المنتدي مغلق للتصفح حاليا وسوف يتم افتتاح الموقع بشكل جديد وطريقة اخرى بعد شهرين

إعلانات الموقع
ضع إعلانك هنا ضع إعلانك هنا ضع إعلانك هنا
ضع إعلانك هنا ضع إعلانك هنا ضع إعلانك هنا

.:: لـــوحة الشرف ::.

قريباً

قريباً

قريباً

قريباً


اهداءات منتديات سحايب الاحساء


العودة   منتديات سحايب الاحساء الثقافية >  منتديات العامة  > عندمآ يكونُ للآبدآعٌ كلمهً ..~
عندمآ يكونُ للآبدآعٌ كلمهً ..~ يختص بـ جميع [.. اصدارات مجلة سحايب الاحساء ..]



 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-12-2014, 04:59 AM   #1
افتراضي ╢··│٠•○ ⊰ إنَّ الحُسينَ مِصباحُ الهُدى وسفينةُ النجاة ⊱ ○•٠│ · ·╟





╢··│٠•○ ⊰ إنَّ الحُسينَ مِصباحُ










آلسلـآم عليككم ~}!╢··│٠•○ ⊰ إنَّ الحُسينَ مِصباحُ:140:




صصبـآحكم ..// مسسـآئكم "جوري تلامس احساسكم " ..! ╢··│٠•○ ⊰ إنَّ الحُسينَ مِصباحُ:140::140:


آقدمْ لككَمْ مجله شهر محرم الحرام التي تضم موضيع متوضعه عن الامام الحسين علية السلام .., ╢··│٠•○ ⊰ إنَّ الحُسينَ مِصباحُ

اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا اَبا عَبْد ِاللهِ وَعَلَى الاَْرْواحِ الَّتي حَلَّتْ بِفِنائِكَ عَلَيْكَ مِنّي سَلامُ اللهِ اَبَداً
ما بَقيتُ وَبَقِيَ اللَّيْلُ وَالنَّهارُ وَلا جَعَلَهُ اللهُ آخِرَ الْعَهْدِ مِنّي لِزِيارَتِكُمْ، اَلسَّلامُ عَلَى الْحُسَيْنِ
وَعَلى عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ وَعَلى اَوْلادِ الْحُسَيْنِ وَعَلى اَصْحابِ الْحُسَيْنِ،
╢··│٠•○ ⊰ إنَّ الحُسينَ مِصباحُ╢··│٠•○ ⊰ إنَّ الحُسينَ مِصباحُ╢··│٠•○ ⊰ إنَّ الحُسينَ مِصباحُ..!



ليكون هذا العمل متوضع مشارك في مسابقة الشهر الحرام ╢··│٠•○ ⊰ إنَّ الحُسينَ مِصباحُ ╢··│٠•○ ⊰ إنَّ الحُسينَ مِصباحُ╢··│٠•○ ⊰ إنَّ الحُسينَ مِصباحُ.,


╢··│٠•○ ⊰ YkQ~ hgpEsdkQ lAwfhpE hgiE]n ,stdkmE hgk[hm ⊱ ○•٠│ · ·╟



 
التوقيع :

آن عطآگہ آللهہ وليفٍ مآ يخُون ˺ آحفظهہ يآ طيب آلصيت آحفظهہ ˻

قديم 10-12-2014, 05:03 AM   #2
افتراضي رد: ويبقى الامام الحسين نور يضي قلوبنا





من هو الإمام الحسين بن علي ( عليه السَّلام ) ؟


شذرات من سيرة الإمام الحسين بن علي ( عليه السَّلام ) :
اسمه و نسبه : هو الإمام الحسين بن علي بن أبي طالب ( عليهما السلام ) .
و هو ثالث الأئمة الاثنى عشر من أئمة أهل البيت ( عليهم السلام ) ، و خامس أصحاب الكساء ، و كذلك خامس المعصومين الأربعة عشر .
ألقابه : سيد الشهداء ، ثار الله ، الوتر الموتور ، أبو الأحرار .
كنيته : أبو عبد الله ، سبط رسول الله .
أبوه : الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ( عليه السَّلام ) .
أُمه : سيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء ( عليها السَّلام ) بنت رسول الله ( صلى الله عليه و آله ) .
ولادته : كانت ولادته ( عليه السَّلام ) بعد عشية يوم الخميس ليلة الجمعة الخامس من شهر شعبان من السنة الرابعة الموافق لـ 9 / 1 / 626 م ، حسب ما توصل إليه البحَّاثة المُحقق آية الله الشيخ محمد صادق الكرباسي [1] ( حفظه الله ) ، لكن المشهور هو أن ولادته كانت في الثالث من شهر شعبان من تلك السنة أو السنة الخامسة .
محل ولادته : المدينة المنوّرة .
مدّة عمره : 56 عاماً و خمسة أشهر و خمسة أيام تقريباً .
مدة إمامته : عشرة أعوام و عشرة أشهر و أياماً ، و ذلك من شهر صفر سنة ( 50 ) هجرية و حتى اليوم العشر من شهر محرم الحرام سنة ( 61 ) .
نقش خاتمه : إن الله بالغ أمره .
زوجاته : من زوجاته : شاه زنان بنت يزدجرد ملك إيران .
شهادته : يوم الاثنين العاشر من شهر محّرم الحرام سنة 61 هجرية .
سبب شهادته : قُتل الإمام الحسين ( عليه السَّلام ) يوم الطف بأمر من يزيد بن معاوية بن أبي سفيان لعنة الله عليهما ، بعد ملحمة لم يشهد التاريخ لها مثيلاً ، و بعد مقتل أهل بيته و أصحابه ، فسجَّلوا بذلك واحدة من أنبل ملامح الشهادة و التضحية و الفداء .
نعم لقد ضحى الحسين ( عليه السَّلام ) في حادثة الطف الخالدة بنفسه و أبنائه و خاصة أصحابه من أجل الحفاظ على الدين الإسلامي ، و قابل مخططات طاغية عصره يزيد بن معاوية الذي كان يريد قلع شجرة الدين الإسلامي من جذوره ، و قلب مفاهيمه و أصوله ، فوقف ( عليه السَّلام ) بوجه هذا الخطر العظيم و أفشل تلك المُخططات الشيطانية الأثيمة ، و قدم نفسه و أبنائه و أصحابه فداءً للإسلام .
مدفنه : كربلاء المقدسة / العراق [2] .
الصّلاة على الإمام الحسين بن علي ( عليه السلام ) :
اَللّـهُمَّ صَلِّ عَلَى الْحُسَيْنِ بْنِ عَلِيٍّ الْمَظْلُومِ الشَّهيدِ ، قَتيلِ الْكَفَرَةِ وَ طَريحِ الْفَجَرَةِ ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا اَبا عَبْدِ اللهِ ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ رَسُولِ اللهِ ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا ابْنَ اَميرِ الْمُؤْمِنينَ ، اَشْهَدُ موُقِناً اَنَّكَ اَمينُ اللهِ وَ ابْنُ اَمينِهِ ، قُتِلْتَ مَظْلُوماً وَ مَضَيْتَ شَهيداً ، وَ اَشْهَدُ اَنَّ اللهَ تَعالى الطّالِبُ بِثارِكَ ، وَ مُنْجَزٌ ما وَ عَدَكَ مِنَ النَّصْرِ وَ التَّاْييدِ فى هَلاكِ عَدُوِّكَ وَ اِظْهارِ دَعْوَتِكَ ، وَ اَشْهَدُ اَنَّكَ وَ فَيْتَ بِعَهْدِ اللهِ ، وَ جاهَدْتَ في سَبيلِ ، اللهِ وَ عَبْدتَ اللهَ مُخْلِصاً حَتّى أتاكَ الْيَقينُ لَعَنَ اللهُ اُمَّةً قَتَلَتْكَ ، وَ لَعَنَ اللهُ اُمَّةً خَذَلَتْكَ ، وَ لَعَنَ اللهُ اُمَّةً اَلَبَّتْ عَلَيْكَ ، وَ اَبْرَأُ اِلَى اللهِ تَعالى مِمَّنْ اَكْذَبَكَ وَ اسْتَخَفَّ بِحَقِّكَ وَ اسْتَحَلَّ دَمَكَ ، بِاَبي اَنْتَ وَ اُمّي يا اَبا عَبْدِ اللهِ لَعَنَ اللهُ قاتِلَكَ ، وَ لَعَنَ اللهُ خاذِلَكَ ، وَ لَعَنَ اللهُ مَنْ سَمِعَ وَ اعِيَتَكَ فَلَمْ يُجِبْكَ وَ لَمْ يَنْصُرْكَ ، وَ لَعَنَ اللهُ مَنْ سَبا نِساءَكَ اَنَا اِلَى اللهِ مِنْهُمْ بَريءٌ وَ مِمَّنْ والاهُمْ وَ مالاََهُمْ وَ اَعانَهُمْ عَلَيْهِ ، وَ اَشْهَدُ اَنَّكَ وَ الاَْئِمَّةَ مِنْ وُلْدِكَ كَلِمَةُ التَّقْوى وَ بابُ الْهُدى وَ الْعُرْوَةُ الْوُثْقى وَ الْحُجَّةُ عَلى اَهْلِ الدُّنْيا ، وَ اَشْهَدُ اَنّي بِكُمْ مُؤْمِنٌ وَ بِمَنْزِلَتِكُمْ موُقِنٌ ، وَ لَكُمْ تابِعٌ بِذاتِ نَفْسي وَ شَرايِعِ ديني وَ خَواتيمِ عَمَلي وَ مُنْقَلَبي فى دُنْيايَ وَ آخِرَتي [12] .




من مراسم رفع الراية الحسينية في القطيف إن رفع الرايات في عاشوراء ليست للحزن بل هي رايات العهد والولاء والتضحية وراية الدم الذي ينتصر على السيف.
جاء ذلك خلال مراسيم رفع الراية الحسينية التي احيته المنطقة إيذانا ببدء مراسم شهر عاشوراء الحسين



ورفعت الرايات وقرع الطبول وسط حضور الرجال والأطفال ومكان مخصص للنساء.
وترفع رايات حمراء وسوداء
واشار الى ان «اللون الأحمر يرمز إلى أن الإمام الحسين ، لم يؤخذ بثأره منذُ قتله، واللون الأسود يرمز الى أيام مصيبته واستشهاده في العاشر من المحرم الحرام».
و بدخول شهر محرم تتشاح أرض القطيف بالسواد،


ويتم إلقاء مجموعة من القصائد بمشاركة بعض الرودايد الحسيني من مختلف المناطق ، تحكي مصائب أهل البيت ، وما جرى من مظلومية على الحسين ، والسيدة زينب ، في واقعة كربلاء.
ورفع الأطفال المتطوعين الأعلام الصغيرة، والتي يكون أيضاً من مهامها الترتيب والمشاركة في الأعمال البسيطة.







 
التوقيع :

آن عطآگہ آللهہ وليفٍ مآ يخُون ˺ آحفظهہ يآ طيب آلصيت آحفظهہ ˻

قديم 10-12-2014, 05:04 AM   #3
افتراضي رد: ويبقى الامام الحسين نور يضي قلوبنا





زيارة عاشوراء (Ziyarat Ashuraa)


زيارة عاشوراء


اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا اَبا عَبْدِاللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ رَسُولِ اللهِ (السَّلامُ عَلَيكَ يا خِيَرَةِ اللهِ وابْنَ خَيرَتِهِ) اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ اَميرِ الْمُؤْمِنينَ وَابْنَ سَيِّدِ الْوَصِيّينَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ فاطِمَةَ سَيِّدَةِ نِساءِ الْعالَمينَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا ثارَ اللهِ وَابْنَ ثارِهِ وَالْوِتْرَ الْمَوْتُورَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ وَعَلَى الأرْواحِ الَّتي حَلَّتْ بِفِنائِكَ عَلَيْكُمْ مِنّي جَميعاً سَلامُ اللهِ اَبَداً ما بَقيتُ وَبَقِىَ اللَّيْلُ وَالنَّهارُ، يا اَبا عَبْدِاللهِ لَقَدْ عَظُمَتِ الرَّزِيَّةُ وَجَلَّتْ وَعَظُمَتِ الْمُصيبَةُ بِكَ عَلَيْنا وَعَلى جَميعِ اَهْلِ الإسْلامِ وَجَلَّتْ وَعَظُمَتْ مُصيبَتُكَ فِي السَّماواتِ عَلى جَميعِ اَهْلِ السَّماواتِ، فَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً اَسَّسَتْ اَساسَ الظُّلْمِ وَالْجَوْرِ عَلَيْكُمْ اَهْلَ الْبَيْتِ، وَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً دَفَعَتْكُمْ عَنْ مَقامِكُمْ وَاَزالَتْكُمْ عَنْ مَراتِبِكُمُ الَّتي رَتَّبَكُمُ اللهُ فيها، وَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً قَتَلَتْكُمْ وَلَعَنَ اللهُ الْمُمَهِّدينَ لَهُمْ بِالَّتمْكينِ مِنْ قِتالِكُمْ، بَرِئْتُ اِلَى اللهِ وَاِلَيْكُمْ مِنْهُمْ وَمِنْ اَشْياعِهِمْ وَاَتْباعِهِمْ وَاَوْلِيائِهِم، يا اَبا عَبْدِاللهِ اِنّي سِلْمٌ لِمَنْ سالَمَكُمْ وَحَرْبٌ لِمَنْ حارَبَكُمْ اِلى يَوْمِ الْقِيامَةِ، وَلَعَنَ اللهُ آلَ زِياد وَآلَ مَرْوانَ، وَلَعَنَ اللهُ بَني اُمَيَّةَ قاطِبَةً، وَلَعَنَ اللهُ ابْنَ مَرْجانَةَ، وَلَعَنَ اللهُ عُمَرَ بْنَ سَعْد، وَلَعَنَ اللهُ شِمْراً، وَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً اَسْرَجَتْ وَاَلْجَمَتْ وَتَنَقَّبَتْ لِقِتالِكَ، بِاَبي اَنْتَ وَاُمّي لَقَدْ عَظُمَ مُصابي بِكَ فَاَسْأَلُ اللهَ الَّذي َكْرَمَ مَقامَكَ وَاَكْرَمَني اَنْ يَرْزُقَني طَلَبَ ثارِكَ مَعَ اِمام مَنْصُور مِنْ اَهْلِ بَيْتِ مُحَمَّد صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ، اَللّـهُمَّ اجْعَلْني عِنْدَكَ وَجيهاً بِالْحُسَيْنِ عَلَيْهِ السَّلامُ فِي الدُّنْيا وَالاْخِرَةِ، يا اَبا عَبْدِاللهِ اِنّي اَتَقَرَّبُ اِلى اللهِ وَ اِلى رَسُولِهِ وَاِلى اَميرِ الْمُؤْمِنينَ وَاِلى فاطِمَةَ وَاِلَى الْحَسَنِ وَاِلَيْكَ بِمُوالاتِكَ وَبِالْبَراءَةِ (مِمَّنْ قاتَلَكَ وَنَصَبَ لَكَ الْحَرْبَ وَبِالْبَراءَةِ مِمَّنْ اَسَسَّ اَساسَ الظُّلْمِ وَالْجَوْرِ عَلَيْكُمْ وَاَبْرَأُ اِلَى اللهِ وَاِلى رَسُولِهِ) مِمَّنْ اَسَسَّ اَساسَ ذلِكَ وَبَنى عَلَيْهِ بُنْيانَهُ وَجَرى فِي ظُلْمِهِ وَجَوْرِهِ عَلَيْكُمْ وَعلى اَشْياعِكُمْ، بَرِئْتُ اِلَى اللهِ وَاِلَيْكُمْ مِنْهُمْ وَاَتَقَرَّبُ اِلَى اللهِ ثُمَّ اِلَيْكُمْ بِمُوالاتِكُمْ وَمُوالاةِ وَلِيِّكُمْ وَبِالْبَراءَةِ مِنْ اَعْدائِكُمْ وَالنّاصِبينَ لَكُمُ الْحَرْبَ وَبِالْبَراءَةِ مِنْ اَشْياعِهِمْ وَاَتْباعِهِمْ، اِنّي سِلْمٌ لِمَنْ سالَمَكُمْ وَحَرْبٌ لِمَنْ حارَبَكُمْ وَوَلِىٌّ لِمَنْ والاكُمْ وَعَدُوٌّ لِمَنْ عاداكُمْ فَاَسْأَلُ اللهَ الَّذي أكْرَمَني بِمَعْرِفَتِكُمْ وَمَعْرِفَةِ اَوْلِيائِكُمْ وَرَزَقَنِى الْبَراءَةَ مِنْ اَعْدائِكُمْ اَنْ يَجْعَلَني مَعَكُمْ فِي الدُّنْيا وَالاْخِرَةِ وَاَنْ يُثَبِّتَ لي عِنْدَكُمْ قَدَمَ صِدْق فِي الدُّنْيا وَالاْخِرَةِ وَاَسْأَلُهُ اَنْ يُبَلِّغَنِى الْمَقامَ الَْمحْمُودَ لَكُمْ عِنْدَ اللهِ وَاَنْ يَرْزُقَني طَلَبَ ثاري مَعَ اِمام هُدىً ظاهِر ناطِق بِالْحَقِّ مِنْكُمْ وَاَسْألُ اللهَ بِحَقِّكُمْ وَبِالشَّأنِ الَّذي لَكُمْ عِنْدَهُ اَنْ يُعْطِيَني بِمُصابي بِكُمْ اَفْضَلَ ما يُعْطي مُصاباً بِمُصيبَتِهِ مُصيبَةً ما اَعْظَمَها وَاَعْظَمَ رَزِيَّتَها فِي الإسْلامِ وَفِي جَميعِ السَّماواتِ وَالاْرْضِ اَللّـهُمَّ اجْعَلْني فِي مَقامي هذا مِمَّنْ تَنالُهُ مِنْكَ صَلَواتٌ وَرَحْمَةٌ وَمَغْفِرَةٌ، اَللّـهُمَّ اجْعَلْ مَحْياىَ مَحْيا مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد وَمَماتي مَماتَ مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد ، اَللّـهُمَّ اِنَّ هذا يَوْمٌ تَبَرَّكَتْ بِهِ بَنُو اُمَيَّةَ وَابْنُ آكِلَةِ الاكبادِ اللَّعينُ ابْنُ اللَّعينِ عَلى لِسانِكَ وَلِسانِ نَبِيِّكَ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ فِي كُلِّ مَوْطِن وَمَوْقِف وَقَفَ فيهِ نَبِيِّكَ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ، اَللّـهُمَّ الْعَنْ اَبا سُفْيانَ وَمُعاوِيَةَ وَيَزيدَ ابْنَ مُعاوِيَةَ عَلَيْهِمْ مِنْكَ اللَّعْنَةُ اَبَدَ الاْبِدينَ، وَهذا يَوْمٌ فَرِحَتْ بِهِ آلُ زِياد وَآلُ مَرْوانَ بِقَتْلِهِمُ الْحُسَيْنَ صَلَواتُ اللهِ عَلَيْهِ، اَللّـهُمَّ فَضاعِفْ عَلَيْهِمُ اللَّعْنَ مِنْكَ وَالْعَذابَ (الاْليمَ) اَللّـهُمَّ اِنّي اَتَقَرَّبُ اِلَيْكَ فِي هذَا الْيَوْمِ وَفِي مَوْقِفي هذا وَاَيّامِ حَياتي بِالْبَراءَةِ مِنْهُمْ وَاللَّعْنَةِ عَلَيْهِمْ وَبِالْمُوالاةِ لِنَبِيِّكَ وَآلِ نَبِيِّكَ عَلَيْهِ وَعَلَيْهِمُ اَلسَّلامُ ثمّ تقول مائة مرّة : اَللّـهُمَّ الْعَنْ اَوَّلَ ظالِم ظَلَمَ حَقَّ مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد وَآخِرَ تابِع لَهُ عَلى ذلِكَ، اَللّـهُمَّ الْعَنِ الْعِصابَةَ الَّتي جاهَدَتِ الْحُسَيْنَ (عليه السلام) وَشايَعَتْ وَبايَعَتْ وَتابَعَتْ عَلى قَتْلِهِ، اَللّـهُمَّ الْعَنْهُمْ جَميعاً ثمّ تقول مائة مرّة : اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا اَبا عَبْد ِاللهِ وَعَلَى الاَْرْواحِ الَّتي حَلَّتْ بِفِنائِكَ عَلَيْكَ مِنّي سَلامُ اللهِ اَبَداً ما بَقيتُ وَبَقِيَ اللَّيْلُ وَالنَّهارُ وَلا جَعَلَهُ اللهُ آخِرَ الْعَهْدِ مِنّي لِزِيارَتِكُمْ، اَلسَّلامُ عَلَى الْحُسَيْنِ وَعَلى عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ وَعَلى اَوْلادِ الْحُسَيْنِ وَعَلى اَصْحابِ الْحُسَيْنِ، ثمّ تقول : اَللّـهُمَّ خُصَّ اَنْتَ اَوَّلَ ظالِم بِاللَّعْنِ مِنّي وَابْدَأْ بِهِ اَوَّلاً ثُمَّ (الْعَنِ) الثّانيَ وَالثّالِثَ وَالرّابِعَ اَللّـهُمَّ الْعَنْ َيَزيدَ خامِساً وَالْعَنْ عُبَيْدَ اللهِ بْنَ زِياد وَابْنَ مَرْجانَةَ وَعُمَرَ بْنَ سَعْد وَشِمْراً وَآلَ اَبي سُفْيانَ وَآلَ زِياد وَآلَ مَرْوانَ اِلى يَوْمِ الْقِيامَةِ ثمّ تسجد وتقُول : اَللّـهُمَّ لَكَ الْحَمْدُ حَمْدَ الشّاكِرينَ لَكَ عَلى مُصابِهِمْ اَلْحَمْدُ للهِ عَلى عَظيمِ رَزِيَّتي اَللّـهُمَّ ارْزُقْني شَفاعَةَ الْحُسَيْنِ يَوْمَ الْوُرُودِ وَثَبِّتْ لي قَدَمَ صِدْق عِنْدَكَ مَعَ الْحُسَيْنِ وَاَصْحابِ الْحُسَيْنِ اَلَّذينَ بَذَلُوا مُهَجَهُمْ دُونَ الْحُسَيْنِ عَلَيْهِ السَّلامُ .



(Ziyarat Ashuraa)
Peace be on you, O Abu Abdullaا
Peace be on you, O son of the Apostle of Allah!
Peace be on you, O son of the commander of the faithfuls, the forebear of the successors!
Peace be on you, O son of Fatimah, the choicest among the women of the worlds!
Peace be on you, O the select, surpassing, chosen in preference over all good of Allah, and son of Allah's (such) good.
Peace be on you, who was martyred while fighting heroically in the cause of Allah, the son of Allah's fearless warrior, you were isolated and had been attacked with a vengeance!
Peace be on you and on those souls who had gathered in your camp, and strided along with you, in your journey. I pray and invoke Allah to keep all of you tranquil and restful, for ever; so far I am alive, this is my prayer, and till nights and days follow each other.
O Abu Abdullah! unbearable is the sorrow, nerve-racking is the agony, you put up with,
for us and for all the (true) Muslims, crimes committed against you also shocked and unnerved the dwellers of the heavens, one and all.
May Allah condemn and damn the people who laid the basis and set up the groundwork,
to wander astray and turn aside from not only you and your family but to take liberties and bear hard upon you.
May Allah condemn and damn the people who tried to obscure and deny your office and status, willfully neglected your rank and class Allah had made know in clear terms. May Allah condemn and damn the people who killed you.
May Allah condemn and damn the abettors who instigated and had a part in your murder. I turn to you and Allah, away from them, their henchmen, their followers and their friends,
O Abu Abdullah, I pray and invoke Allah to send blessings on you. I make peace with those who make their peace with you,
I make war on those who go to war against you, till the Day of Judgement.
May Allah condemn and damn the family of Ziyaad and the family of Marwaan;
may Allah condemn and damn the group and the tribe of Umayyah, one and all, altogether;
may Allah condemn and damn the son of Marjaanah;
may Allah condemn and damn Umar son of Saad;
may Allah condemn and damn Shimr;
may Allah condemn and damn the people who bridled the horses and errected the saddles for your martyrdom. I, my father and mother are at your disposal. Profound is my sorrow for you. I beg Allah, who honoured you above others, to be generous towards me on account of you, and give me the opportunity to be with the victorious Imam, the descendent of Mohammad (blessings and peace be on him and on his children from Allah) at the time of the final and decisive war against Allah's enemies.
O my Allah make me attend to Your cause, sincerely, in every respect following in Husayn's footsteps, in this world and the hereafter. O Abu Abdullah, I pray and invoke Allah to send blessings on you. I come nearer and seek greater intimacy with Allah, with His Apostle, with Ameerul Moomineen, with Fatimah, with Hasan and with you, with the help of your love and patronage, cutting off every connection with those who took up arms against you and killed you. I disconnect all links with those who, in the beginning, took the first steps to take liberties with and bear hard upon you, I take refuge with Allah and His Apostle (blessings of Allah be on him and on his children), free from the guilt of associating with those who laid the foundation for (your suffering), devised and carried out their corrupt plan of action, boldly gave currency to reign of terror and cruelty to oppress you and your friends and followers; I detach myself from them and present myself to Allah and to you, I (first) seek greater intimacy with Allah and then with you to win your love and patronage, and to make friends with your friends, cut off all links with your enemies, and with those who planted the seeds of hostility against you, and reject and discard their associates, their followers and their friends. I make peace with those who made their peace with you, I search out and confront those who waged war against you, I make friends with those who stood by you, I strive against those who came in conflict with you, therefore, I make a request to Allah to acquaint (me) with the awareness that perceives you and your friends, to set me free from the corrupting influence of your enemies, to make me keep company with you in this would and in the Hereafter, stand firm beside you and follow your footsteps closely in this world and in the next world. I beseech Him that he helps me to reach your highly praised station, given to you by Allah, (to meet you), that He provides me the opportunity to fight for justice and fairplay alongwith and under the leadership of the rightly guided guide (in your progeny) who surely will come and speak the truth. I beseech Allah in the name of your right and the purpose He assigned to you, that He overwhelms me with grief in memory of your sorrows, more than the personal grief that torments any one who is in great agony, sorrows which have no parallel and overshadow all calamities that took place in the history of Islam, for that matter, through out the whole universe.
O my Allah, in my on the spot situation, treat me like him (or her) who obtains from You
(Your) blessings, mercy and forgiveness.
O my Allah, bring me to life again, after death, in the place Mohammad and his "Aal" (children) are dwelling, and make me depart from this world like Mohammad and his "Aal" (children) had left,
O my Allah this day is a day of rejoicing for the "Bani Umayyah", the herd of hardened criminals, the eternally damned and accursed group, a fact that had been made public by You and by Your Prophet (blessings of Allah be on him and on his children), who, in every place and at all occasions, drew attention of people to this truism.
O my Allah condemn and damn Abu Sufyaan, Yazid son of Muwa'awiyah and let it be an everlasting curse upon tem from You. Today the descendants of Ziyaad and Marwan make merry, laugh and dance because on this day they killed Husayn (blessings of Allah be on him).
O my Allah, therefore, double up the curse You brings upon them and also the punishment You decrees for them.
O my Allah, I seek nearness to You today in this frame of mind, cutting off all links with them for the rest of my life, denouncing them because of my love for Your Prophet and his children, peace be on him and them.
Then again say 100 times:
O my Allah condemn and damn the first tyrant who unjustly and wrongfully usurped that which rightly belonged to Mohammad and the children of Mohammad, and bring curse upon those who, after him, followed in his footsteps.
O my Allah condemn and damn those conspirators who vexed and harassed Husayn, showed eagerness, agreed mutually, and joined hands to kill him. O my Allah bring curse upon all of them.
Then again say 100 times:
Peace be on you, O Abu Abdullah, and on those souls who came to your camp to put themselves at your disposal.
So far I am alive and the days and nights follow each other I invoke Allah to send blessings on you for ever and ever.
May Allah not make my this pledge of close association, physical as well as spiritual, with you the last fulfillment.
Peace be on Husayn, and on Ali son of Husayn, and on the children of Husayn, and on the friends of Husayn.
Then say:
O my Allah, let the curse I call down on the head of the first tyrant stick like a leech; and stay put for ever on the first, then the second, the third and the fourth.
O my Allah damn and call down evil on the fifth, Yazid son of Mua'awyah, and bring a curse upon Ubaydullah son of Ziyaad, ibna Marjanah, Umar son of Saad, and Shimr, and on the descendants of Abu Sufyaan, on the descendants of Ziyaad, on the descendants of Marwaan, till the Day of judgement.
Then go is Sajdah and say:
O my Allah! (All) praise is for You (alone); praise of the "Ever-thankful to You", who glorify You whatever come to pass. (All) praise is for Allah for my deep-felt intense grief. O my Allah make available for me the recommendations of Husayn on the day I present myself before You, let me stand firm in safety before You on account of my sincere attachment with Husayn, alongwith him and his comrades, who sacrificed everything they had (heart, mind, soul and life) for Husayn, peace be on him





 
التوقيع :

آن عطآگہ آللهہ وليفٍ مآ يخُون ˺ آحفظهہ يآ طيب آلصيت آحفظهہ ˻

قديم 10-12-2014, 05:06 AM   #4
افتراضي رد: ويبقى الامام الحسين نور يضي قلوبنا




الاطعام والبركة على حساب سيد الشهداء اللامام الحسين علية السلام



ومن تلك المناسبات العزيزة والهامة على أهل المنطقة القطيف مناسبة دخول شهر محرم الحرام . وإحياء هذه المناسبة في المنطقة لها طريقة معينة وطابع خاص ومن إبراز المعالم توشح المجالس والشوارع بالسواد و نشر الرايات السوداء والخضراء والحمراء و فرش الساحات الكبيرة الواسعة داخل الأحياء السكنية وخاصة القديمة واقامات المخيمات, وتوزيع المأكولات والمشروبات مجانا, حيث يتوقف بعض العوائل عن الطبخ بمنازلهم خلال هذه الأيام و الاكتفاء بما يوزع بسخاء في هذه المائتم.

ويحرص أهل كل حي في كل مدينة من الجنسين بالتفرغ من جميع الأعمال واخذ الاجازات من أعمالهم للعمل التطوعي في القيام بأي عمل لخدمة الحضور والزوار والمشاركين و الحرص الكبير على التواجد والمشاركة الفعالة في هذه فاجعة اليمه هي الشغل الشاغل للأهالي, كما يحرص أعيان المنطقة والميسورون, وجميع أبناء الحي بالمشاركة بما توجد به أنفسهم في تحمل التكلفة, هذه المراسم تستمر لمدة 13 يوما بلياليها حافلة بالحيوية والنشاط والازدحام الدائم.


والملاحظ في المنطقة الشرقية و منذ بداية العام الهجري تتوقف فيها مراسيم الزواج والحفلات لمدة شهرين, كما تشهد الحركة التجارية انخفاضا كبيرا لانشغال الأهالي بمصاب سيد الشهداء , والتي يتم الاستعداد لها منذ وقت مبكر بالاعداد والتجهيز و بشراء الملابس الخاصة السوداء للنساء التي تنتشر في المحلات الشرقية التي تتحول جميع ألوان موديلاتها إلى اللون الأسود.


وقد شهدت السنوات الأخيرة في هذه الماتم تطورا كبيرا في الاستفادة من وسائل التقنية والاتصال باستخدام الشاشات التلفزيونية الكبيرة وأجهزة الجركتر وفي نقل مراسيم الاحياء إلى جميع المناطق في العالم, كما تشهد إقبالا كبيرا من الحضور والمشاركين من المناطق القريبة.


ومن أكثر المدن محافظة على أقامة هذه المراسم والمناسبة مدن وقرى محافظتي القطيف و الاحساء ذاتا التاريخ الساحق واللتان تمثلان الثقل الأكبر في المنطقة بمدنها وقراها وسكانها الاصليين, وفي أحياء محددة في الدمام والخبر و الجبيل والظهران وبشكل اقل في المدن الأخرى. حيث تتحول هذه المنطقة في أيام محرم من حالة الهدوء والروتين إلى حالة من الحركة الدائمة خاصة خلال الأسبوعين الأوليين من شهر محرم التي تبدأ منذ صلاة الفجر وتتواصل إلى ساعات متأخرة من اليوم الآخر بدون توقف و لا ملل, من قبل جميع شرائح المجتمع نساء ورجال, صغار وكبار.

.

المناسبة العزيزة هي احياء ذكرى استشهاد حفيد وسبط و ريحانة رسول الله محمد ـ صلى الله عليه و آله و سلم ـ الامام الحسين بن علي عليهما السلام.











 
التوقيع :

آن عطآگہ آللهہ وليفٍ مآ يخُون ˺ آحفظهہ يآ طيب آلصيت آحفظهہ ˻

قديم 10-12-2014, 05:08 AM   #5
افتراضي رد: ويبقى الامام الحسين نور يضي قلوبنا




الامام الحسين علية السلام بين الشعر والرسم






يا كــــــــــربـــــــــــــلاءْ
*******************************
يا كــــــربـــــــــلاءْ
يا واحــةَ المجدِ المروَّى بالدِّمــــاءْ
يا كــــــربـــــــــلاءْ
يا لوحــةً رُسِمــتْ على جُــدُرِ الكـــرامــــةِ
و الإبــــــاءْ
يا تُــربَ قُــــدسٍ باركــــتــــهُ يـــدُ
الــسَّـــمــاءْ
يا جُــرحَ قلبِ الأصفـــــيـــاءْ
يا إلــفَ كُــــلِّ الأنـــبــــيـــاءْ
يا كــــــربـــــــــلاءْ
يا غــادةً هــامتْ بها مُقَــلُ
الشَّــبابِ الأوفــيــاءْ
يا روضَـــةٌ فاحــتْ بها
قِــصصُ
البطولــةِ و الـــفِـــداءْ
يا كــــــربـــــــــلاءْ
من ألفِ عـــامٍ تعزفينَ قياثــرَ الـــحُـــزنِ
الــمُــضــمَّـــخْ بالبُــكــاءْ
مضت الـقُــرونُ و أنتِ حــاضِــرةٌ
هُـــنـــا
لا تعرفـــي معنــى الـــفـــنـــاءْ
مضت الـقُــرونُ و أنتِ فينا لــوعَــةٌ
بـــــل أنتِ فــيــــــــنا دمــــعَــــــــــةٌ
فاضــتْ بها عـــيــنُ الــسَّـــماءْ
يا كــــــربـــــــــلاءْ
قد جـــئــتُ أبحثُ فيكِ عن مُــثُـــلِ
الــنَّــقــاوةِ و الـــصَّـــفـــاءْ
يا سِـــــــــــرَّ دمــعـــي و الـــبُـــكـــاءْ
و أنا أرى في كُـــلِّ شــــبـــرٍ
من أراضيكِ دِمـــــــــــــــــــــــاءْ
قد جــئــتُ أســألُ بــاكِـــيــاً
أَوَ مـــا ســـمـــــــوتِ بــذي الـــدِّمـــاءْ ؟؟؟؟
ما زالَ دَمُّ الـــسِّــبــطِ يغلي
في شرايينِ الـــوَفــــاءْ
و هُــنــــاكَ دمُّ الـــطِّـــفــلِ يسمو
نحو آفـــاقِ الـــسَّـــمـــاءْ
و على فُـــراتِ الـــطَّــــفِّ فاطِــمـــةٌ
تُــمازجُ دمعهـــا
بـــدَمِ الـــفـــداءْ
من رأسِ عـــبَّـــاس الإخــــاءْ
و أرى الــشُّـــيوخَ مع الشَّـــبابِ
تجندلوا فوق الــعـــراءْ
و عـــلَــــيُّ يفحـــصُ رجلَـــهُ يبغي ارتواءْ
و أرى العقيلــةَ كــالسَّفينةِ في عُـــبــابٍ من دِمــــاءْ
و على جبينِ الـــدَّهــــــرِ نــاصِــعـــةٌ
دِمـــاءُ الأبـــريـــاءْ

قالتْ : بلى
هذا الــسُّـــمـــوُ
لكنني لم أرتـــوِ
لا أرتـــــوي
لــن أرتــوِ
حــتَّــى يُــنــادى
يالِثارات الحُسينِ بــــكـربلاءْ
جاءَ الإمـــامُ ليلحقَ الــدُّنيـــا
بمملكةِ الــــسَّـــمــــاءِ

*********************


المستهل
هم وحزن فوق المرض زدتوني .. حّمل ضعنكم انا بس عفتوني
حالي صعب تدرون .. يا أهلي لتروحون

(الفقرة الاولى)

يَا أيُّهَا اللَّظَى مِنْ غَفْوَةِ العِبَاد = يَا شُحَّةَ الدُّمُوع مِنْ قَسْوَة الفُؤَاد
للْغَارِقِينَ فِي أيَّامِهِمْ رقَاد = للتَائِهينَ عَنْ نُورٍ كَمَا الرشَاد
بِالحُزْنِ وَالأسَى حَيَّ عَلى السَوَاد = بالحُزْنِ والأسَى حَيَّ عَلى الحِدَاد
رَفّتْ عَلائِمُ .. بِالحُزْنِ تَلْطِمُ .. وَالحُزْنُ خَيّمُ .. حُزْنَاً عَلى الإمَامْ
شَهْرُ المُحَرَّمِ .. فِي كُلِّ مَأتَمِ .. والدَّمْعُ يَنْهَمِي .. حُزْنَاً عَلى الإمَامْ

يَا أيُّهَا الجَرِيحْ فلْتَمْضِي للسَّنَاءْ = نُورُ الحُسَيْنِ قَدْ يَمْتَدُّ فِي الفَضَاءْ
مَنْ فِيكُمُ يُريدْ تَرْحَمهُ السَّمَاءْ = فلْيَجْري دَمْعَةً هَدْيَاً لِكَرْبَلاءْ
اللَّطْمُ مَرْحَباً فِي سَاحَةِ الإبَاءْ = بِالنَّوْحِ والبُكَاءْ نُجَدِّدُ العَزَاءْ
أرْخِ لَهُ العُيُون .. وَاغرق الجُفُونْ .. وَاللهِ تَعْلَمُونْ .. شَفِيعٌ فِي المَمَاتْ
فلْتَرفَعُوا اليَدَيْنْ .. لَبَّيْكَ يَا حُسَيْنْ .. لَبَّيْكَ يَا حُسَيْنْ .. سَفِينَةَ النَّجَاةْ
***
فَهَيّا صَافِحُوا السِّبْطَ وَحِيدٌ دُونَمَا نَاصِرْ = هَلُمّوا نَحْوَهُ سَعْياً وَلَبُّوا دَعْوَة الثائِرْ
عَلَيْهِ جَارَت الدُّنْيَا وَسلُّوا الرّمْحَ والبَاتِرْ = فقُمْ يَا صَاحِ مِن نَوْمٍ وَجَدِّد بَيْعَة العَاشِرْ
فهَذا الشَّهْرُ قَدْ هَلَّ وَنَبْضُ القَلْبِ يَنْعَاهُ = بحُزْنٍ يَمْلأ الدّنْيَا وَفَيْض العَيْن مَجْرَاهُ
إذَا الدَّنْيَا لَنَا جَارَتْ فحَاشَى السِّبْط نَنْسَاهُ =فهِلًّوا الدَّمْعَ مِدْرَاراً وَصِيحُوا وَا حُسِيَّناهُ
وَنَوْحٌ يَجْري فِي المَأتَمْ = عَلَيْهِ قَلْبُنَا يُعْدَمْ
فقُومُوا جَدِّدُوا الذكْرَى = وفِي الصَّدْرِ الأسَى يُضْرَمْ

فقُومُوا وانصُروا الحَائِرْ وقَولُوا إنَّنَا نَفْدِيكْ = بأشْلَاءِ نُرَويهَا فخُدْ يَا سَيّدِي يُرضِيكْ ؟
شَفِيعٌ لَكَ فِي الحَشْرِ أنَا يَا نَاصِري آتِيكْ = نَبِيّ الله يَأتِيكُمْ وزَهْراءٌ هِيَ تُنْجيكْ
يَقِينَاً إنّنِي آتِي ورَأسِي دَائِمَاً أرْفَعْ = حُسَيْنٌ الذِي نَادَى وزَهْرَاءُ التِي تَشْفَعْ
فَمَنْ لِي يَا تُرَى عَنْكُم ومَنْ لِي يَوْم لَا يَنْفَعْ = فَأنْتُمْ جَنَّة المَأْوَى وهَلْ فِي غَيْركُمْ أطْمَعْ؟
آمَناً وبكُمْ فَوْزا = مِنَ النَّار اللَّظَى حِرْزَا
وَلَوْ فِي حُبِّكًمْ أرزَا = فَإنَّ المَوْتَ لِي عِزّا
***
هَل رَأيْتَ قَلْباً فَاضَ بالرزَايَا والعَذَابْ = هَكذَا الحُسَيْنُ دَمُهُ تَجَارَى فِي التُّرَابْ
هَل رَأيْتَ حُزْناً فَاقَ كُلّ خَطْبٍ وحِسَابْ = هَكذَا العيُونُ بالدِّمَا تَلَظَّتْ بالحِرَابْ
قَضَى ظُلْمَاً .. لِكَيْ نَثْأرْ .. لأرْضِ الطَّفِ .. دَعْوَانَا
نُقَاضِي الشَّرْ .. وَلا نَرْضَى .. بِسَيْفِ الشِّمْرِ .. يَفْنِينَا

العيُونُ عَبْرَة والصُّدورُ جَمْرةْ والأنِينْ = لَاحَ كالنُّجُومِ يَشْتَكِي الضحَايَا أيُّ دِينْ
يَرتَضِي لقَوْمٍ يَقْتلُوا بِغَدْرٍ مِنْ لَعِينْ = لَيْتنَا فِدَاكَ لَيْتنَا مَعاكَ يَا حُسِينْ
أيَا زَهْرَا .. لَكِ عَهْدَاً .. ونَحْرُ السِّبْطِ .. بَاقِينَ
فعَاشُورَا .. لَنَا مَصْدَرْ .. بِقَلْبٍ ثَارَ .. مَاضِينَ

(المستهل)
هم وحزن فوق المرض زدتوني .. حّمل ضعنكم انا بس عفتوني
حالي صعب تدرون .. يا أهلي لتروحون

(الفقرة الثانيه)

يالي على السفر ريض في سفرتك = يا روحي يا حسين تذبحني طلعتك
يا بويه لو تجوف ابوجهي رسمتك = تذبحني غربتي من دون طلتك
اخدوني بالضعن لا تنسى ابنتك = يحلا لي الهزل تحلا لي غربتك
يا بويه الصبر .. يحرقني بالجمر .. شلّي بعد يسر .. والسفرة معضله
ابكسرة الضلوع .. أجبر لي الدموع .. وخدني مع الجموع .. نتيسر كربله

محتارة والضعن عزم برحلته = شايل لكربله وبعيني دمعتي
أتخيل العمر إلبعده هاليمر = أبچي و لا أبو يمسح لي عبرتي
أتسلى بالأذى واحبابي راحله = والدنيا أرسمت ابظلمه غربتي
عيني على الطفل .. ماريده يرتحل .. وياكم ابهزل .. لو ارتحل معاه
اشگد صعب يمر .. بالغربه هالعمر .. من دون هالقمر .. لو ارتحل معاه
***
عليله ويمك أترجى وحق الباري ودوني = بخلي الطفله في عيني يبويه لا تمنعوني
ضعنكم رايد اتشيله يبويه ضعفت امتوني = وحيده وما أحد يمي يسلي قرة عيوني
يبنتي والعذر لله تسكتي يا أعز ناسي = ذبحتي مهجة أفادي بانينج هاجت انفاسي
ترا هذا العهد منزل من الله والنبي الهادي = انا يرموني بالغبره اويلي منفضخ راسي
يبنتي خلني احچي لج = مصايب كربله الصعبه
علينا ضاقت الدنيا = وهالدار اصبحت غربه

في أولها البطل جاسم على الرمضى يرضونه = وتاليها البطل الأكبر علي وجسمه يقطعونه
وعبدالله الرضيع ايصيح اويلي منشحب لونه = يريد الماي لكنهم سهم في ثغره يرّونه
و زينب تنظر الحالة أخوها والدمع يسري = وصل مصرع ابوفاضل وقال إلها انكسر ظهري
يبنتي مگدر اتحمل وزينب تنظر إلحالي = على صدري الشمر يصعد يحز يا بنتي لي نحري
يبنتي وگـفي اعتابج = ترا ما أحتمل العتاب
مصابي يا نبض گـلبي = على زينب وسف المصاب
***
يعيني هلّي وابچي الحبايب عالجرى = مو مصيبه وحده گـلبي هلي قاسه بالطفوف
گومي يالحزينه انظري الأطايب في الثرى = مجذله عطاشه والعدو مايرحم بالسيوف
على صدري .. نذبح طفلي .. صغير ومنخطف لونه
انا جدي .. النبي الهادي .. وكأنهم ما يعرفونه

انا بالترايب گـلبي هالتعذب بالدمه = وزمرة الأعادي تدّعي الطهاره المجرمه
مارعو يتيمه تشكي الظليمه ميتمه = والسما علينا نشرت الظلامه مظلمه
على زينب .. دمع ينصب .. على الأيتام مسبيه
لظل اشكي .. مدى عمري .. على زمرة بني إميه

(المستهل)
هم وحزن فوق المرض زدتوني .. حّمل ضعنكم انا بس عفتوني
حالي صعب تدرون .. يا أهلي لتروحون

(الفقرة الثالثه)

يَا قَلْبِي لَا تَقِفْ مَعَ الأسَى بَعِيدْ = لَا تَكْتفِي بِمَا يَصْهَرُهُ الحَدِيدْ
عِشْ كُلَّ مِحْنَةٍ واسْعَى إلَى المَزيدْ = إيّاكَ أنْ تَكُنْ فِي لَحْظَةٍ سَعِيدْ
قُمْ نَحْوَ كَرْبَلا مُكَبّلاً طَريدْ = واهْتِفْ مَعَ الجمُوعِ فِدَاكَ يَا شَهِيدْ
قُمْ سِرْ مَعَ الجِرَاحْ .. لِسَاحَةِ الكِفَاحْ .. وَقلْبُكَ السِّلَاحْ .. تُفْدِيَ الحُسينْ
قُمْ قَدِّمِ الدِّمَاءْ .. وابْذُل العَطَاءْ .. فِي أرْضِ كَرْبَلاءْ .. تَفْدِيَ الحُسينْ

يَا قَلْبِي كُلَّمَا قَلْبٌ يُقَطّعُ .. كُنْ أنْتَ للفِدَاءِ دِرْعٌ يُدَافعُ
فِي كُلِّ خَيْمَةٍ بالهَمِّ تَجْزَعُ .. بالوَيْل مِثْلهُم كُنْ أنْتَ تَصْدَعُ
فِي حَوْمَةِ البَلا .. لَا تَرْتضِي الفَنَاءْ .. وَجَدِّدِ الوَلاءْ .. للعَافِر التَّريبْ
أفْدِي لَهُ العيُونْ .. والدَّمْعُ والجفُونْ .. فإنَّهُ يَكُونْ .. علَى الثَّرَى خَضِيبْ
***
إذَا أبْعَدَكَ الحِرْمَانُ كُنْ يَا قَلّبَ أقْرَبْ = إلَى مَنْ قَلْبهَا نَارٌ تَلظَّتْ اسْمُهَا زَيْنَبْ
فَإنَّ الطَّفَ أحْنتهَا وحُزْنَاً قَلْبهَا مُتْعَبْ = فَواسِيهَا وَعزِّيهَا وبالدَّمْع الذِي يَنْصَبْ
إذَا دَانَتْ لَهَا اللَّيْلُ ودَارَتْ باللّظَى الفجعَة = فكُنْ يَا قَلْبِي إشْرَاقاً وكُنْ يَا قَلْبُ كَالشَّمْعَة
وإنْ نَاحَتْ وإنْ سَالَتْ عَلى خَدِّ الأسَى دَمْعَة = فَأجْرَع مَا بهَا هَمٌّ وهَذا الحُزْنُ واللَّوْعَة
***
كَعْبَة الرزَايَا نَحْوهَا البَلايَا قَدْ تَطُوفْ = قَدْ رَأتْ أخَاهَا وهْوَ فِي العَرَاءِ بالحتُوفْ
عِنْدَمَا تَلقَى قَلْبهُ برُمْحٍ والسُّيُوفْ = ورَأتْهُ مُلقَى فَوقَهُ الأعَادِي فِي الطفُوفْ
لَكِ قَلْبِي .. أيَا زَيْنَبْ .. لَكِ الأدْمُعُ أنْهَارَا
ومَنْ أظْلَمْ .. لَكُمْ قَلْبٌ .. عَلَيْهِ العَرْشُ يَنْهَارَا





***
مأجورين ونسألكم الدعاء



وكما ابدعا الشعراء ابدع الرسمون في تصوير هذي الفاجعة اليمة
























 
التوقيع :

آن عطآگہ آللهہ وليفٍ مآ يخُون ˺ آحفظهہ يآ طيب آلصيت آحفظهہ ˻

قديم 10-12-2014, 05:09 AM   #6
افتراضي رد: ويبقى الامام الحسين نور يضي قلوبنا




بين العدسة و الحزن خيط لا ينبغي ان يطغي احدهم على الاخر
من عدستي المتوضعة

قبل مشاهده مقطع ارجو معذرة لن مقطع يرتجكثيرا بسبب الازدحام وتقريب زوم
لكن احببت ان تعيشو اجوء زيارةالاربعين

دخول سبايا
من جانب ضريح سيدي ومولي ابي فضل العباس علية السلام


ولكن في كام واضح كثيرا

اخترت لكم منارشيفات سابقة بعض الصةر لزيارة الاربعين وخصوصا ليلة الاربعين في موكب
للآسف لا اعلم كيف اقطع الفيديو ولا كان عرضت لكم فيديو ليلة الاربعين من دخل الضريح المشرف
ولكن تبقى الصور ذكرى غير ناطقة















































فقط هذا ما جادت به كامرتي من صور معبره عن فاجعة الطف التي تدمع له العيون
فسلام عليك يا ابا عبدالله الحسين علية السلام وعلى اخي ابي فضل العباس علية السلام
وعلى اصحاب الحسين وعلى الاولاد الحسين وعلى علي ابن الحسين
وعلى زينب عليه السلام وعلى علي ابن الحسين السجاد علية السلام



 
التوقيع :

آن عطآگہ آللهہ وليفٍ مآ يخُون ˺ آحفظهہ يآ طيب آلصيت آحفظهہ ˻

قديم 10-12-2014, 05:11 AM   #7
افتراضي رد: ويبقى الامام الحسين نور يضي قلوبنا






حَـيِّ قـبراً بـكربلا مستنير
ا ضمّ كنزَ التّقـى وعلماً خطيرا
وأقـِمْ مـأتـمَ الشهيد واذرفْ

وهدية عدد خلفيات متوضعة اتمنى ان تنال استحسانك




























وهنا اغلفة فيس بوك تجميعي لكم من اروع مصمين
جديده وحديثة لكم فقط يا اهل سحايب الاحساء






























منك دمعاً في الوجنتين غزيرا
والتثم تربةَ الحسـيـن بشجوٍ
وأطِلْ بَـعْدَ لثمكَ التـعفيـر



 
التوقيع :

آن عطآگہ آللهہ وليفٍ مآ يخُون ˺ آحفظهہ يآ طيب آلصيت آحفظهہ ˻

قديم 10-12-2014, 05:16 AM   #8
افتراضي رد: ويبقى الامام الحسين نور يضي قلوبنا





وهكذا نكون قد وصلنا الى النهاية

وآن شـآء آلله يكونَ الاصدار قد نال آعجابكمَ ولو بـ آلشيء آلبسيط..




:139: :139:








ونلقـآكمَ مره اخره في مجلة اره جعن بخير
ومزيدا من المفاجآت ان شاء الله ..











مع تحيــــــــــــــــآت :139:!!



شمــ المغيب ـــس



:139: :139:..







:139::139::139::139::139::139::139:




 
التوقيع :

آن عطآگہ آللهہ وليفٍ مآ يخُون ˺ آحفظهہ يآ طيب آلصيت آحفظهہ ˻

قديم 10-31-2014, 01:31 AM   #9
افتراضي رد: ╢··│٠•○ ⊰ إنَّ الحُسينَ مِصباحُ الهُدى وسفينةُ النجاة ⊱ ○•٠│ · ·╟


مجله رووووعه غاليتي

تسلم الايادي حبابه

وبميزان اعمالك



 
التوقيع :

الكل يستحق الإحترام لكن البعض يتنازل عن حقه هذا بِقلةِ أدبه ..!

قديم 10-31-2014, 01:47 AM   #10
افتراضي رد: ╢··│٠•○ ⊰ إنَّ الحُسينَ مِصباحُ الهُدى وسفينةُ النجاة ⊱ ○•٠│ · ·╟


اللهم صل على محمد وعلى آل محمد وعجل فرجهم الشريف يا كريم
مجله اكثر من رااائعه
سلمت الايادي غناتي على هذه المجله
ربي يجعل كل ما تقدمينه في موازين اعمالك
ربي يحفظك



 
التوقيع :


 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: ╢··│٠•○ ⊰ إنَّ الحُسينَ مِصباحُ الهُدى وسفينةُ النجاة ⊱ ○•٠│ · ·╟
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
شعار حملة ويبقى الحسين علية السلام العالمية شمس المغيب سحـايب الكمبيوتر والانترنت ..~ 5 10-19-2014 04:43 PM
ويبقى الحسين .. تصميم (مصنع حلويات)1435هـ مصنع حلويات سحـايب الفوتوشوب والفلاش ..~ 21 12-27-2013 07:54 PM
قصيدة..ويبقى الحسين..الرادود الحسيني..عمار الكربلائي لعام 1435هـ مهدي معلة سحـايب الصوتيات الإسلامية ..~ 7 12-10-2013 12:21 PM
حسينية العتبان بالمبرز لعام 1435ه ويبقى حب الحسين ع. المزيونة سحـايب الصوتيات الإسلامية ..~ 9 11-18-2013 01:56 PM
اصدار l ويبقى الحسين l الرادود السيد ناصر شرف ويويف الرومي لشهر محرم 1435هـ أمير الاحساء سحـايب الصوتيات الإسلامية ..~ 8 11-06-2013 05:06 PM


الساعة الآن 12:53 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.