المنتدي مغلق للتصفح حاليا وسوف يتم افتتاح الموقع بشكل جديد وطريقة اخرى بعد شهرين

إعلانات الموقع
ضع إعلانك هنا ضع إعلانك هنا ضع إعلانك هنا
ضع إعلانك هنا ضع إعلانك هنا ضع إعلانك هنا

.:: لـــوحة الشرف ::.

قريباً

قريباً

قريباً

قريباً


اهداءات منتديات سحايب الاحساء


العودة   منتديات سحايب الاحساء الثقافية >  منتديات الادارية  > ارشيف سحايب الاحساء > •¦سحـايب خيمتنا الرمضانيه ¦• ..~
•¦سحـايب خيمتنا الرمضانيه ¦• ..~ قال تعالى (( شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ)) يختـص بـ جميع المواضيع الآسلامية والعامة المتعلقه بالشهــر الكريم ..~



 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-17-2012, 03:50 PM   #1

افتراضي لقاء بين التوبه والرحمه


لقاء التوبه والرحمه


اللهم صل على محمد و آل محمد وعجل فرجهم ياكريم

لقاء بين التوبه والرحمه

قال تعالى في محكم كتابه المجيد:
" وإِذَا جَآءَكَ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِاَيَاتِنَا فَقُلْ سَلاَمٌ عَلَيْكُمْ كَتَبَ رَبُّكُمْ عَلَى نَفْسِهِ الرَّحْمَةَ أَنَّهُ مَنْ عَمِلَ مِنكُمْ سُوءاً بِجَهَالَةٍ ثُمَّ تَابَ مِن بَعْدِهِ وَأَصْلَحَ فَاَنَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ" (الانعام/54)
إن من نعم الله على الإنسان أنه يمنحه فرص العودة إليه، هذه الفرص تعتبر بمثابة نفحات رحمانية يتوجب عليه كمخلوق أن يتعرض لها. ومما لا شك فيه أن شهر رمضان من أرقى فرص التوبة، وذلك لأسباب عديدة، منها:
إن الله سبحانه وتعالى قد كتب على نفسه بأن يتوب في هذا الشهر الكريم على عباده المسرفين الظالمين لأنفسهم..
ومنها؛ إن لهذا الشهر ميزةٌ على غيره من الشهور، حيث يجد المرء نفسه فيها في ظروف مناسبة تؤهله لخوض تحول معنوي عظيم،، فتراه يعكف على قراءة القرآن والأدعية وحضور مجالس الخير في ضمن الجوّ الإيماني السائد في مجتمع الصائمين.
ومنها؛ إن في أحايين معينة يتنور قلب الإنسان بنور الله العلي العظيم، حتى كأنه ثم ومضة من النور الإلهي تنفذ الى أعماقه، فيتفتح القلب ولو للحظات.
هذه فرصة -لا تُثمَّن- قد أمر ربنا سبحانه وتعالى رسوله المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم أن يبلغها الإنسان على الأرض عموماً، وإلى المؤمنين على وجه الخصوص، وهي أنه قد كتب على نفسه الرحمة، وهو دونما أي تأثير خارجي -والعياذ بالله جل جلاله- أراد الرحمة، فكان من أعظم أسمائه الحسنى اسما " الرحمن، الرحيم" وكانت رحمته واسعة، رحمة سبقت كل الغضب، وكل ذنوب العباد.
فتمثلت هذه الرحمة الإلهية بأنه من عمل سوءاً من المؤمنين ثم تاب توبةً ملِؤها الندم والعزم على الخير والصلاح، والإحساس بالحاجة إلى التطهر والنقاء، والعودة إلى الرب الغفور الرحيم، وإلى تلك الحالة المعنوية والفطرة السليمة، وإرادة عدم الاحتجاب عن المناجاة المباشرة مع الله تعالى… تاب الله عليه .
فالإنسان إذا ظلم الناس فقد أفسد حياته وضميره بادئ بدء؛ وإن من لا يحترم الآخرين لا يحترم نفسه، لأنه واحد منهم، ولا يمكن أن يتصور انفصاله عمن حوله بحالٍ من الأحوال..
وهو إذا ما أراد أن يصلح، فعليه أن يصلح ما بينه وبينهم، وذلك كأن يدفع بالظلامة عنهم، ويطلب البراءة منهم، وأن يحطم الحواجز النفسية والأخلاقية والاجتماعية والاقتصادية التي تفصل بينهما.
إذن؛فالتوبة لا تتحقق لها مصداقية تُذكر ما لم تتبعها خطوات إصلاحية، تستحق بموجبها الرحمة التي كتبها الله على نفسه، فيأخذ بيده الى ممارسة المزيد من أعمال الخير والصلاح، وإذ ذاك يتم التوافق والانسجام بين عمل الإنسان وسيرته، وبين ما يريده الله سبحانه وتعالى من الإنسان وما يحبذه له.

م ن
تحيااتي




grhx fdk hgj,fi ,hgvpli lrhg hgj,fi fdk ,hgvpli



 
التوقيع :


قديم 07-17-2012, 04:26 PM   #2

افتراضي رد: لقاء بين التوبه والرحمه


ربي يعطيك العافية أخوووي عاشق الصبر ............... رقيه



 
التوقيع :


قديم 07-17-2012, 06:35 PM   #3

افتراضي رد: لقاء بين التوبه والرحمه


يعطيك الف عاافيه ع الطرح الرااائع
بنتظار جديدك بكل شووق
ودي لك



 
التوقيع :


قديم 07-17-2012, 07:45 PM   #4

افتراضي رد: لقاء بين التوبه والرحمه


عاشق الصبر


اشكرك على هذا الطرح الايماني

جعله الله في ميزان اعمالك

بارك الله فيك



 
التوقيع :
مرر الموشر نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة هنا نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة






قديم 07-17-2012, 11:22 PM   #5

افتراضي رد: لقاء بين التوبه والرحمه


تسلم بطررحك
الله يعافييك
تحيااتي



 
التوقيع :

..

اللهم صل على محمد وال محمد
وعجل فرجهم واهلك اعدائهم

...

قديم 07-18-2012, 12:03 AM   #6
افتراضي رد: لقاء بين التوبه والرحمه


طرح جميل وروحاني راق لي طرحك الطيب

تشكر آخي عاشق على طرح المبارك

في ميزان حسناتك



 
التوقيع :

آن عطآگہ آللهہ وليفٍ مآ يخُون ˺ آحفظهہ يآ طيب آلصيت آحفظهہ ˻

قديم 07-18-2012, 07:16 AM   #7

افتراضي رد: لقاء بين التوبه والرحمه


سلمت يمناك خيو عاشق
بوركت لطرحك الرائع
ودي



 
التوقيع :


قديم 07-18-2012, 07:49 AM   #8
افتراضي رد: لقاء بين التوبه والرحمه


بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلّ على محمد وآل محمد آلطيبين الطآهرين
مشكورخيي على الطرح الولآئي
بآرك الله فيك وجزآك خير جزآ المتقين
ودمت برعآيــة آلرحمن



 
التوقيع :


قديم 07-18-2012, 01:56 PM   #9

افتراضي رد: لقاء بين التوبه والرحمه


شكرا لكـ ولرقي طرحكـ
بوركت جهودكـ
ماننحرم من جديدكـ
تحياااتي



 
التوقيع :


قديم 07-20-2012, 04:13 PM   #10

افتراضي رد: لقاء بين التوبه والرحمه


-


.. آللهمَ صلَِ على مُحمد وَ آل مُحمد ..
تَسسسلم آنـآمككَ على الطرحَ آلـإيمآني ؛/
رَزقككَ آلله آلفَردوسسَ آلـأعلى..
مَـآ ننحرمَ منككَ ..
وردآتي..


،،



 
التوقيع :


 

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مقال, التوبه, بين, والرحمه


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: لقاء بين التوبه والرحمه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
التوبه شمعه لها اشراقه تنير درب التائهين غصون آليآسمين سحـايب سيرة أهل البيت (ع) ..~ 10 05-10-2012 03:48 PM
لاتقبــل(( التوبه ))مــن تــائب إلا بـحب علي عليه السلام‏ شمس المغيب سحـايب سيرة أهل البيت (ع) ..~ 10 03-19-2012 11:24 PM
اركان التوبه وشروطها ملاكـ الروح سحـايب نَفَحَـاتٌ إيْمَـانِيَةٌ ، رَوْحَانِيَـةْ ..~ 9 10-11-2011 06:14 PM
من ثمــــــار التوبه شمس الحريه سحـايب نَفَحَـاتٌ إيْمَـانِيَةٌ ، رَوْحَانِيَـةْ ..~ 16 03-19-2011 03:31 PM
فما الدنيا الا ثواني معدوده فاذا فات الاوان واغلق باب التوبه قلب القدس سحـايب نَفَحَـاتٌ إيْمَـانِيَةٌ ، رَوْحَانِيَـةْ ..~ 16 01-21-2011 01:46 AM


الساعة الآن 07:12 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.