَ فِيهِ ذَرَارِيُّنَا وَ نِسَاؤُنَا ، وَ أُضْرِمَتِ النِّيرَانُ فِي مَضَارِبِنَا ، وَ انْتُهِبَ مَا فِيهَا مِنْ ثِقْلِنَا ، وَ لَمْ تُرْعَ لِرَسُولِ اللَّهِ حُرْمَةٌ فِي أَمْرِنَا . إِنَّ يَوْمَ الْحُسَيْنِ أَقْرَحَ جُفُونَنَا ، وَ أَسْبَلَ دُمُوعَنَا ، وَأَذَلَّ عَزِيزَنَا بِأَرْضِ كَرْبٍ وَ بَلَاءٍ ، أَوْرَثَتْنَا الْكَرْبَ وَ الْبَلَاءَ إِلَى يَوْمِ الِانْقِضَاءِ
الحزن العشرين ففيه رؤوس الآل
الحزن العشرين ففيه رؤوس الآل
الحزن العشرين ففيه رؤوس الآلالحزن العشرين ففيه رؤوس الآل

السلام على الشيب الخضيب السلام على الخد التريب ، السلام على جسد السليب ، السلام على الرأس القطيع ، السلام عليك يا أبا عبدالله الحسين ، السلام على من أريق بالظلم دمه ، وسبيت حرمه و أيتامه ، السلام على من غسله دمه ونشيج الرياح أكفانه ، وفي قلب من والاه قبره ، عليك مني سلام الله أبداً ما بقيت وبقي الليل والنهار
الحزن العشرين ففيه رؤوس الآل
الحزن العشرين ففيه رؤوس الآل
الحزن العشرين ففيه رؤوس الآل
الحزن العشرين ففيه رؤوس الآل
الحزن العشرين ففيه رؤوس الآل
اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا اَبا عَبْدِاللهِ وَعَلَى الاَْرْواحِ الَّتي حَلَّتْ بِفِنائِكَ عَلَيْكَ مِنّي سَلامُ اللهِ اَبَداً ما بَقيتُ وَبَقِيَ اللَّيْلُ وَالنَّهارُ وَلا جَعَلَهُ اللهُ آخِرَ الْعَهْدِ مِنّي لِزِيارَتِكُمْ، اَلسَّلامُ عَلَى الْحُسَيْنِ وَعَلى عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ وَعَلى اَوْلادِ الْحُسَيْنِ وَعَلى اَصْحابِ الْحُسَيْ نِالسلام على من غسله دمه و التراب كافوره و نسج الريح أكفانه و القنا الخطي نعشه و في قلوب من والاه قبره السلام على حامل لواء الحسين السلام على جامعة الرزاياالسلام على عليل كربلاء
الحزن العشرين ففيه رؤوس الآلالحزن العشرين ففيه رؤوس الآل

السَّلامُ عَلى الأئِمَّةِ السَّادَاتِ ، السَّلامُ عَلى الجُيوبِ المُضَرَّجَاتِ ، السَّلامُ عَلى الشِّفَاهِ الذَّابِلاتِ ، السَّلامُ عَلى النُّفوسِ المُصْطَلِمَاتِ ، السَّلامُ عَلَى الأروَاحِ المُختَلسَاتِ السَّلامُ عَلى الأجْسَادِ العَاريَاتِ ، السَّلامُ عَلى الجُسُومِ الشَّاحِبَاتِ ، السَّلامُ عَلى الدِّمَاءِ السَّائِلاتِ ، السَّلامُ عَلى الأعْضَاءِ المُقطَّعَاتِ ، السَّلامُ عَلى الرُّؤوسِ المُشَالاَتِ ، السَّلامُ عَلى النُّسْوَةِ البَارِزَاتِ السَّلامُ عَلى عَليٍّ الكَبِيرِ ، السَّلامُ عَلى الرَّضِيعِ الصَّغِيرِ ، السَّلامُ عَلَى الأبْدَانِ السَّلِيبَةِ ، السَّلامُ عَلى العِتْرَةِ القَريْبَةِ ، السَّلامُ عَلى المُجدَّلِينَ في الفَلَوَاتِ ، السَّلامُ عَلى النَّازِحِينَ عَن الأوطَانِ ، السَّلامُ عَلى المَدْفُونِينَ بِلا أكْفَانِ ، السَّلامُ عَلى الرُّؤوسِ المُفَرَّقَةِ عَن الأبْدانِ السَّلامُ عَلى المُحتَسِبِ الصَّابِرِ ، السَّلامُ عَلى المَظْلُومِ بِلا نَاصِرِ ، السَّلامُ عَلَى سَاكِنِ التُّربَةِ الزَّاكِيَةِ ، السَّلامُ عَلى صَاحِبِ القُبَّة السَّامِيَةِ السَّلامُ عَلى المُغسَّلِ بِدَمِ الجِرَاحِ ، السَّلامُ عَلى المُجَرَّعِ بِكاسَاتِ الرِّمَاحِ ، السَّلامُ عَلى المُضَامِ المُستَبَاحِ السَّلامُ عَلى المَنْحُورِ في الوَرَى ، السَّلامُ عَلى مَن دَفنَهُ أهْلُ القُرَى ، السَّلامُ عَلى المَقْطُوعِ الوَتِينِ ، السَّلامُ عَلى المُحَامي بِلا مُعِينٍ السَّلامُ عَلى الشَّيْبِ الخَضِيبِ ، السَّلامُ عَلى الخَدِّ التَّرِيْبِ ، السَّلامُ عَلى البَدَنِ السَّلِيْبِ ، السَّلامُ عَلى الثَّغْرِ المَقْرُوعِ بالقَضِيبِ ، السَّلامُ عَلى الرَّأسِ المَرفُوعِ السَّلامُ عَلى الأجْسَامِ العَارِيَةِ في الفَلَوَاتِ ، تَنْهَشُهَا الذِّئَابُ العَادِيَاتُ ، وتَخْتَلِفُ إِلَيها السِّباعُ الضَّارِيَاتُ سَلامُ مَن لَو كَانَ مَعَكَ بِالطُّفُوفِ لَوَقَاكَ بِنَفسِهِ حَدَّ السُّيُوفِ ، وبَذَلَ حَشَاشَتَهُ دُونَك لِلحُتُوف ، وجَاهَد بَينَ يَدَيكَ ، ونَصَرَكَ عَلى مَن بَغَى عَلَيكَ ، وَفَدَاك بِرُوحِه وَجَسَدِهِ ، وَمَالِهِ وَولْدِهِ ، وَرُوحُهُ لِرُوحِكَ فِدَاءٌ ، وَأهْلُهُ لأهلِكَ وِقَاءٌ
الحزن العشرين ففيه رؤوس الآلالحزن العشرين ففيه رؤوس الآل

قم جدد الحزن في العشرين من صفر ----- ففيه ردت رؤوس الآل للحفر
آل النبي التي حلت دمــــــاؤهم ----- في دين قوم جميع الكفر منه بري
يا مؤمنون احزنوا فالنار شاعلـة ----- ترمى على عروة الإيمان بالشرر
ضجوا لسفرتهم وابكـــوا لرجعتهم ----- لا طبتِ من رجعةٍ كانت ومن سفر
تذكروا مبتدأ أيــام رجعتهــــم ----- وأعقبوا سوء ما لاقوا بذاالخبر
فسلهم هل رجعتــم للجســـوم وقد ----- تركتموها مزار الذئب والنسر
وسلهـم عن رؤوس الآل هــل نشـفـت ----- دماؤها أم لها التقطير كالمطر
وسل أراس حـسـيـنٌ غــاب رونقــه ----- أم نوره مخجلٌ للشمسٍ والقمر
الحزن العشرين ففيه رؤوس الآل
يتجدد الحزن في نفوس الموالين في الـ 20 من صفر من كل عام ،،ذكرى مرور 40 يوما على إستشهاد أبي الأحرار الإمام الحسين {عليه أفضل الصلاة والسلام}السلام على حبيب الرحمن ،، وصاحب المصائب والأحزان ،،غريب الأوطان والسليب العريان ،، السلام على الذبيح العطشان ..
عظم الله لك الأجر يا رسول الله عظم الله لك الأجر يا أمير المؤمنين عظم الله لكِ الأجر يا سيدتي يا فاطمة الزهراءعظم الله لكم الأجر يا أعلام الهدى الأئمة النجباء الأطهار صلوات الله عليكم وعلى أجسامكم وعلى شاهدكم وعلى غائبكم وعلى ظاهركم وعلى باطنكم ،،بمناسبة الذكرى الأليمة أربعينية الإمام الحسين نعزي صاحب العصر والزمان ،، ومراجعنا العظام ،، وعلمائنا الأعلام ،، والأمة الإسلامية جمعاء بذكرى أربعين أبي الأحرار
الحزن العشرين ففيه رؤوس الآلالحزن العشرين ففيه رؤوس الآل
إنْ ضَاقت الدُنيَا عليْك .. و قيَّدت مِنك اليَدين .. فاشْددْ رحالَك مُسْرعاً .. و اسعَ بقلبِك للحُسَين .. سَيُريك قلبُك وجهَهُ .. إنْ كان يسكنُه اليَقين .. قُلْ يابنَ فاطِمَة البَتول .. و ابْنَ الُهداةِ الأنْجَبين .. ضَاقَت بِيَ الدُنيا و أنتُم .. للورى فرجٌ مُبين .. ما دقَّ طالبُ حاجةٍ .. بَاباً لَكُم إلاَّ أُعِين .. فارحَمْ بحَالي إنَّني .. أحَدُ العُطَاشَى السَّائلين .. سَأظلُّ أذكُرُ كَربَلا.. و أظلُّ أهتِفُ يا حُسَين
الحزن العشرين ففيه رؤوس الآلالحزن العشرين ففيه رؤوس الآل


قم جدد الحزن في العشرين من صفر ففيه ردت رؤوس الال للحفر
والهفتــــــا لبنــــــات الطهــر يـــــــــوم دنت إلى مصـــارع قتلاهن والحفــــر
فتلك تدعــو حسينــا وهي لاطمــــــة منها الخدود ودموع العين كالمطر
وتـــلك تصــــرخ واجـــــــداه وابتـــــــا وتلك تصرخ وايتيماه في الصغـر
يادافني الرأس عنــــــد الجثــــــة احتفظوا بالله لا تنشروا ترابا على قمــــر




الحزن العشرين ففيه رؤوس الآل

rl []] hgp.k td hguavdk lk wtv J ttdi v]j vc,s hgNg ggptv lh[,vdk HldJv lh[,vdk lk hgNl hgp.k hguavdk odd v[f vc,s wtv t td JJ]i rg



 
التوقيع :


قديم 12-25-2013, 02:55 PM   #2

افتراضي رد: قم جدد الحزن في العشرين من صفر ـ ففيه ردت رؤوس الآل للحفر ماجورين








{{اللهٌمًُ صٌٍلِ ع محٌُمًُدٍُِ وع آِل محٌُمًَد ٍوعًُجٍُل فرٌجٍ قآٌئم آلٍ محٌمُِد}}
((ماجورين ذكرى أربعين الامام الحسين (عليه السلام)20 صفر ))





قم جدد الحزن في العشرين من صفر ففيه ردت رؤوس الال للحفر



والهفتــــــا لبنــــــات الطهــر يـــــــــوم دنت إلى مصـــارع قتلاهن والحفــــر


فتلك تدعــو حسينــا وهي لاطمــــــة منها الخدود ودموع العين كالمطر


وتـــلك تصــــرخ واجـــــــداه وابتـــــــا وتلك تصرخ وايتيماه في الصغـر


يادافني الرأس عنــــــد الجثــــــة احتفظوا بالله لا تنشروا ترابا على قمــــر


يتجدد الحزن في نفوس الموالين في الـ 20 من صفر من كل عام ،،


ذكرى مرور 40 يوما على إستشهاد أبي الأحرار الإمام الحسين {عليه أفضل الصلاة والسلام}


السلام على حبيب الرحمن ،، وصاحب المصائب والأحزان ،،


غريب الأوطان والسليب العريان ،، السلام على الذبيح العطشان ..


..عرج على كربلاء ياركبنا الحزين ..


..نزور فيه سيدنا ومولانا الإمام الحسين....عرج على جسد ليس به يدين ..


..عرج على تربة زاد لها الحنين ....ياركبنا عد بنا فهذه الشجون ..


..في قلبنا قد بقت ليوم الاربعين ..


السلام على المغسل بدمِ الجراح السلام على المجرع بكاسات الرماح


السلام على الحسين وعلى علي ابن الحسين وأولاد الحسين وعلى


اصحاب الحسين وعلى الأرواح التي حلت بفنائه


رزقنا الله واياكم في الدنيا زيارته ،، وفي الاخره شفاعته


قم جدد الحزن في العشرين من صفر ـ ففيه ردت رؤوس الآل للحفر


يازائري بقعة أطفاله ذبحت ـ فيها خذوا تربها كحلا الى البصر


والهفتا لبنات الطهر يوم رنت ـ الى مصارع قتلاهن والحفر رمين بالنفس من فوق النياق على ـ تلك القبور بصوت هائل ذعر


فتلك تدعو حسينا وهي لاطمة ـ منها الخدود ودمع العين كالمطروتلك تصرخ واجداه وأبتاه ـ وتلك تصرخ وايتماه في الصغر


السلام على من غسله دمه ، ونسج الريح أكفانه ، والتراب الذاري كافوره ، والقنا الخطي نعشه ،


وفي قلب من والاه قبره ، السلام على الجسم السليب ، السلام على الشيب الخضيب ، السلام على


المحزوز راسه من القفا ، السلام على مسلوب العمامة والرداء ، السلام على الحسين وعلى اولاد


الحسين وعلى اخوان الحسين وعلى نساء الحسين وعلى أصحاب الحسين.


قال الإمام الرضا( إن يوم الحسين أقرح به جفونَنا ، وأسال دموعنا ، وأورثنا الكرب والبلاء إلى يوم الانقضاء )









 
التوقيع :


قديم 12-25-2013, 02:56 PM   #3

افتراضي رد: قم جدد الحزن في العشرين من صفر ـ ففيه ردت رؤوس الآل للحفر ماجورين








{{اللهٌمًُ صٌٍلِ ع محٌُمًُدٍُِ وع آِل محٌُمًَد ٍوعًُجٍُل فرٌجٍ قآٌئم آلٍ محٌمُِد}}
((ماجورين ذكرى أربعين الامام الحسين (عليه السلام)20 صفر ))


قم جدد الحزن في العشرين من صفر ففيه ردت رؤوس الال للحفر
والهفتــــــا لبنــــــات الطهــر يـــــــــوم دنت إلى مصـــارع قتلاهن والحفــــر
فتلك تدعــو حسينــا وهي لاطمــــــة منها الخدود ودموع العين كالمطر
وتـــلك تصــــرخ واجـــــــداه وابتـــــــا وتلك تصرخ وايتيماه في الصغـر
يادافني الرأس عنــــــد الجثــــــة احتفظوا بالله لا تنشروا ترابا على قمــــر


تمشي إليك توسلا خطواتي وأعدها إذ أنها حسناتي
ووددت لو أن الطريق لكربلا من مولدي سيرا لحين مماتي
لأنادي في يوم الحساب تفاخرا أفنيت في حب الحسين حياتي

قَالَ الامام الرِّضَا ( عليه السَّلام ):"إِنَّ الْمُحَرَّمَ شَهْرٌ كَانَ أَهْلُ الْجَاهِلِيَّةِ يُحَرِّمُونَ فِيهِ الْقِتَالَ ! فَاسْتُحِلَّتْ فِيهِ دِمَاؤُنَا ، وَ هُتِكَتْ فِيهِ حُرْمَتُنَا ، وَ سُبِيَ فِيهِ ذَرَارِيُّنَا وَ نِسَاؤُنَا ، وَ أُضْرِمَتِ النِّيرَانُ فِي مَضَارِبِنَا ، وَ انْتُهِبَ مَا فِيهَا مِنْ ثِقْلِنَا ، وَ لَمْ تُرْعَ لِرَسُولِ اللَّهِ حُرْمَةٌ فِي أَمْرِنَا . إِنَّ يَوْمَ الْحُسَيْنِ أَقْرَحَ جُفُونَنَا ، وَ أَسْبَلَ دُمُوعَنَا ، وَأَذَلَّ عَزِيزَنَا بِأَرْضِ كَرْبٍ وَ بَلَاءٍ ، أَوْرَثَتْنَا الْكَرْبَ وَ الْبَلَاءَ إِلَى يَوْمِ الِانْقِضَاءِ

{ماهو الوقت المحدد للزيارة في يوم الأربعين} :
وعن صفوان الجمال قال: قال لي مولاي الصادق (علية السلآم ) في زيارة الأربعين تزور عند ارتفاع النهار وتقول:
السلام على وليّ الله وحبيبه ، السلام على خليل الله ونجيّه السلام على صفيّ الله وابن صفيّه
السلام على الحسين المظلوم الشهيدالسلام على أسير الكربات، وقتيل العبرات
إلى آخر الزيارة المعروفة والواردة عنه {صلوات الله وسلامه عليه}
{سر أربعينية الإمام الحسين {عليه السلام}
الأربعون سر من اسرار الله تعالى لم يصل أحد من العلماء الى هذا السر الرباني
فقد ورد في كتاب الله العزيز فقال تعالى :
(وإذ واعدنا موسى أربعين ليلة )
وقال بشأن قوم موسى (علية السلآم )
(قال فإنها محرمة عليهم أربعين سنة يتيهون في الأرض فلا تأس على القوم الفاسقين )
و قال تعالى :
(( حتى إذا بلغ أشده وبلغ أربعين سنة قال ربي أوزعني إن شكر نعمتك))
وفي الاحاديث الشريفه يتم ذكر عدد الأربعين حيث قال الامام الصادق :
(من حفظ من شيعتنا 40 حديثاً بعث الله يوم القيامة فقيهاً عالماً فلم يعذبه)
وفي مورد اخر من حديث الامام الصادق :
(إذا مات المؤمن فحضر جنازته أربعون رجلاً من المؤمنين فقالوا اللهم إنا لا نعلم منه إلا خيرا وأنت أعلم به منا قال الله تبارك وتعالى قد أجزت شهادتكم وغفرت له ما علمت مما لا تعلمون )
وقال
(قال: من قدّم في دعائه أربعين من المؤمنين ثم دعا بنفسه أستجيب له)
وقد ورد عن أبي ذر الغفاري وابن عباس (رضي الله عنهما) عن النبي (صل الله علية وآلة ):
(إنَ الأرض تبكي على المؤمن أربعين صباحاً)
ولم يقتصر ذكر الأربعين للمسلمين فقط بل حتى غير المسلمين لديهم اعتناء بالفقيد بعد اربعين يوما من وفاته
وكل هذا يؤيد ويؤكد هذه الطريقة المألوفة والعادة المستمرة بين الناس من الحداد على الميت أربعين يوماً فإذا كان يوم الأربعين أقيم على قبره الاحتفال بتأبينه يحضره أقاربه وخاصته وأصدقاءه وهذه العادة لم يختص بها المسلمون فأنّ النصارى يقيمون حفلة تأبينية يوم الأربعين من وفاة فقيدهم يجتمعون في الكنيسة ويعيدون الصلاة عليه المسمّاة عندهم بصلاة الجنازة ويفعلون ذلك في نصف السنة وعند تمامها
واليهود يعيدون الحداد على فقيدهم بعد مرور ثلاثين يوماً وبمرور تسعة أشهر وعند تمام السنة وكل ذلك إعادة لذكراه وتنويهاً بآثاره واعماله إن كان من العظماء
فكيف لايتم احياء ذكرى الأربعين في كربلاء عند الإمام الحسين .. قال الإمام الباقر {عليه السلام }:
(إنَ السماء بكت على الحسين أربعين صباحاً تطلع حمراء وتغرب حمراء)
يقول الشاعر :
ان شئت النجاة فز حسينا تلقى الاله قرير عين
فأن النار لاتمس جسما عليه غبار زوار الحسين
كما ورد عن الإمام جعفر الصادق قولُه:
إنّ السماء بكت على الحسين {عليه السلام} أربعين صباحاً بالدم، وإنّ الأرض بكت عليه أربعين صباحاً بالسواد، وإنّ الشمس بكت عليه أربعين صباحاً بالكسوف والحمرة... وإنّ الملائكة بكت عليه أربعين صباحاً
عظـــم الله أجورنا وأجوركم وأحسن الله عزائنا وعزائكم






 
التوقيع :


قديم 12-25-2013, 02:58 PM   #4

افتراضي رد: قم جدد الحزن في العشرين من صفر ـ ففيه ردت رؤوس الآل للحفر ماجورين








{{اللهٌمًُ صٌٍلِ ع محٌُمًُدٍُِ وع آِل محٌُمًَد ٍوعًُجٍُل فرٌجٍ قآٌئم آلٍ محٌمُِد}}
((ماجورين ذكرى أربعين الامام الحسين (عليه السلام)20 صفر ))

تمشي إليك توسلا خطواتي وأعدها إذ أنها حسناتي
ووددت لو أن الطريق لكربلا من مولدي سيرا لحين مماتي
لأنادي في يوم الحساب تفاخرا أفنيت في حب الحسين حياتي
(((رجوع حرم الامام الحسين(ع)من الشام)))
جاءت تسمية الزيارة بزيارة الاربعين لان وقتها يوم العشرين من صفر، وذلك لاربعين يوماً من مقتل ابي الاحرار وسيد الشهداء الحسين (علية السلآم )، وفي هذا اليوم كان رجوع حرم الامام الحسين (صلوات الله عليه) من الشام الى المدينة، وجاء في بعض الكتب انهم وصلوا كربلاء ايضا في عودتهم من الشام يوم العشرين من صفر، وفي هذا اليوم ردت الرؤوس الى الاجساد الشريفة، وكذلك هو اليوم الذي ورد فيه جابر بن عبدالله بن حزام الانصاري صاحب رسول الله ( صل الله علية وآلة وسلم ) من المدينة الى كربلاء لزيارة قبر الامام ابي عبد الله الحسين (علية السلآم )، فكان اول من زاره من الناس.
تعتبر زيارة سيد شباب اهل الجنة في الاربعين من علامات المؤمنين، وفي حديث شريف للامام الصادق ("ان فاطمة بنت محمّد (صلى الله عليهما والهما) تحضر الزوار قبر ابنها الحسين (علية السلآم )، فتستغفر لهم ذنوبهم".
والامام أبي محمد العسكري (علية السلآم ) قال: "علاماتُ المؤمن خمس؛ صلاة الاحدى والخمسين، وزيارة الاربعين، والتختم في اليمين، وتعفير الجبين، والجهر ببسم الله الرحمن الرحيم".وتعتبر زيارة في يوم الأربعين من علامات المؤمنين فقد جاء في الحديث المروي عن الإمام أبي محمد العسكري انه قال: (علامات المؤمن خمس، صلاة الاحدى والخمسين وزيارة الأربعين والتختم في اليمين وتعفير الجبين والجهر ببسم الله الرحمن الرحيم). وزيارة الأربعين من المستحبات المؤكدة ولها فضل عظيم. تاريخ الأربعين 20 صفر 61ﻫ.{زيارة جابر الأنصاري في الأربعين}
كان جابر بن عبد الله الأنصاري(رضي الله عنه) ـ من صحابة رسول الله ـ أوّل من زار قبر الإمام الحسين بعد مرور أربعين يوماً من شهادته.
يقول عطا مولى جابر: «كنت مع جابر بن عبد الله الأنصاري يوم العشرين من صفر، فلمّا وصلنا الغاضرية اغتسل في شريعتها، ولبس قميصاً كان معه طاهراً، ثمّ قال لي: أمعكَ من الطيب يا عطا؟ قلت: معي سُعد، فجعل منه على رأسه وسائر جسده، ثمّ مشى حافياً حتّى وقف عند رأس الحسين( )، وكبّر ثلاثاً، ثمّ خرّ مغشياً عليه، فلمّا أفاق سَمعتُه يقول: السلام عليكم يا آلَ الله... »(1).
السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين






 
التوقيع :


قديم 12-25-2013, 02:59 PM   #5

افتراضي رد: قم جدد الحزن في العشرين من صفر ـ ففيه ردت رؤوس الآل للحفر ماجورين








{{اللهٌمًُ صٌٍلِ ع محٌُمًُدٍُِ وع آِل محٌُمًَد ٍوعًُجٍُل فرٌجٍ قآٌئم آلٍ محٌمُِد}}
((ماجورين ذكرى أربعين الامام الحسين (عليه السلام)20 صفر ))

تمشي إليك توسلا خطواتي وأعدها إذ أنها حسناتي
ووددت لو أن الطريق لكربلا من مولدي سيرا لحين مماتي
لأنادي في يوم الحساب تفاخرا أفنيت في حب الحسين حياتي
{زيارة سبايا الحسين(عليه السلام) في الأربعين }
عند رجوع موكب السبايا من الشام إلى المدينة المنوّرة، وصلوا إلى مفترق طريق، أحدهما يؤدّي إلى العراق، والآخر إلى الحجاز، فقالوا للدليل: مر بنا على طريق كربلاء.فوصلوا يوم العشرين من صفر ـ أي يوم الأربعين ـ إلى كربلاء، فزاروا قبر الحسين وأهل بيته وأصحابه، وأقاموا مأتم العزاء، وبقوا على تلك الحال أيّاماً( ).
{لقاء جابر بالإمام زين العابدين(عليه السلام)}
بينا جابر وعطا ومن معهما كانوا يزورون الحسين(عليه السلام) إذا بسوادٍ قد طلع عليهم من ناحية الشام، فقال جابر لعبده: انطلق إلى هذا السواد وآتِنا بخبره، فإن كانوا من أصحاب عمر بن سعد فارجع إلينا، لعلّنا نلجأ إلى ملجأ، وإن كان زين العابدين (عليه السلام) فأنت حُرٌّ لوجه الله تعالى.
مضى العبد، فما أسرع أن رجع وهو يقول: يا جابر، قم واستقبل حرم رسول الله(عليهم السلام)، هذا زين العابدين قد جاء بعمّاته وأخواته.فقام جابر يمشي حافي الأقدمين، مكشوف الرأس، إلى أن دنا من الإمام زين العابدين ، فقال (عليه السلام) له : «أنْتَ جابر»؟


قال: نعم يابن رسول الله، فقال الإمام(عليه السلام): «يا جابر هاهُنا والله قُتلت رجالُنا، وذُبحِت أطفالُنا، وسُبيَت نساؤنا، وحُرقت خيامُنا»( ).

{استحباب زيارة الإمام الحسين



لقد أفتى فقهاء الشيعة باستحباب زيارة الإمام الحسين ، لوجود روايات وردت عن أئمّة أهل البيت( ؛ تحثّ شيعتهم وأتباعهم على زيارته ])، لاسيّما في أوقات مخصوصة.
علامات المؤمن خمس
صلاة الاحدى والخمسين
وزيارة الأربعين
والتختم في اليمين
وتعفير الجبين
والجهر ببسم الله الرحمن الرحيم
زيارة الأربعين من المستحبات المؤكدة ولها فضل عظيم
ويذكر انه في العشرين من صفر كـــان رجوع حرم سيدنا الإمام أبي عبد الله {عليه السلام }من الشام إلى مدينة الرسول {صلى الله عليه وآله وسلم} وهو اليوم الذي ورد فيه جابر بن عبد الله بن حزام الانصاري صاحب رسول الله {صلى الله عليه وآله وسلم} من المدينة إلى كربلاء لزيارة قبر الإمام أبي عبد الله الحسين {عليه السلام }فكان أول من زاره من الناس، وذكر العلامة المجلسي قدس سره في بحار الانوار العلّة في استحباب الزيارة في هذا اليوم حيث قال
ولعل العلّة في استحباب الزيارة في هذا اليوم هو أن جابر بن عبد الله الانصاري رضي الله عنه في مثل هذا اليوم وصل من المدينة إلى قبره الشريف وزاره بالزيارة الواردة
وعن صفوان الجمال قال قال لي مولاي الصادق عليه السلام في زيارة الأربعين تزور عند ارتفاع النهار وتقول:
السلام على وليّ الله وحبيبه، السلام على خليل الله ونجيّه السلام على صفيّ الله وابن صفيّه السلام على الحسين المظلوم الشهيد، السلام على اسير الكربات، وقتيل العبرات إلى آخر الزيارة المعروفة والواردة عنه صلوات الله وسلامه عليه
{وجه تسمية الزيارة بزيارة الأربعين}
إنما سمّيت بزيارة الأربعين لأن وقتها يوم العشرين من صفر وذلك لأربعين يوماً من مقتل الحسين عليه السلام وفي هذا اليوم كان رجوع حرم الحسين عليه السلام من الشام إلى المدينة, وجاء في بعض الكتب أنهم وصلوا كربلاء أيضاً في عودتهم من الشام يوم العشرين من صفر وفي هذا اليوم ردّت الرؤوس إلى الاجساد الشريفة

السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين





 
التوقيع :


قديم 12-25-2013, 03:01 PM   #6

افتراضي رد: قم جدد الحزن في العشرين من صفر ـ ففيه ردت رؤوس الآل للحفر ماجورين






تمشي إليك توسلا خطواتي وأعدها إذ أنها حسناتي
ووددت لو أن الطريق لكربلا من مولدي سيرا لحين مماتي
لأنادي في يوم الحساب تفاخرا أفنيت في حب الحسين حياتي


{زيارة الأربعين من صفات المؤمنين}
إذا كان يوم الأربعين من النواميس المتعارفة للاعتناء بالفقيد بعد أربعين يوماً، فكيف نفهم هذا المعنى عندما يتجلى في موضوع كالحسين {عليه السلام} الذي بكته السماء أربعين صباحاً بالدم، والأرض بكت عليه أربعين صباحاً بالسواد، والشمس بكت عليه أربعين صباحاً بالكسوف والحمرة. ومثل ذلك فالملائكة بكت عليه أربعين صباحاً، وما إختضبت امرأة منا ولا أدهنت ولا اكتحلت ولا رجلت حتى أتانا رأس عبيد الله بن زياد وما زلنا في عبرة من بعده كما جاء في مستدرك الوسائل للنوري، ص215، باب 94، عن زرارة عن أبي عبد الله الصادق {عليه السلام}
وجرت العادة في الحداد كذلك على الميت أربعين يوماً فإذا كان يوم الأربعين أقيم على قبره الاحتفال بتأبينه
لكن الأربعين لسيد الشهداء يعني إقامة وتخليد تلك المزايا التي لا تحدها حدود والفواضل التي لا تعد ـ لذا فإن إقامة المآتم عند قبره الشريف في الأربعين من كل سنة إحياء لنهضته وتعريف بالقساوة التي ارتكبها الأمويوين ولفيفهم، وكلّما أمعن الخطيب أو الشاعر في رثاء الإمام الحسين عليه السلام وذكر مصيبته وأهل بيته تفتح له أبواب من الفضيلة كانت موصدة عليه قبل ذلك ولهذا اطردت عادة الشيعة على تجديد العهد بتلكم الأحوال يوم الأربعين من كل سنة ولعل رواية أبي جعفر الباقر عليه السلام أن السماء بكت على الحسين أربعين صباحاً تطلع حمراء وتغرب حمراء تلميحُ إلى هذه الممارسة المألوفة بين الناس
وحديث الإمام الحسن العسكري عليه السلام
علامات المؤمن خمس صلاة إحدى وخمسين وزيارة الأربعين والجهر ببسم الله الرحمن الرحيم والتختم باليمين وتعفير الجبين يرشدنا إلى تلك الممارسة المألوفة بين الناس ـ حيث أن تأبين سيد الشهداء وعقد الاحتفالات لذكره في هذا اليوم إنما يكون ممن يمتّ له بالولاء والمشايعة ولا ريب في أن الذين يمتون له بالمشايعة هم المؤمنون المعترفون بإمامته. فالواجب إقامة المآتم في يوم الأربعين من شهادة كل واحد منهم وحديث الإمام العسكري عليه السلام لم يشتمل على قرينة لفظية تصرف زيارة الأربعين إلى خصوص الحسين عليه السلام إلا أن القرينة الحالية أوجبت فهم العلماء الأعلام من هذه الجملة خصوص زيارة الحسين عليه السلام لأن قضية سيد الشهداء هي التي ميزت بين دعوة الحق والباطل ولذا قيل الإسلام بدؤه محمدي وبقاؤه حسيني وحديث الرسول صلى الله عليه وآله حسين مني وأنا من حسين يشير إلى ذلك
تكريم اليوم الأربعين لوفاة موتاهم، حيث يقوموا بتقديم الصدقات والخيرات إكراماً للمتوفّي، ويقيمون مجلس فاتحة على روحه. وهذا دأب الشيعة أيضاً في العشرين من صفر من كلّ عام حيث يقيموا المآتم في جميع المدن والبلدان إحياءً لذكرى ملحمة العاشر من محرّم، ترافقها مجاميع العزاء إجلالاً وتعظيماً لتلك الشعائر، وفي كربلاء تحظى مناسبة أربعين الحسين عليه السلام بمكانة متميّزة وتقيم مجاميع العزاء هناك مآتم كبرى
في الأربعين الأولى لاستشهاد الإمام الحسين عليه السلام زار جابر بن عبدالله الأنصاري وعطيّة العوفي تربة وقبر سيد الشهداء. وورد في بعض الروايات التاريخية أنّ قافلة سبايا أهل البيت حين عودتها من الشام إلى المدينة مرّت على كربلاء والتقت بجابر هناك، إلا أنّ بعض المؤرخين ينفون هذه الواقعة منهم المحدّث القمّي في كتابه "منتهى الآمال" حيث يسوق لذلك جملة من الأدلة التي تؤكّد إنّ زيارة أهل البيت لقبر

السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين






 
التوقيع :


قديم 12-25-2013, 03:03 PM   #7

افتراضي رد: قم جدد الحزن في العشرين من صفر ـ ففيه ردت رؤوس الآل للحفر ماجورين






تمشي إليك توسلا خطواتي وأعدها إذ أنها حسناتي
ووددت لو أن الطريق لكربلا من مولدي سيرا لحين مماتي
لأنادي في يوم الحساب تفاخرا أفنيت في حب الحسين حياتي

الحسين لم تكن في الأربعين الأولى
وعرض بعض العلماء في هذا الصدد بحثاً مستفيضاً ونشر بشكل مستقل وعلى كل الأحوال فإنّ تكريم هذا اليوم، وإحياء هذه الذكرى الأليمة كانت رمزاً لاستمرار ذلك الحماس والتفاعل مع تلك الواقعة في الأزمنة التالية
هذا يوم الاربعين
لما رجعت القافلة الى كربلا ، كان الامام زين العابدين دائماً يتروى بزينب ، كان يوصي العائلة بزينب : هالله هالله بزينب ، كان يتحدث عن زينب ، همه الأكبر زينب ، كانت تفيض عينيه بالدموع عند ذكر زينب، رجعت القافلة يوم الاربعين ، ووصلت زينب الى كربلا الى قبر الحسين (علية السلآم ) وهي تقول :
أخي ابا عبد الله لمن تركت الاطفال والنساء
اقبلت القافلة من الشام فارسل معهم يزيد بن معاوية دليلا ليدلهم على الطريق ، وصلت القافلة الى مفترق طرق ، فوقفت القافلة والنساء على المحامل ، وزينب على هودجها ، عليها ستار ، فدنا رسول يزيد من الامام زين العابدين قائلا : سيدي ان يزيد امرني ان امتثل لأمرك ، فمرني سيدي انا في خدمتك : هذا طريق الى المدينة والحجاز ، وهذا طريق الى العراق وكربلا ، لما سمع الامام باسم كربلاء صاح ، أيها الجمال أمهلني حتى ارى عمتي زينب ، فأقبل عليه السلام الى عمته زينب ، كشف ستار المحمل ، نادى : عمه زينب هذا طريق الى المدينة والحجاز ، وهذا طريق الى العراق وكربلاء ، الى ايهما يا ابنت علي ، لما سمعت باسم كربلاء صاحت : يا ابن اخي كربلاء كربلاء ، خذنا الى كربلاء ، إني مشتاقة الى كربلاء ، الى الحسين ، الى اخي ابي الفضل ، اربعين يوم لم أرى كربلاء ، أربعين وما رأيت الحسين ، لما سمعت سكينة من محملها ، كشفت ستار المحمل وصاحت : عمه زينب خذينا الى كربلاء اني مشتاقة الى أبي الحسين والى عمي ابي الفضل ، انا لا اريد ماء انما اريد عمي ابي الفضل يا جمال بهدوء على قلب النساء سارت القافلة ، مرت لحظات وساعات ، مشت القافلة ، سكينة كشفت ستار المحمل ، توجهت نحو الشام ونادت : حبيبتي رقية ، نحن ذاهبون الى قبر ابيك ابي عبد الله ، سارت القافلة ووصلت الى كربلاء ، لما وصلت زينب الى مشارف كربلاء ، صاحت كربلاء كربلاء كربلاء
صاحت يا وادي كربلاء عنك مشينا
بوي تتصدق الآوادم علينا وعطايا الخلق كلها منينا
فرمت النساء بأنفسهن على القبور : ليلى هوت على قبر ولدها علي الأكبر ، رملة على قبر القاسم ، زينب وسكينة على قبر الحسين ، لما نزلن الى القبور : ليلى تنادي واعلياه ، رملة تنادي واقاسماه ، سكينة تنادي واحسيناه، زينب تنادي وامحمداه
ليلى قالت نصيبي يا ابني انا ردتك ذخر ليوم شيبي
يا اما وانا المحروم من شمة حبيبي

السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين






 
التوقيع :


قديم 12-25-2013, 03:05 PM   #8

افتراضي رد: قم جدد الحزن في العشرين من صفر ـ ففيه ردت رؤوس الآل للحفر ماجورين






تمشي إليك توسلا خطواتي وأعدها إذ أنها حسناتي
ووددت لو أن الطريق لكربلا من مولدي سيرا لحين مماتي
لأنادي في يوم الحساب تفاخرا أفنيت في حب الحسين حياتي

رملة تذكرت وصية القاسم
يا امه ذكريني من تمر زفة شباب حنيتي دمعي والجفن ذارف تراب زينب اقبلت الى قبر ابي عبد الله ، وكانت تخفي شيئا تحت ردائها ، وضعته في القبر أهالت عليه التراب ، لم يعرف أحد ماذا وضعت ، ولكن عرف الجميع عندما صاحت
خوي انا جيتك وجبت الراس واياي من السبي وكانت بيه سلواي
قامت زينب الى قبر على العلقم ومعها النساء لما وصلن النساء ، زينب وضعت يديها على رأسها وصاحت:
واعباساه عباس يا راعي الشيم هذا محلكم
صارت تشتكي الى اخيها
أخي كلما اراد الشمر ان يضرب الناقة يضربها ضربة ويضرب على كتفي ضربة
خوي ضربني على متوني وشتمني

{{زيارة الاربعين}}
السَّلامُ عَلى وَليِّ اللهِ وَحَبِيبِهِ ، السَّلامُ عَلى خَلِيلِ اللهِ وَنَجِيبِهِ ، السَّلامُ عَلى صَفِيِّ اللهِ وَابْنِ صَفِيِّهِ ، السَّلامُ عَلى الحُسَيْنِ
المَظْلُومِ الشَّهِيدِ ، السَّلامُ عَلى أَسِيرِ الكُرُباتِ وَقَتِيلِ العَبَراتِ . اللّهُمَّ إِنِّي أَشْهَدُ أَنَّهُ وَلِيُّكَ ، وَصَفِيُّكَ وَابْنُ صَفِيِّكَ ، الفائِزُ
بِكَرامَتِكَ ، أَكْرَمْتَهُ بِالشَّهادَهِ ، وَحَبَوْتَهُ بِالسَّعادَهِ ، وَاجْتَبَيْتَهُ بِطِيبِ الوِلادَةِ ، وَجَعَلْتَهُ سَيِّداً مِنَ السَّادَةِ ، وَقائِداً مِنَ القادَةِ ،
وَذائِداً مِنَ الذَّادَةِ ، وَأَعْطَيْتَهُ مَوارِيثَ الأَنْبِياءِ ، وَجَعَلْتَهُ حُجَّةً عَلى خَلْقِكَ مِنَ الأَوْصِياءِ ، فَأَعْذَرَ فِي الدُّعاءِ ، وَمَنَحَ النُّصْحَ ،
وَبَذَلَ مُهْجَتَهُ فِيكَ لِيَسْتَنْقِذَ عِبادَكَ مِنَ الجَهالَةِ وَحَيْرَةِ الضَّلالَهِ ، وَقَدْ تَوازَرَ عَلَيْهِ مَنْ غَرَّتْهُ الدُّنْيا ، وَباعَ حَظَّهُ بِالأَرْذَلِ الأَدْنى
وَشَرى آخِرَتَهُ بِالثًّمَنِ الأَوْكَسِ وَتَغَطْرَسَ وَتَرَدّى فِي هَواهُ ، وَأَسْخَطَكَ وَأَسْخَطَ نَبِيَّكَ ، وَ أَطاعَ مِنْ عِبادِكَ أَهْلَ الشَّقاقِ وَالنِّفاقِ
وَحَمَلَةَ الأَوْزارِ المُسْتَوْجِبِينَ النَّار ، فَجاهَدَهُمْ فِيكَ صابِراً مُحْتَبِساً حَتّى سُفِكَ فِي طاعَتِكَ دَمُهُ ، وَاسْتُبِيحَ حَرِيمُهُ
اللّهُمَّ فَالعَنْهُمْ لَعْناً وَبِيلاً ، وَعَذِّبْهُمْ عَذاباً أَلِيماً ، السَّلامُ عَلَيْك يا بْنَ رَسُولِ اللهِ ، السَّلامُ عَلَيْكَ يا بْنَ سَيِّدِ الأَوْصِياءِ
أَشْهَدُ أَنَّكَ أَمِينُ اللهِ وَابْنُ أَمِينِهِ ، عِشْتَ سَعِيداً ، وَمَضَيْتَ حَمِيداً ، وَمُتَّ فَقِيداً مَظْلُوماً شَهِيداً ، وَأَشْهَدُ أَنَّ اللهَ مُنْجِزٌ ما وَعَدَكَ
وَمُهْلكُ مَنْ خَذَلَكَ ، وَمُعَذِّبُ مَنْ قَتَلَكَ ، وَأَشْهَدُ أَنَّكَ وَفَيْتَ بِعَهْدِ اللهِ ، وَجاهَدْتَ فِي سَبِيِلهِ حَتّى أَتاكَ اليَّقِينُ فَلَعَنَ اللهُ مَنْ قَتَلَكَ
وَلَعَنَ اللهُ مَنْ ظَلَمَكَ ، وَلَعَنَ اللهُ أُمَّةً سَمِعَتْ بِذَلِكَ فَرَضِيَتْ بِهِ . اللّهُمَّ إِنِّي أُشْهِدُكَ أَنِّي وَليُّ لِمَنْ وَالاهُ ، وَعَدُوٌ لِمَنْ عاداهُ
بِأَبِي أَنْتَ وَأُمِّي يا بْنَ رَسُولَ اللهِ ، أَشْهَدُ أَنَّكَ كُنْتَ نُوراً فِيِ الأَصْلابِ الشَّامِخَةِ وَالأَرْحامِ المُطَهَّرَةِ ، لَمْ تُنَجِّسْكَ الجاهِلِيَّةُ
بِأَنْجاسِها ، وَلَمْ تُلْبِسْكَ المُدْلَهِمَّاتِ مِنْ ثِيابِها ، وَأَشْهَدُ أَنَّكَ مِنْ دَعائِم الدِّينِ ، وَأَرْكانِ المُسْلِمينَ ، وَمَعْقِلِ المُؤْمِنِينَ ، وَأَشْهَدُ أَنَّكَ
الإِمامُ البَرُّ التَّقِيُّ الرَّضِيُّ الزَّكِيُّ الهاديِ المَهْدِيُّ وَأَشْهَدُ أَنَّ الأَئِمَّةَ مِنْ وُلْدِكَ كَلِمَهُ التَّقْوى ، وَأَعْلامِ الهُدى ، وَالعُرْوَةُ الوُثْقى
وَالحُجَّةُ على أَهْلِ الدُّنْيا ، وَأَشْهَدُ أَنِّي بِكُمْ مُؤْمِنٌ ، وَبِإِيَّابِكُمْ مُوقِنٌ ، وبِشَرايعِ دِينِي وَخَواتِيمِ عَمَلِي ، وَقَلْبِي لِقَلْبِكُمْ سِلْمٌ ، وَأَمْرِي لأَمْرِكُمْ مُتَّبعٌ
وَنُصْرَتِي لَكُمْ مُعَدَّةٌ حَتّى يَأْذَنَ اللهُ لَكُمْ ، فَمَعَكُمْ مَعَكُمْ لا مَعَ عَدُوِّكُمْ ، صَلَوات اللهِ عَلَيْكُمْ وَعَلى أَرْواحِكمْ وَأَجسادِكُمْ وَشاهِدِكُمْ وَغائِبِكُمْ وَظاهِرِكُمْ وَباطِنِكُمْ آمِينَ رَبَّ العالَمِينَ






 
التوقيع :


قديم 12-25-2013, 03:07 PM   #9

افتراضي رد: قم جدد الحزن في العشرين من صفر ـ ففيه ردت رؤوس الآل للحفر ماجورين








{{اللهٌمًُ صٌٍلِ ع محٌُمًُدٍُِ وع آِل محٌُمًَد ٍوعًُجٍُل فرٌجٍ قآٌئم آلٍ محٌمُِد}}
((ماجورين ذكرى أربعين الامام الحسين (عليه السلام)20 صفر ))

تمشي إليك توسلا خطواتي وأعدها إذ أنها حسناتي
ووددت لو أن الطريق لكربلا من مولدي سيرا لحين مماتي
لأنادي في يوم الحساب تفاخرا أفنيت في حب الحسين حياتي



السلام على الأربعين!
السلام على المأتم المقام بالأربعين!
السلام على السّماء التي بكت غصّتها أربعين يوماً!
السلام على الرؤوس المحمولة على الرماح العائدة إلى مَقاتِلها!
السلام على موكب العزّ والعزاء الذي جدّد الأحزان بكربلاء!
السلام على زينب التي في ذروة البلاء ما رأت إلا جميلا!

..عرج على كربلاء ياركبنا الحزين ..
..نزور فيه سيدنا ومولانا الإمام الحسين ..
..عرج على جسد ليس به يدين ..
..عرج على تربة زاد لها الحنين ..
..ياركبنا عد بنا فهذه الشجون ..
..في قلبنا قد بقت ليوم الاربعين ..



تمضي الأيّام، ثمّ الأعوام.. فيُصبح من النواميس المطّردة تخليدُ ذكرى أربعين الإمام الحسين عليه السلام، وإحياء أمره العظيم في هذا اليوم المشهود، حتّى تُصبح هذه الذكرى من شعائر الله تعالى ومن أجزاء التاريخ التي لاتبلى ولاتندرس..
عظم الله أجورنا وأجوركم بحلول ذكرى أربعين الإمام الحسين عليه السلام.. وهنيئا للجموع التي توافدت وما زالت تتوافد لزيارة أبي عبدالله الحسين عليه السلام..الله يحفظهم ويردهم سالمين غانمين ويكتبنا وإياكم من زوار أبي عبدالله إن شاء الله ..





 
التوقيع :


قديم 12-25-2013, 03:10 PM   #10

افتراضي رد: قم جدد الحزن في العشرين من صفر ـ ففيه ردت رؤوس الآل للحفر ماجورين








{{اللهٌمًُ صٌٍلِ ع محٌُمًُدٍُِ وع آِل محٌُمًَد ٍوعًُجٍُل فرٌجٍ قآٌئم آلٍ محٌمُِد}}
((ماجورين ذكرى أربعين الامام الحسين (عليه السلام)20 صفر ))

تمشي إليك توسلا خطواتي وأعدها إذ أنها حسناتي
ووددت لو أن الطريق لكربلا من مولدي سيرا لحين مماتي
لأنادي في يوم الحساب تفاخرا أفنيت في حب الحسين حياتي
ببالغ الحزن والأسىوعظيم الألم والشجى .. نرفع أحر التعازي القلبية إلى مولانا وسيدنا صاحب العصر والزمان (عجل الله فرجه) وإلى نوابه المراجع العظام والى جميع المحبين الموالين لأهل البيت (عليهم السلام) بمناسبة <A href="http://www.d6d9.com/vb/t41374.html">اربعين الإمام الحسين (عيه السلام)ورجوع ضعن العقيله زينب من الشام وفقنا الله في الدنيا زيارتهم، ولا حرمنا في الآخرة شفاعتهم عظم الله لكم الأجر ساداتي وموالي ائمة الهدى ومصابيح الدجى سلام الله عليكم في اربعين الامام الحسين{سلام الله عليه}
وعظم الله لك الأجر ياسيدي ومولاي يارسول الله (صلوات الله عليه)
وعظم الله لك الأجر ياسيدي ومولاي ياامير المؤمنين (عليه السلام)
وعظم الله لك الأجر ياسديتي ومولاتي فاطمة الزهراء (عليها السلام)
وعظم الله لك الأجر ياسيدي ومولاي ياابا صالح (عليه السلام)
في جدك فلعن الله امة اسست اساس الظلم والجور عليكم اهل البيت( عليه السلام)
ولعن الله امة قاتلتكم وناصبت لكم العداء والحرب وازالتكم عن المراتب التي رتبكم

الله فيها ، وعظم الله لكم الأجر اخواني واخواتي المؤمنين بهذه المصيبة الجليلة .......

السَّلامُ عَلى الشَّيْبِ الخَضِيبِ ، السَّلامُ عَلى الخَدِّ التَّرِيْبِ ، السَّلامُ عَلى البَدَنِ السَّلِيْبِ ، السَّلامُ عَلى الثَّغْرِ المَقْرُوعِ بالقَضِيبِ ، السَّلامُ عَلى الرَّأسِ المَرفُوعِ .السَّلامُ عَليكَ سَلامُ العَارِفِ بِحُرمَتِكَ ، المُخْلِصِ في وِلايَتِكَ ، المُتَقرِّبِ إِلى اللهِ بِمَحَبَّتِكَ ، البريءِ مِن أعَدَائِكَ ، سَلامُ مَن لَو كَانَ مَعَكَ بِالطُّفُوفِ لَوَقَاكَ بِنَفسِهِ حَدَّ السُّيُوفِ ، وبَذَلَ حَشَاشَتَهُ دُونَك لِلحُتُوف ، وجَاهَد بَينَ يَدَيكَ ، ونَصَرَكَ عَلى مَن بَغَى عَلَيكَ ، وَفَدَاك بِرُوحِه وَجَسَدِهِ ، وَمَالِهِ وَولْدِهِ ، وَرُوحُهُ لِرُوحِكَ فِدَاءٌ ، وَأهْلُهُ لأهلِكَ وِقَاءٌ .فَلَئِنْ أخَّرَتْني الدُّهُورُ ، وَعَاقَنِي عَنْ نَصْرِكَ المَقْدُورُ ، وَلَمْ أكُنْ لِمَنْ حَارَبَكَ مُحَارِباً ، وَلِمَنْ نَصَبَ لَكَ العَدَاوَةَ مُناصِباً ، فَلأنْدُبَنَّكَ صَبَاحاً وَمَسَاءً ، وَلأبْكِيَنَّ لَكَ بَدَل الدُّمُوعِ دَماً ، حَسْرَةً عَلَيكَ ، وتَأسُّفاً عَلى مَا دَهَاكَ وَتَلَهُّفاً ، حَتَّى أمُوتُ بِلَوعَةِ المُصَابِ ، وَغُصَّةِ الاِكْتِئَابِ

إنْ ضَاقت الدُنيَا عليْك .. و قيَّدت مِنك اليَدين .. فاشْددْ رحالَك مُسْرعاً .. و اسعَ بقلبِك للحُسَين .. سَيُريك قلبُك وجهَهُ .. إنْ كان يسكنُه اليَقين .. قُلْ يابنَ فاطِمَة البَتول .. و ابْنَ الُهداةِ الأنْجَبين .. ضَاقَت بِيَ الدُنيا و أنتُم .. للورى فرجٌ مُبين .. ما دقَّ طالبُ حاجةٍ .. بَاباً لَكُم إلاَّ أُعِين .. فارحَمْ بحَالي إنَّني .. أحَدُ العُطَاشَى السَّائلين .. سَأظلُّ أذكُرُ كَربَلا.. و أظلُّ أهتِفُ يا حُسَين





 
التوقيع :


 

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أميـر, ماجورين, من, الآم, الحزن, العشرين, خيي, رجب, رؤوس, صفر, ف, في, ــده, قل


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: قم جدد الحزن في العشرين من صفر ـ ففيه ردت رؤوس الآل للحفر ماجورين
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قم جدد الحزن في العشرين من صفر }..~العدد 10 آهآت فاطميه عندمآ يكونُ للآبدآعٌ كلمهً ..~ 33 12-21-2014 01:37 AM
قم جدد الحزن في العشرين من صفر 1435هـ سحايب سحـايب عاشوراء الحسين (ع) 1435..~ 20 12-21-2013 11:47 PM
قم جدد الحزن في العشرين من صفر 1434هـ مجهودي سحايب سحـايب عاشوراء الحسين (ع) 1434 ..~ 16 01-02-2013 12:03 PM
{::}تذكرون يـوم طقتنآ آلآبلـه وح ــده وح ــده{::} مشاعر حيرانة سحـايب همس الخواطر ..~ 12 02-05-2011 05:08 AM
( ماجورين باستشهاد كريم الآل الحسن عليه السلام) السنايدي سحـايب سيرة أهل البيت (ع) ..~ 10 01-13-2011 08:05 AM


الساعة الآن 01:47 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.